الإثنين, مايو 17, 2021

ابو مازن : لن نذهب الى الانتخابات بدون القدس

الرمسة – رام الله
ألقى الرئيس الفلسطيني محمود عباس كلمة مهمة مساء يوم الخميس، في الجلسة الافتتاحية لاجتماع الفصائل المنعقد في مقر الرئاسة برام الله حول الانتخابات.

وقال الرئيس عباس، إن “الاجتماع اليوم مهم لمناقشة موضوع الانتخابات”.

وأضاف في كلمة بثها تلفزيون فلسطين، في الجلسة الافتتاحية لاجتماع الفصائل الفلسطينية حول الانتخابات المنعقد في رام الله: ” نناقش اليوم الانتخابات التشريعية، التي أصدرنا مراسيم بشأن عقدها في 22 مايو”، مضيفاً: “مرت بنا ظروف وأحداث كثيرة لا بد أن نستعرضها حالياً،  ويجب علينا تدارسها لنقول أو لتقولوا كلمتكم بشأن موضوع الانتخابات، مؤكدًا: “ظروف وأحداث كثيرة لابد من استعراضها لتقولوا كلمتكم بشأن الانتخابات”.

وفي حديثه عن القدس والأحداث الأخيرة،اشاد الرئيس  عباس، بـ”موقف الشعب العظيم في القدس وفلسطين وفي الشتات، وأيضاً موقف الشعوب العربية التي وقفت بجانب فلسطين خلال الأحداث التي شهدتها القدس الأيام الماضية”، لافتاً إلى أن تلك المواقف “تدل على أن الشعب يستطيع يقول للاحتلال لا”.

وتابع: “القدس شهدت هجمة عنيفة من المتطرفين ومن الحكومة الإسرائيلية التي حثتهم على تطبيق شعار الموت للعرب… فهبت القدس في البداية ثم تبعتها كل الأقطار”.

وأضاف: “كانت نتيجة هذه الهبة العظيمة في القدس، أن الشباب استطاع إزالة الحواجز في القدس والتي كانت تمنعهم من الحركة والعمل، وذلك كله بسواعدهم العارية وليس بقوة السلاح، وهو ما يدل على المقاومة الشرعية السلمية، ونؤكد أنها الطريق الوحيد لمقارعة العدوان على شعبنا”.

وقال الرئيس الفلسطيني: “لا لكل المخططات التي وضعت من أجل القدس، ولا لمن يقول أن القدس عاصمة أبدية لاسرائيل”.

وتابع: “وقفنا وحدنا في وجه ترامب، والصفقة ذهبت إلى مزابل التاريخ”،  في إشارة إلى خطة السلام الأميركية في الشرق الأوسط المعروفة إعلامياً بـ”صفقة القرن”.

وأكمل الرئيس الفلسطيني  بالقول: “منذ فترة طويلة بدأنا نعمل من 2007 على استعادة الوحدة في الضفة و غزة والقدس وبذلنا جهودا كثيرة ولكن مع الأسف لم نوفق إلى أن نصل لما يصبوا اليه شعبنا”.

وأردف الرئيس عباس: “ذهبنا إلى الانتخابات وعقدنا اجتماعا للامناء العامين واتفقنا على ذلك وانطلقنا من أجل تحقيق هذ الهدف من خلال اجراء انتخابات تشريعية ومن ثم رئاسية ومن ثم مجلس وطني وأجمع الجميع على ذلك. انطلقنا وبدأت المفاوضات في اسطنبول ومن ثم القاهرة وكان هناك جولات من أجل هذا الهدف حتى نحققه بكل الوسائل الممكنة”.

وقال أيضا: “أعلنا بصراحة أننا نريد انتخابات تشريعية ورئاسة ومجلس وطني وأوروبا أعلنت وقوفها معنا وأنها مستعدة لدعمنا من أجل تحقيق هذا الهدف، وطلبوا مراسيم انتخابات وأصدرناها، وكانت خطوة كافية، طلبنا جهودهم لأننا نعرف أن إسرائيل لن توافق على القدس باعتبارها أنها التقطت ما قاله ترامب وتتمسك به وتعتبره نهاية المطاف وأنها حصلت على ما تريد وأن القدس عاصمة موحدة لإسرائيل”.

وأضاف: “مضت الأيام ونحن ننتظر جوابا واضحا، ووسعنا الاتصالات وقلنا للأميركان أين انتم؟! قالوا نحن هنا وانتم، قلنا لهم نريد موقفا ولكن لم نسمع موقفًا، وارسلنا بعد ذلك رسائل مكتوبة لأوروبا أين وعودكم بالوقوف جانبنا، ولم يأت جواب”.

وتابع: “أرسلنا وزير الخارجية بنفسه إلى اوروبا ليقول لهم ننتظر واقتربت المواعيد والوقت أصبح ضيقا وليس أمامنا شيء، نريد أن نسمع منكم، لا زالت إسرائيل مصممة على أن لا تسمح لنا بالقدس لإجراء الانتخابات فيها، وحاولنا واجتمع مرشحونا وضربوهم ومنعوا أي نشاط انتخابي”.

وأردف قائلا: “قلنا الهم راح نبعت حنا ناصر .. قالوا ابعتوا معه محامي مشان يدافع عنه “تهديد بالاعتقال”

وأضاف: “مسؤول الاتحاد الأوروبي أبلغنا أنه محبط لأن الإسرائيليين لم يتجاوبوا. مندوبو الاتحاد الأوروبي توجهوا للقاء المسؤولين الإسرائيليين وهم أبلغوهم أنهم موافقون على الانتخابات في الأراضي الفلسطينية .. قلنا هذا سيسمح في القدس .. قالوا لنا: لا”.

وتابع: “منذ فترة حصلت بيننا وبين الإسرائيليين مؤشرات.. كان الأول قبل ثلاثة أشهر، حصلت بيننا وبينهم مشكلة المقاصة، وقلنا لن نستلم المقاصة إلا أن تُعلمونا بأنكم ملتزمون بالاتفاقات المعقودة بننا وبينكم وبعد جهد وانتظار أرسلوا لنا رسالة، قالوا لنا فيها نحن ملتزمون بالاتفاقات”.

وأكمل: “انتظرنا حتى نرى ما معنى كلمة ملتزمون، لم يجيبوا، ومنذ أكثر من 3 أشهر ونحن ننتظر جوابًا”.

وبين :”اليوم وصلت رسالة من إسرائيل ومن أميركا ومن بعض الدول العربية، ونصها كان كالآتي: نحن نأسف يا جيراننا الأعزاء أننا لا نستطيع أن نعطيكم جوابًا على القدس والسبب ليس لدينا حكومة لتقرر”.

وتابع: “يوميا تصدر أوامر حكومية ببناء آلاف المستوطنات .. من أين جاءت هذه الحكومة ومن أصدر هذه القرارات”.

وقال: ” من أصدر قرار أن تقف الشرطة الإسرائيلية جانب المستوطنين لقتل أهل القدس .. من أين جاءت هذه الحكومة .. جاءت من أفريقيا وآسيا “.

وأكد أن “الأعذار الإسرائيلية لن تمر علينا”، مضيفا: “قبل أيام تبلغنا رسميًا بعدم إجراء الانتخابات في القدس”.

وشدد على أن “اليوم دعونا لهذا الاجتماع لاتخاذ القرار المناسب حول الانتخابات والمحافظة على الحق الفلسطيني في القدس”.

وقال الرئيس عباس: “لو قالت إسرائيل بعد أسبوع إننا نسمح بالانتخابات في القدس، سوف نجري الانتخابات في القدس مباشرة بعد أسبوع”.

https://m.facebook.com/story.php?story_fbid=325439955639747&id=132091353527534

مقالات ذات صلة

حفيد مانديلا يقود مظاهرة تضامن مع غزة ويؤكد : لن نصمت حتى نرى فلسطين حرة

الرمسة - متابعات قاد“ماندالا مانديلا” حفيد الزعيم الأفريقي ورئيس جنوب أفريقيا الأسبق نيلسون مانديلا وقفة احتجاجية ضد ممارسات قوات الاحتلال الإسرائيلي في القدس وقطاع غزة،...

فريق التحرير يكتب : مريم المنصوري وموقف الإمارات الداعم للشعب الفلسطيني – فيديو

 الخـبـر الكابتن الطيار الإماراتية مريم المنصوري: اتقوا الله الرمسة  نفت الكابتن الطيار الإماراتية مريم المنصوري  ما تم تروجيه على منصات التواصل الإجتماعي بأنها شاركت في قصف أطفال غزة...

ماذا قال الملك الحسين وصدام حسين عن القتال ضد الصهاينة: إقتلوهم بأسنانكم – فيديو

الرمسة - عمان  إستعاد نشطاء مواقع التواصل ما قاله الملك الأردني الحسين بن طلال والرئيس العراقي صدام حسين في القتال ضد الإسرائيليين.  وتضمن مقطع فيديو...

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here

- Advertisement -

أحدث المقالات

حفيد مانديلا يقود مظاهرة تضامن مع غزة ويؤكد : لن نصمت حتى نرى فلسطين حرة

الرمسة - متابعات قاد“ماندالا مانديلا” حفيد الزعيم الأفريقي ورئيس جنوب أفريقيا الأسبق نيلسون مانديلا وقفة احتجاجية ضد ممارسات قوات الاحتلال الإسرائيلي في القدس وقطاع غزة،...

فريق التحرير يكتب : مريم المنصوري وموقف الإمارات الداعم للشعب الفلسطيني – فيديو

 الخـبـر الكابتن الطيار الإماراتية مريم المنصوري: اتقوا الله الرمسة  نفت الكابتن الطيار الإماراتية مريم المنصوري  ما تم تروجيه على منصات التواصل الإجتماعي بأنها شاركت في قصف أطفال غزة...

ماذا قال الملك الحسين وصدام حسين عن القتال ضد الصهاينة: إقتلوهم بأسنانكم – فيديو

الرمسة - عمان  إستعاد نشطاء مواقع التواصل ما قاله الملك الأردني الحسين بن طلال والرئيس العراقي صدام حسين في القتال ضد الإسرائيليين.  وتضمن مقطع فيديو...

في إنحياز جديد.. فيسبوك تغلق مجموعة يلا على الحدود

الرمسة - عمان في إنحياز واضح للكيان الصهيوني اغلق موقع التواصل الإجتماعي فيسبوك مجموعة "يلا على الحدود" التي اطلقها ناشطون أردنيون لتنظيم الاحتشاد والوقفات الاحتجاجية...

الفبائية الفلسطينية كما رسمها الفنان محيي الدين اللباد

الرمسة - متابعات يعد رسام الكاريكاتير المصري الراحل "محيي الدين اللباد"،  أهم مثقفي جيل الستينيات ، وكان مؤمنَا بالقضية الفلسطينية إيمانَا كاملَا، وبارتباطها بكل...