الجمعة, نوفمبر 27, 2020

أيام حاسمة في العراق وسليماني يلتقي القوى العراقية مجددا

 

الرمسة – فارس كرامة
قبل ان تنشر وكالة الأنباء الفرنسية خبر إجتماع قائد فيلق القدس قاسم سليماني مع القوى السياسية العراقية واتفاقه معها على إنهاء الثورة ” التي ينبغي تسميتها بهذا الاسم وليس بمجرد احتجاجات” ولو بالقوة، كانت ” الرمسة” سباقة إلى الكشف عن إجتماع سبق هذا الاجتماع، أملى فيه سليماني على القوى الطائفية العراقية التي تدور في فلك طهران، اوامره بتصفية الثائرين.. بالقوة التي لا يتقن سواها.

 والمتتبع لتاريخ سليماني يدرك انه لم يتصف في اي مرحلة من حياته بالدبلوماسية، وليس البحث عن حلول سياسية من مهماته العديدة، فهو سيد الإجندات غير المعلنة والقمعية والا إنسانية .

وظهور سليماني في بغداد الآن ، ليقود قمع الاحتجاجات،  يعكس ضعف الحكومة العراقية امام النفوذ الايراني، والتوجه العنيف المتوقع الذي ستشده ساحات الاعتصام إعتباراً من اليوم الأحد، وكأن مقتل أزيد من 293 مواطناً وجرح نحو 13 ألف مصاب، لا يكفي لتعود حكومة عادل عبد المهدي إلى رشدها، وتتنازل، وتعمل على تنفيذ مطالب المحتجين.

سليماني يعتمد في توجهه هذا على قوى عراقية طائفية، وربما جاء ملبيا طلبها، ترى فيه المنقذ من الدرك الذي وصلته، بعدما اطاح بها الثائرون، و فقدت شرعيتها وقدرتها على التنمر والضحك على الجماهير، بل بدت في ظل التطورات التي شهدتها مناطق كانت تدعي انها قواعدها الجماهيرية، مجرد قوى إنعزالية ، وعلى ما جلبه معه من فيلقه القدس وقوات الحرس الثوري الايراني التي لها اسهاماتها على الدوام في قتل العراقيين وإستغلال العراق وتمزيقه  منذ احتلاله عام 2003 .

فايران على لسان مرشدها والقائد المباشر لسليماني، علي خامنئي، لا يرى في الثورة العراقية لاستعادة الكرامة وإعادة بناء العراق، بعد سنوات من سرقته وتجزئته واستلابه وضرب مكوناته ببعضها بعضاً، إلا شغباً.. والشغب تقابله العصا.

لكن ما لا يدركه سليماني أن الثورة صنعت شرارة الوعي العراقي، وأعادت الهوية الوطنية، مسقطة كل ما عاداها من الهويات، وان الدبابات والطائرات و القناصة لا يمكن ان تنال منها، فهذا الجيل الذي يقودها الان، ملتف حول عراقه، بكل مكوناته، باحثاً عن وطنه الذي سيكون.

 الأيام القادمة حاسمة.. وسيتبين بعدها الخيط الأبيض من الأسود، ولمن ستكون الغلبة في ثورة العراق.

مقالات ذات صلة

ترامب : سأغادر البيت الابيض اذا صوت المجمع الانتخابي لـ”بايدن”

الرمسة (واشنطن) اشترط الرئيس الامريكي دونالد ترامب تصويت  المجمع الانتخابي لبايدن كي يغادر البيت الابيض ، مشيرا في الوقت نفسه الى ان ذلك سيكون خطأ. وقال...

حمادة فراعنة يكتب : الشراكة لمواجهة الفقر والمرض

بقلم حمادة فراعنة ثلاثة من رؤساء غرف التجارة الأردنية : نائل الكباريتي- العقبة، خليل الحاج توفيق - عمان، حسين شريم- الزرقاء، عبروا عن رفضهم لإجراءات...

الامارات الدولة التي اعتبرها مارادونا “بلده الثاني”

الرمسة - عمّ الحزن الإمارات على رحيل الاسطورة الارجنتينية دييغو مارادونا، بعدما عاش فيها لمدة 7 سنوات حين درب ناديي الوصل والفجيرة وعيّن سفيرا رياضيا...

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here

- Advertisement -

أحدث المقالات

ترامب : سأغادر البيت الابيض اذا صوت المجمع الانتخابي لـ”بايدن”

الرمسة (واشنطن) اشترط الرئيس الامريكي دونالد ترامب تصويت  المجمع الانتخابي لبايدن كي يغادر البيت الابيض ، مشيرا في الوقت نفسه الى ان ذلك سيكون خطأ. وقال...

حمادة فراعنة يكتب : الشراكة لمواجهة الفقر والمرض

بقلم حمادة فراعنة ثلاثة من رؤساء غرف التجارة الأردنية : نائل الكباريتي- العقبة، خليل الحاج توفيق - عمان، حسين شريم- الزرقاء، عبروا عن رفضهم لإجراءات...

الامارات الدولة التي اعتبرها مارادونا “بلده الثاني”

الرمسة - عمّ الحزن الإمارات على رحيل الاسطورة الارجنتينية دييغو مارادونا، بعدما عاش فيها لمدة 7 سنوات حين درب ناديي الوصل والفجيرة وعيّن سفيرا رياضيا...

حمادة فراعنة يكتب : إدانة إسرائيلية للعنصرية الصهيونية

  بقلم حمادة فراعنة تمت هزيمة البلدان الاستعمارية التقليدية بريطانيا وفرنسا وإيطاليا عبر نضال شعوب بلدان العالم الثالث، وتمت هزيمة النازية على يد الحلفاء من معسكري...

فضيحة جديدة “الاسرائيلون” يكشفون سر صورة رمضان وخارجيتهم تطالب المصرين بالصحيان

الرمسة - فضح المطرب الإسرائيلي عومير أدام حقيقة الصورة التي جمعته بالفنان المصري محمد رمضان في دبي والتي تسببت في أزمة كبيرة للأخير . وقال عومير...