الخميس, نوفمبر 26, 2020

الأزمة الاقتصادية في تركيا تدفع الناس إلى الموت، . ما حقيقة ذلك؟

الانتحار الجماعي في تركيا (ارشيفية)

الرمسة – متابعات
سلسلة من حالات الانتحار الجماعي  تشد أنفاس تركيا. ثلاث عائلات انتحرت بتناول السم والسبب في كل مرة مشاكل اقتصادية.

خلال أقل من أسبوعين، أقدمت 3 عائلات تركية على إنهاء حياة أفرادها بالانتحار، مما دفع إلى تحرك رسمي عاجل.

يوم الجمعة الماضية  فتحت الشرطة باب شقة في حي باكيركوي في اسطنبول  بعدما اشتكى جيران من رائحة كيماوية تنبعث من داخل الشقة.وعثرت  الشرطة داخل الشقة ثلاثة أجساد هامدة. صائغ يبلغ من العمر 38 عاما وزوجته وابنه البالغ من العمر ست سنوات تسمموا بسيانيد الهيدروجين.

وأظهرت التحقيقات ان سبب انتحار العائلة يعود الى ان رب الاسرة كان يعاني من مشاكل مالية.

وبحسب صحيفة “الإندبندنت” البريطانية، فقد أقدم الآب سليم سيمسيك (36 عاما) على الانتحار، بسبب عجزه عن إيجاد عمل وتراكم الديون ودفعات الإيجار، إذ تلقى أوامر بإخلاء منزله.

وقبل أسبوع من هذه الحادثة  انتبه سكان احدى البنايات في حي فاتح بإسطنبول الى لافتة  معلقة على باب شقة كُتب عليها: “انتباه. الشقة ملوثة بالسيانيد. أخبروا الشرطة. لا تدخلوا الشقة”. وفتحت الشرطة الشقة لتعثر على أربع جثت في أعمار تتراوح بين 48 و 60 عاما، رجلان وامرأتان، إخوة.

وذكرت وسائل إعلام تركية أن الكهرباء انقطعت فورا في حي فاتح عندما تم إبعاد الجثث من الشقة، فطوال شهور لم يدفع الإخوة الأربعة فواتير الكهرباء

وبعدها بأيام في مدينة أنطاليا الساحلية، عثرت الشرطة في شقة على جثة عائلة مكونة من أربعة أشخاص بينهم بنت في التاسعة من العمر وولد عمره خمسة أعوام تسمموا جميعا بسيانيد الهيدروجين.

وقالت  وسائل إعلام تركية بأن رب العائلة الذي كان قبل موته عاطلا عن العمل ترك رسالة وداع: “أطلب الصفح، لكن لا يمكن لي فعل شيء”. ليس فقط الموت عن طريق التسمم يجمع بين هذه الحالات التي سبقتها مشاكل مثل الفقر والمديونية أو البطالة.

وتربط دوائر تركية بين سلسلة الانتحارات والأزمة الاقتصادية في تركيا والبطالة وانهيار الليرة التركية بحيث اسهم هذا التردي في انتشار اجواء اليأس بين الأتراك.

وأثار رئيس أكبر حزب معارض، حزب الشعب الجمهوري، كمال كيليتشدار أوغلو  في كلمته الحالات المسجلة: “لماذا حصل هذا؟ فبالقرب من حاويات النفايات نرى نسوة يبحثن في القمامة عن الأكل. نحن بحاجة إلى دولة اجتماعية. نحن نحتاج إلى مزيد من الاستدامة.

وقالت المعارضة التركية،غامزي أكوش إيغازدي، في تقرير لها إن 223 تركيا انتحروا بسبب الصعوبات الاقتصادية في عام 2017، وهذا الرقم جاء قبل تفاقم مشاكل تركيا الاقتصادية، مثل انهيار قيمة الليرة إثر العقوبات الأميركية.

ومن ناحيتها، كتبت القيادية البارزة في حزب الشعب الجمهوري المعارض، جنان كفتانجي أوغلو، تعليقا على حوادث الانتحار “إن الصدمة الاجتماعية بسبب الشعور بغياب المستقبل والأمن وصول إلى مستويات لا تطاق.

وطبقا  لأخصائيات  المعهد التركي للإحصائيات، فإن عدد الانتحارات في عام 2018 وصل إلى 3161 حالة.

وفي المقابل هناك زيادة بـ 27 في المائة منذ سنة الحكم الأولى لحزب العدالة والتنمية في عام 2002. ولاسيما في السنوات السبع الأخيرة وُجد عدد الانتحارات باستمرار في مستوى عال.

وسلطت الصحف التركية الضوء على استخدام المنتحرين نفس  نوع السم وذكرت صحيفة “ديلي صباح” التركية أن السلطات بصدد تقييد بيع مادة “سيانيد” السامة، ذات المفعول السريع، التي تؤدي إلى الموت خلال 2-5 دقائق.

ويبدو ان السلطات  تحاول من خلال هذا الإجراء تفادي حالات الانتحار الجماعي التي شهدتها تركيا مؤخرا مع نفيها  وجود علاقة بين الأزمة الاقتصادية وعمليات الانتحار.حيث ترى ان  الانتحارات مؤشر على أنه في تركيا لا توجد عقبات للحصول على السيانيد المسموم، إذ يجب فرض حظر وترشيد.

ومنذ يونيو شدد حزب الحركة القومية المشارك في الائتلاف الحكومي على ضرورة حظر سيانيد الهيدروجين، لكن إلى حد الآن لم يحصل شيء.

وتصل نسبة البطالة في تركيا إلى 14 في المائة. والبطالة بين الشباب إلى 27 في المائة. والتضخم أدى إلى ارتفاع الأسعار في مواد استهلاكية أساسية مثل المواد الغذائية والأدوية أو البنزين.

مقالات ذات صلة

ماذا يخبيء المستقبل.. هل يعود بايدن للاتفاق النووي مع ايران ؟

الرمسة - برزت عقب إنتهاء الإنتخابات الأمريكية وفوز المرشح الديقمراطي جو بايدن توقعات بشأن مستقبل العلاقة مع إيران. ورجحت تلك التوقعات في معظمها حدوث تقارب مع...

وزير اسرائيلي يتعهد البؤر الاستيطانية قبل رحيل ترمب

الرمسة - تعهد وزير الاستيطان في الاحتلال الإسرائيلي "تساحي هنغبي" بشرعنة عشرات البؤر الاستيطانية في الضفة الغربية المحتلة قبل فترة حكم الرئيس الأميركي دونالد ترمب. وذكرت...

الاردن يناقش مع الأمم المتحدة تطوير استجابة المائية للجوء السوري

الرمسة - أكد وزير المياه والري الاردني الدكتور معتصم سعيدان خلال اجتماعه مع منسق الشؤون الانسانية في الأمم المتحدة أندرس بيدرسن ومدير الاصحاح المائي في...

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here

- Advertisement -

أحدث المقالات

ماذا يخبيء المستقبل.. هل يعود بايدن للاتفاق النووي مع ايران ؟

الرمسة - برزت عقب إنتهاء الإنتخابات الأمريكية وفوز المرشح الديقمراطي جو بايدن توقعات بشأن مستقبل العلاقة مع إيران. ورجحت تلك التوقعات في معظمها حدوث تقارب مع...

وزير اسرائيلي يتعهد البؤر الاستيطانية قبل رحيل ترمب

الرمسة - تعهد وزير الاستيطان في الاحتلال الإسرائيلي "تساحي هنغبي" بشرعنة عشرات البؤر الاستيطانية في الضفة الغربية المحتلة قبل فترة حكم الرئيس الأميركي دونالد ترمب. وذكرت...

الاردن يناقش مع الأمم المتحدة تطوير استجابة المائية للجوء السوري

الرمسة - أكد وزير المياه والري الاردني الدكتور معتصم سعيدان خلال اجتماعه مع منسق الشؤون الانسانية في الأمم المتحدة أندرس بيدرسن ومدير الاصحاح المائي في...

الأسير الأخرس إلى الحرية

الرمسة - أفرجت السلطات الإسرائيلية، اليوم الخميس، عن الأسير الفلسطيني ماهر الأخرس بعد أن خاض إضرابا مفتوحا عن الطعام رفضا لاعتقاله الإداري، استمر 103 أيام،...

صورة نادرة لماردونا اثناء مباراة للوصل الإماراتي

الرمسة ( دبي ) في صورة نادرة حصلت عليها الـ"رمسة" لأسطورة كرة القدم ديغو ماردونا وهو يتكئ على ساعده ويغمض عينيه في حد مباريات الدوري...