الأحد, نوفمبر 29, 2020

بسبب انتشارمفاجيء لفيروس الايدز ..اضرابات تعم مدينة ايرانية

الرمسة – متابعات
قالت وسائل اعلام إيرانية ان مدينة لردكان بمحافظة كهكيلوية وبوير أحمد جنوب غرب إيران تشهد منذ ساعات اضطرابات نجمت عن مظاهرات مستمرة منذ عدة أيام إثر إصابة عدد كبير من أهالي قرية جنار محمودي بمرض الإيدز دون اتضاح السبب.
وأفاد موقع “عصر إيران” المقرب من الرئيس الإيراني، حسن روحاني، بأن تجمعا لبعض أهالي القرية احتشد أمام المركز الصحي في لردكان ومقر إدارة المحافظة وتحولت المظاهرة إلى اضطرابات.

وأوضح الموقع أن عددا من المحتجين الغاضبين هاجموا المركز الصحي ومقر إدارة المحافظة مما أدى إلى تدمير جزء من مبنى المركز الصحي في المدينة، حيث يطالب المتظاهرون بتحديد السبب الحقيقي لإصابة أهالي القرية بمرض الإيدز.

واشتبكت الشرطة الإيرانية السبت مع محتجين غاضبين خرجوا في الشوارع احتجاجا على إصابة المئات من أهالي القرية بمرض الإيدز.
وأظهرت مقاطع فيديو بثها ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي المئات يشتبكون مع الشرطة التي ردت بإطلاق الغاز المسيل للدموع.

وأصيب المئات من أهالي القرية بينهم عائلات بأكملها بمرض الإيدز بسبب حقن ملوثة استخدمت من قبل أحد المراكز الصحية في القرية أثناء قيامهم بفحص نسبة السكر في الدم، حسب رواية أهالي القرية.

وذكر ناشطون إيرانيون أن غضب أهالي المدينة ناجم عن اتهام السلطات لهم بعلاقات غير مشروعة تسببت بانتشار مرض الإيدز.

ونقلت وكالة “إرنا” الرسمية أن المحتجين في لردكان يطالبون وزارة الصحة بالاعتذار للأهالي والإعلان عن السبب الحقيقي لانتشار المرض في القرية.

ونقلت وسائل إعلام إيرانية أخرى، السبت، عن إدارة لردكان قولها إن الهدوء عاد إلى المدينة، فيما أعلن البرلمان الإيراني عن إيفاد عدد من أعضاء لجنة الشؤون الصحية فيه إلى القرية لتحري أسباب إصابة الأهالي بوباء HIV.

من جانبه، قال وزير الصحة الإيراني، سعيد نمكي، إنه كان على علم بتقارير حول انتشار مرض الإيدز في القرية منذ أربعين يوما، مضيفا أن أخصائيين كانوا يجرون تحقيقات حول انتشار المرض، فيما نفى أن يكون ذلك بسبب استخدام حقن ملوثة بفيروس HIV، مؤكدا أن الأهالي لا ذنب لهم في الإصابة به وأن علاجهم سيكون مجانيا.

ويستمر هذا الحراك منذ الأربعاء الماضي حينما تظاهر عدد من الأهالي المحليين أمام المركز الصحي في القرية، متهمين ممرضين فيه باستخدام حقنة واحدة أو بعضة حقن مشتركة على عدد كبير من المواطنين أثناء سحب الدم لإجراء تحاليل طبية تتعلق بالإصابة بمرض السكري وضغط الدم، مما أدى إلى انتشار العدوى بمرض الإيدز وهو ما نفته وزارة الصحة الإيرانية.

ونقلت وكالة “فارس” شبه الرسمية أن نحو 300 مواطن من قرية جنار محمودي أصيبوا بمرض الإيدز نتيجة حقنهم بإبر مشتركة وملوثة بالفيروس في المركز الصحي وفقا لما ذكره أهالي القرية فيما قالت مصادر في البرلمان إن عدد المصابين يبلغ نحو 26 شخصا والسبب هو انتشار الإدمان على المخدرات عن طريق الحقن في القرية.

مقالات ذات صلة

مساع لحل الأزمة الخليجية قبل تولي بايدن الإدارة؟

الرمسة - في واحد من الملفات العالقة والساخنة التي ورثتها إدارة الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن، تبرز الأزمة الخليجية التي طال آمدها باعتبارها عقبة كأداء...

مسؤول سوداني يقر: إستقبلنا وفداً إسرائيلياً لمناقشة قضايا عسكرية

الرمسة - أقر المتحدث الرسمي باسم مجلس السيادة السوداني، محمد الفكي سليمان، بزيارة وفد إسرائيلي للسودان الأسبوع الماضي. و قال سليمان إن زيارة الوفد (ذات طبيعة...

نيوزويك تجيب.. ماذا تريد السلطة الفلسطينية من إدارة بايدن؟

  الرمسة - ماذا تريد القيادة الفلسطينية من الإدارة الجديدة للرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن؟.. السؤال طرحته مجلة نيوزويك الأمريكية سعياً للاجابة عليه. وأشارت المجلة إلى أنه...

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here

- Advertisement -

أحدث المقالات

مساع لحل الأزمة الخليجية قبل تولي بايدن الإدارة؟

الرمسة - في واحد من الملفات العالقة والساخنة التي ورثتها إدارة الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن، تبرز الأزمة الخليجية التي طال آمدها باعتبارها عقبة كأداء...

مسؤول سوداني يقر: إستقبلنا وفداً إسرائيلياً لمناقشة قضايا عسكرية

الرمسة - أقر المتحدث الرسمي باسم مجلس السيادة السوداني، محمد الفكي سليمان، بزيارة وفد إسرائيلي للسودان الأسبوع الماضي. و قال سليمان إن زيارة الوفد (ذات طبيعة...

نيوزويك تجيب.. ماذا تريد السلطة الفلسطينية من إدارة بايدن؟

  الرمسة - ماذا تريد القيادة الفلسطينية من الإدارة الجديدة للرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن؟.. السؤال طرحته مجلة نيوزويك الأمريكية سعياً للاجابة عليه. وأشارت المجلة إلى أنه...

معقبة على مقتل زادة..واشنطن بوست: إيران التي عجزت عن حماية مواطنها كيف ستحارب الإستكبار

الرمسة - ذكرت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية ان إغتيال العالم النووي الإيراني، محسن فخري زاده، يدلل على وجود قصور وضعف في أداء أجهزة الإستخبارات الإيرانية. وجاء...

مسؤولون إيرانيون يتوعدون بالرد على إغتيال زادة.. ولكن كيف؟

الرمسة - مرة آخرى؛ تجد إيران نفسها امام تحد قد لا تقوى على تحمل تبعاته.. فبعد إغتيال قائد فيلق القدس قاسم سليماني، والرد " المنسق"...