السبت, ديسمبر 5, 2020

احتجاجات اكراد ايران على العدوان التركي تثير قلق طهران

 

الرمسة – فريق التحرير

تظاهر الاف من الأكراد الإيرانيين أمام السفارة التركية في طهران احتجاجا على العدوان العسكري التركي في شمال شرق سوريا.

وامتدت المظاهرات لعدد من المدن الايرانية مثل سنتدح وارومية وبيرانشهر وايلام يوكان وكركمنشاه وغيرها من المدن الايرانية التي يغلب على سكانها الاكراد.
وردد المتظاهرون شعارات “الموت لأردوغان”، و”أوقفوا الحرب على الأكراد”، و “نطلب دعمكم أيها الإيرانيون.

وأشار عدد من نشطاء وسائل التواصل الاجتماعي، إلى أن قوات الأمن اعتقلت 9 أشخاص من المشاركين بالتظاهرة التي جرت وسط انتشار أمني مكثف أمام مقر السفارة التركية بالعاصمة الإيرانية.

وفي العادة تثير احتجاجات اكراد ايران قلق السلطات الايرانية تحسبا من امتدادها لمطالب اخرى في ظل وجود احزاب كردية ايرانية مسلحة معارضة تتخذ من الاراضي العراقية مقار لها.

ولا تعد هذه  المرة الاولى التي يتظاهر فيها اكراد ايران تضامنا مع ابناء جلدتهم في كل من تركيا وسوريا والعراق اذ تظاهر الالاف منهم في سبتمبر 2017 دعما لاستفتاء اقليم كردستان العراق على الاستقلال الذي رفضه المستوى السياسي الايراني انذاك.

واثارت تلك المظاهرات انذاك مخاوف طهران من احتمالات ان يجر دعم اكراد ايران لاستفتاء اقليم كردستان العراق مطالب اكبر قد تصل الى تكرار التجربة على الاراضي الايرانية.

وفي مايو 2015 احتج اكراد ايران في مدينة مهر اباد الايرانية معقل حزب الحياة الحرة الكردستاني (بيجاك) الايراني وذات الاغلبية الكردية على التمييز القومي والطائفي ضدهم.

وتدور بين الفينة والاخرى اشتباكات بين قوات الامن الايرانية واعضاء حزب الحياة الحرة الكردستاني (بيجاك) الذي توجد قواعده الخلفية في العراق وكانت ايران شهدت بعد ثورة الخميني في 1979 انتفاضة كردية قمعتها السلطات بشدة.

ففي يوليو الماضي عمدت طهرن الى قصف مقار كردية ايرانية في العراق بالطائرات المسيرة بعد ايام من اشتباكات شهدتها منطقة اقليم كردستان ايران بين الحرس الثوري الايراني ومقاتلين اكراد ايرانيين يتخذون من الاراضي العراقية مقار لهم وقبلها بنحو عام قال الحرس الثوري الايراني انه اطلق سبعة صواريخ على منشقين اكراد ايرانيين متمركزين في العراق ما اسفر عن سقوط ما لا يقل عن 11 قتيلا.

ويشكل الاكراد نحو ستة ملايين من مجموع سكان ايران البالغ عدددهم 80 مليون نسمة.

مقالات ذات صلة

أنباءٌ عن تدهور صحة “خامنئي” وانتقال صلاحياته الى مجتبي

الرمسة -(متابعات ) أفادت مصادر من داخل إيران بأن المرشد الإيراني علي خامنئي نقل جميع سلطاته إلى نجله مجتبى بعد تدهور حالته الصحية، في وقت...

وزير الخارجية السعودي يؤكد أن هناك حلّا “قريبا” لأزمة الخليج بمشاركة حلفاء الرياض

الرمسة - كشف وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان السبت أن حلفاء بلاده "على الخط نفسه" في ما يتعلّق بحل الأزمة الخليجية، متوقعا في...

بلومبيرغ : محمد بن زايد حقق الاختراق الاهم في الشرق الاوسط

الرمسة قالت مجلة أمريكية شهيرة في عالم البزنس، إن ولي عهد أبو ظبي، الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ربما يكون حقق الاختراق الدبلوماسي الأكثر...

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here

- Advertisement -

أحدث المقالات

أنباءٌ عن تدهور صحة “خامنئي” وانتقال صلاحياته الى مجتبي

الرمسة -(متابعات ) أفادت مصادر من داخل إيران بأن المرشد الإيراني علي خامنئي نقل جميع سلطاته إلى نجله مجتبى بعد تدهور حالته الصحية، في وقت...

وزير الخارجية السعودي يؤكد أن هناك حلّا “قريبا” لأزمة الخليج بمشاركة حلفاء الرياض

الرمسة - كشف وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان السبت أن حلفاء بلاده "على الخط نفسه" في ما يتعلّق بحل الأزمة الخليجية، متوقعا في...

بلومبيرغ : محمد بن زايد حقق الاختراق الاهم في الشرق الاوسط

الرمسة قالت مجلة أمريكية شهيرة في عالم البزنس، إن ولي عهد أبو ظبي، الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ربما يكون حقق الاختراق الدبلوماسي الأكثر...

مسؤولة في البنتاغون :صفقة “إف 35” مع الإمارات قد تعقد قبل 20 يناير

الرمسة - أعلنت مسؤولة في البنتاغون أن عقد بيع مقاتلات "إف 35" الأمريكية للإمارات قد يبرم قبل تنصيب الرئيس الأمريكي في 20 يناير المقبل،حسبما ذكرت...

السعودية تؤكد على ضرورة التشاور مع دول الخليج بشأن اي اتفاق نووي جديد بين طهران وواشنطن

الرمسة - نقلت وكالة "فرانس برس" عن وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان تأكيده على ضرورة التشاور مع دول الخليج بشأن أي اتفاق نووي جديد...