الثلاثاء, يونيو 22, 2021

الطفلة الفلسطينية التي أنقذت السمكة ماذا قالت عن دخولها إلى بيتها المدمر؟ -فيديو

الرمسة – غزة
تداول نشطاء مواقع التواصل فيديو للطفلة الفلسطينية نانا العقاد (8 سنوات) خلال العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، وهي تحمل مرطبانا صغيرا فيه “حورية”، السمكة التي كانت تهتم برعايتها قبيل العدوان مع مجموعة أخرى من أسماك الزينة، لكن ومع شن الهجوم العسكري الإسرائيلي توفيت الأسماك، ولم يتبق سوى حورية

التقط المصور الفلسطيني بلال خالد صور نانا برفقة ابن عمتها محمود العقاد (9 سنوات) وانتشرت صورهما عبر مواقع التواصل، وكانا يبدوان رغم الدمار والقصف الذي كان يلفهما من كل جانب وكأنهما عثرا على شيء ثمين، كانا يخافان أن يفقداه جراء القصف العنيف الذي طال المنطقة.

قالا وشعور الانتصار والفرح بإنقاذ حياة السمكة يبدو ظاهراً جلياً على ملامحهما:” انقذنا السمكة، ورح ننقذ العصافير”.

نانا قالت في حديث هاتفي مع صحيفة ” القدس العربي”: “أصحابي خفت عليهم كثير، كنت خايفه ما ألاقيهم، رحت بعد القصف الأول على البيت اطمن عليهم هما والعصافير، ما لاقيت أكل العصافير والمحلات كلها مسكرة، سألت عند الجيران، بس الحمد لله السمكة كانت عايشه، اخدتها وطلعت من البيت بسرعة لأني كنت خايفة

وتقول أم محمد العقاد والدة نانا “لم يكن في حساباتنا أن  نغادر منزلنا، رغم الدمار الكبير والقصف المتكرر الذي طال مناطق في قطاع غزة، لكن الليلة التي سبقت القصف كانت الليلة الأخيرة في شهر رمضان، لاحظنا أن الاحتلال يستهدف المباني السكنية وكذلك البنوك. 

وتتابع “نسكن بجوار بنك الإنتاج في مدينة خان يونس جنوب قطاع غزة (أحد البنوك التي تم استهدافها من قبل إسرائيل)، نبعد عنه فقط أربعة أمتار. صبيحة يوم العيد،  وأثناء قيامنا بالتحضير لاستقباله رغم الألم الذي يعيشة سكان القطاع، سمعنا أصواتاً تنادي علينا من الجيران تطالبنا بالمغادرة لان الاحتلال سيقصف البنك”.

وأضافت “كانت نانا تقوم بتحضير ملابس العيد، وضعتها على السرير، ذهبت لتلقي التحية على حوريتها (السمكة) ومن ثم جاءت لترتدي ملابسها”، مردفة “كان القصف أسرع منا، تم قصف البنك، وهدمت بعض جدران منازلنا، هرعنا مسرعين إلى الشارع ننظر لمنزلنا وللمنازل المجاورة بحسرة وألم كبيرين.

الحب الكبير الذي تحمله الطفلة الفلسطينية التي اعتادت الاهتمام بالعصافير وأسماك الزينة، دفعها بعد ساعتين تقريباً من الانتظار في الشارع للذهاب مسرعة إلى المنزل علها تجد حوريتها على قيد الحياة.

كانت تركض مسرعة يحملها الأمل بأن تجد السمكة، وفي الوقت ذاته يغلفها الخوف من إمكانية استهداف المنزل مجدداً، ما دفع والدتها لأن تمنعها من التقدم أكثر خشية على حياتها.

وبعد إلحاح شديد منها ذهبت برفقة أمها للمنزل، كمغامرة قررت خوض التجرية لإنقاذ حياة السمكة، إذ وصلتا إلى المنزل وكان كل ما يهم الطفلة أن تنجو بسمكتها. دخلت إلى غرفتها حيث كانت تضع ملابس العيد، وبجوارها السمكة، لكن ملابسها كانت قد امتلأت بغبار القصف، فيما حملت مرطبان الحورية بين ذراعيها وعادت مسرعة تبحث عن الأمان لها ولصغيرتها.

مقالات ذات صلة

حينما فاز المنتخب العراقي على البرتغالي مما أثار حنق رونالدو.. هل يتكرر؟

الرمسة إستعاد رواد مواقع التواصل الإجتماعي مقطع فيديو  للمنتخب الأولمبي العراقي حينما فاز على المنتخب البرتغالي عام 2004 في اليونان بنتيجة 4-2.  وأثار تقدم المنتخب...

لقطات لافتة من وقائع الجلسة الاولى : فيديو عوض الله ومحام امريكي للدفاع عنه .. استدعاء الامير حمزة الى منصة شهود الدفاع

كتب : محمود خليل  لا احد يجادل بان القضية التي شغلت الاردنيين والمنطقة والعالم منذ 3 ابريل الماضي واصطلح على تسميتها بقضية "الفتنة" في الاردن...

انتهاء جلسة المحاكمة السرية .. باسم عوض الله : انا غير مذنب

الرمسة - عمان انتهت الجلسة الاولى السرية من محاكمة باسم عوض الله والشريف حسن في الاتهام الموجه اليهما بمحاولة زعزعة استقرار  الاردن قال محمد العفيف محامي...

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here

- Advertisement -

أحدث المقالات

حينما فاز المنتخب العراقي على البرتغالي مما أثار حنق رونالدو.. هل يتكرر؟

الرمسة إستعاد رواد مواقع التواصل الإجتماعي مقطع فيديو  للمنتخب الأولمبي العراقي حينما فاز على المنتخب البرتغالي عام 2004 في اليونان بنتيجة 4-2.  وأثار تقدم المنتخب...

لقطات لافتة من وقائع الجلسة الاولى : فيديو عوض الله ومحام امريكي للدفاع عنه .. استدعاء الامير حمزة الى منصة شهود الدفاع

كتب : محمود خليل  لا احد يجادل بان القضية التي شغلت الاردنيين والمنطقة والعالم منذ 3 ابريل الماضي واصطلح على تسميتها بقضية "الفتنة" في الاردن...

انتهاء جلسة المحاكمة السرية .. باسم عوض الله : انا غير مذنب

الرمسة - عمان انتهت الجلسة الاولى السرية من محاكمة باسم عوض الله والشريف حسن في الاتهام الموجه اليهما بمحاولة زعزعة استقرار  الاردن قال محمد العفيف محامي...

فيديو : نفسي احضنك .. فلسطينية تنادي على اهلها عبر نهر الأردن وعائلات تنتظر

الرمسة - عمان بشوق عات ودموع مرسلة ، تقدمت الفلسطينية ربا السلايمة إلى منصة في منطقة المغطس الأردنية " نهر الأردن" ، لترى أحبابها للمرة الأولى...

صور وفيديو : جلسة سرية لمحاكمة المتهمين بقضية الفتنة .. وظهور باسم عوض الله بملابس السجن

الرمسة - عمان قررت محكمة أمن الدولة في الاردن  اليوم الاثنين أن تكون الجلسة الاولى لمحاكمة المتهمين بقضية الفتنة باسم إبراهيم يوسف عوض الله،...