الأربعاء, ديسمبر 2, 2020

اجراءات عزل ترامب تتسارع بوتيرة كرة الثلج

واشنطن- الرمسة
تتسارع بشكل متصاعد فصول معركة الكونغرس الاميركي، للتحقيق حول تفاصيل مكالمة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مع رئيس اوكرانيا.
و نقلت رويترز عن وزير الخارجية الأمريكي ، مايك بومبيو، خلال مؤتمر صحفي له في اليونان ، إن الوزارة بعثت برد مبدئي على طلب قدمه الكونجرس للحصول على وثائق في إطار تحقيق لمساءلة الرئيس دونالد ترامب تمهيدا لعزله، مؤكدا ان وزارته سنفعل بوضوح جميع الأشياء المطلوبة منا بموجب القانون”.

لم تكن تصريحات بومبيو بذاك الوضوح الذي حمله اعلان ما وزارة الدفاع الامريكية “البنتاجون” الجمعة استعدادها للتعاون مع الكونجرس بشأن التحقيق في قضية عزل الرئيس دونالد ترامب من منصبه، يضاف الى كل ذلك مذكرة استدعاء رسمية أصدرها مشرعون ديمقراطيون يجرون تحقيقا لعزل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تلزم البيت الأبيض بأن يُسلّمهم بحلول 18 من الشهر الجاري وثائق تتعلّق بقضيّة الاتّصال الهاتفي بين ترامب ونظيره الأوكراني.

مما لاشك فيه ان وتائر فصول معركة عزل ترامب بدأت تتعالى في الآونة الأخيرة وتحظى بزخم اعلامي على نطاق واسع الا ان الامر المؤكد عدم وجود فضاءات يسيرة حتى الان قد تمكن الديمقراطيين من تحقيق هدفهم ، فنتائج التحقيق قد لا الى بدء اجراءات العزل رغم أنها اصابت ترامب وطاقمه بهلع وخلقت من حولهم ضجيجا صاخبا، رغم اللامبالاة التي يبديها ترامب ودفعته لكيل الاتهامات للكونغرس ولجانه ووصل به الامر الى اتهام رئيس لجنة الاستخبارات ” آدم ستيف ” ، بالخيانة فرد عليه الاخير بقوله : لقد بلغ ترامب الحضيض ولايوجد مكان أدنى من ذلك الذي وصل اليه .

وتوالت سلسلة اتهامات ترامب للكونغرس بالانقلاب عليه ، كما اتهم المبلغ بالخيانة وفتح حملة تحقيق في البيت الأبيض لمعرفة اسم المبلغ الذي هدد بمحاكمته بتهمة الخيانة ، واضطر الكونغرس لإعلان حرصه على حمايته ، وأصدر تعليماته لبومبيو لعرقلة شهادته ومحاولة ترويع مسؤولين في الخارجية طلب الكونغرس منهم شهادات حول المكالمة ، وأمر بومبيو البيت الأبيض بوضع كافة تسجيلات مكالمات ترامب مع رؤساء الدول في الملفات السرية جدا بحيث لاتصل للكونغرس.

من المؤكد ان السياسة الامريكية في عهد ترامب باتت قائمة على بيع السياسة الخارجية مقابل المال بشكل علني سيقلل من فرص توافر داعمون له من حلفائه الحانقون عليه فيما لو اتخذت إجراءات عزله خطوات ملموسة على ارض الواقع وخرجت من دائرة تراشق التصريحات النارية بين الحزبين الأكبر في أمريكا

ان وصف سياسة ترامب الخارجية بأنها تسير وفق عقلية التاجر، بل وحتى تقديم خدمات عسكرية مقابل المال، تروق للكثيرين في المنطقة حتى ان الصالونات السياسية تعج بالاحاديث العلانية عن ان ترامب قد يكون حصل على اموال من ايران مقابل عدم مهاجتمه لها عسكريا وابقاء سياسة الباب الدوار في فرض العقوبات وعدم الضغط على اوروبا للحاق به ويدلل اصحاب هذه السيناريوهات المتعاكسة مع المنطق على ما يذهبون اليه بابتلاع ترامب اهانة اسقاط الايرانيون لاحدث طائرة تجسس اميريكية بدون طيار وعدم الرد لاستعادة هيبة الجيش الامريكي.

في عالم السياسة والمال كل شيء وارد وبذات الوقت مستبعد لكن من يقرأ مقال ايشان ثارور المعلق في صحيفة “وشنطن بوست” يصبح الجنون الترامبي اقرب الى الواقع فيقول ثارور إن الطريقة التجارية التي تسيطر على ذهن ترامب غالبا ما تقوده للحكم على الأمور.

ومن المناسب هنا الاشارة الى ابرز المحطات التي مرت بها فضيحة الاتصال بين ترامب ونظيره الاوكراني بحسب ما نشرته وكالة الصحافة الفرنسية الجمعة الماضية ، لنعرف ان قضية عزل ترامب باتت ككرة الثلج كلما تدحرجت كلما كبر حجمها وقد تأخذ في طريقها الرئيس الامريكي في سابقة لم تشهدها الولايات المتحدة الامريكية منذ نحو قرنين من الزمن ما لم يسارع الى عرقلتها واذابة خطورتها قبل ان تطاله
1- مكالمة هاتفية
في 25 يوليو الماضي وبعد بضعة أيام من تعليقه مساعدة عسكرية لأوكرانيا بمئات ملايين الدولارات، أجرى ترامب مكالمة هاتفية بنظيره فولوديمير زيلينسكي. وتحدث الرجلان عن “سبل تعزيز العلاقات بين الولايات المتحدة وأوكرانيا”، بحسب البيت الأبيض.

2- مشكلة طارئة
في 12 أغسطس الماضي، وجه مخبر يعمل في الاستخبارات الأميركية بلاغا محوره أوكرانيا قائلا إنه يتصل “بمشكلة طارئة”.
اطلع المفتش العام لأجهزة الاستخبارات مايكل إتكنسون على الوثيقة، معتبرا أنها تتصف “بصدقية” وأحالها إلى مدير الاستخبارات الأميركية جوزيف ماغواير ليرسلها إلى الكونغرس.
وبعدما تشاور ماغواير مع البيت الأبيض ووزارة العدل، خلص إلى أن ذلك ليس ضروريا. وعندها، قرر إتكنسون أن يتولى الأمر بنفسه ويبلغ الكونغرس مباشرة بوجود البلاغ من دون كشف مضمونه.
3- الصحافة تكشف المستور
وفي 18 سبتمبر الماضي اتخذت القضية بعدا جديدا، إذ أكدت صحيفة “واشنطن بوست” أن البلاغ يتعلق باتصالات أجراها الرئيس ترامب مع رئيس أجنبي.
وأضافت أن هذا الحديث “تضمن وعدا أثار قلق” المخبر. وفي اليوم التالي نشرت “واشنطن بوست” و”نيويورك تايمز” مقالات كشفت أن المحادثة تمت بين ترامب والرئيس الأوكراني.
4- إطلاق تحقيق
وفي 24 سبتمبر الماضي، أعلنت الرئيسة الديمقراطية لمجلس النواب نانسي بيلوسي بدء تحقيق سعيا إلى عزل الرئيس ترامب.
5- البيت الأبيض يؤكد
وفي اليوم التالي، نشر البيت الأبيض مقاطع من المكالمة الهاتفية أثبتت أن ترامب طلب فعلا من زيلينسكي التحقيق بشأن جو بايدن. وندد الديمقراطيون بضغوط اعتبروها مؤكدة مورست على الرئيس الأوكراني. لكن ترامب اعتبر مساعي العزل مجرد مزحة.

6- خنق الفضيحة
في 26 سبتمبر الماضي، تم نشر مضمون رسالة المخبر الذي يتهم الرئيس الأميركي بأنه “طلب تدخل” أوكرانيا في الحملة من أجل إعادة انتخابه عام 2020.

واستندت المعارضة الديمقراطية إلى الوثيقة لاتهام البيت الأبيض بأنه سعى “لخنق الفضيحة”.
7- مذكرة رسمية
وفي 27 سبتمبر الماضي، وجه النواب الديمقراطيون مذكرة رسمية إلى وزير الخارجية مايك بومبيو الذي كان حاضرا أثناء الاتصال بين ترامب وزيلينسكي، طالبين منه أن يسلمهم الوثائق الضرورية لتحقيقهم، بينما استقال الموفد الأميركي الخاص إلى أوكرانيا كورت فولكر.
8- محاولة ترهيب
وفي الأول من أكتوبر الجاري، رد بومبيو متهما الديمقراطيين في الكونغرس “بمحاولة ترهيب”، ومنددا بما سماها “مواطن ضعف عميقة على المستوى القانوني” في ما يقومون به.

وكان ترامب قد طالب بتوقيف النائب المشرف على التحقيق آدم شيف بتهمة “الخيانة”.
9- طلب علني
وفي 3 أكتوبر الجاري، وفي إطار رده على الحملة، دعا ترامب الصين إلى التحقيق بشأن جو بايدن في موازاة استماع الكونغرس إلى كورت فولكر في جلسة مغلقة.

ونشر الديمقراطيون رسائل نصية تعود إلى يوليو الماضي وتظهر أن الدبلوماسية الأميركية طلبت من الرئيس الأوكراني التحقيق بشأن بايدن ونجله هانتر مقابل لقاء يعقد بين ترامب وزيلينسكي في البيت الأبيض.
10- تقديم الوثائق
وفي مساء 4 أكتوبر الجاري، أصدر مشرعون ديمقراطيون مذكرة استدعاء للبيت الأبيض تلزمه بتقديم جميع الوثائق المتعلقة باتصالات الرئيس ترامب مع أوكرانيا، فيما صرح بومبيو في اليوم التالي ان وزارته بعثت برد مبدئي على طلب قدمه الكونجرس للحصول على وثائق في إطار التحقيق.

مقالات ذات صلة

كذب الاعلام العبري..وزير فلسطيني : إسرائيل حولت أموال المقاصة كاملة الى السلطة الفلسطينية

الرمسة -(رام الله) في تصريحات كذب فيها الاعلام العبري اعلن وزير الشؤون المدنية الفلسطيني  حسين الشيخ، الاعلام العبري واعلن اليوم الاربعاء عن تحويل  الحكومة الاسرائيلية...

“الامن الاوروبي” : محمد دحلان سيعود قريباً الى رام الله لمزاولة العمل السياسي

الرمسة- خاص  فاجأ موقع الشرطة الامنية الاوروبية متابعيه بخبر يتحدث عن عودة قريبة للقيادي الفلسطيني المنشق محمد دحلان إلى رام الله.  المفاجأة كاملة حقاً، نظراً لأن...

مسؤول في الإدارة الأمريكية: إسرائيل مسؤولة عن مقتل فخري زادة.. وإيران في موقف صعب بشان الرد

الرمسة -(متابعات) نقلت شبكة "سي ان ان" الامريكية عن مسؤول في الإدارة الأمريكية أن إسرائيل تقف خلف عملية اغتيال العالم النووي الإيراني البارز، محسن...

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here

- Advertisement -

أحدث المقالات

كذب الاعلام العبري..وزير فلسطيني : إسرائيل حولت أموال المقاصة كاملة الى السلطة الفلسطينية

الرمسة -(رام الله) في تصريحات كذب فيها الاعلام العبري اعلن وزير الشؤون المدنية الفلسطيني  حسين الشيخ، الاعلام العبري واعلن اليوم الاربعاء عن تحويل  الحكومة الاسرائيلية...

“الامن الاوروبي” : محمد دحلان سيعود قريباً الى رام الله لمزاولة العمل السياسي

الرمسة- خاص  فاجأ موقع الشرطة الامنية الاوروبية متابعيه بخبر يتحدث عن عودة قريبة للقيادي الفلسطيني المنشق محمد دحلان إلى رام الله.  المفاجأة كاملة حقاً، نظراً لأن...

مسؤول في الإدارة الأمريكية: إسرائيل مسؤولة عن مقتل فخري زادة.. وإيران في موقف صعب بشان الرد

الرمسة -(متابعات) نقلت شبكة "سي ان ان" الامريكية عن مسؤول في الإدارة الأمريكية أن إسرائيل تقف خلف عملية اغتيال العالم النووي الإيراني البارز، محسن...

سفير الإمارات في استراليا ضيف شرف في مؤتمر يهودي

الرمسة -(سيدني) بقلم هنري بنيامين ترجمة خالد غنام أبو عدنان حل سفير الإمارات في أستراليا عبدالله السبوسي ضيفا على المؤتمر السنوي للمجلس التنفيذي ليهود أستراليا الذي...

حمادة فراعنة يكتب : ضرورة العودة لفعل الذات

بقلم حمادة فراعنة لا أمل مُرتجى من حكومة المستعمرة الإسرائيلية وفريقها الثلاثي الحاكم: 1- اليمين، 2- اليمين السياسي المتطرف، 3- الاتجاه الديني اليهودي المتشدد، لا...