الخميس, يناير 21, 2021

بعد تذرع حماس بأن إطلاق الصواريخ بسبب الحالة الجوية.. صحيفة إسرائيلية: تعاقدوا مع الطقس 

الرمسة –
للمرة الثالثة خلال عامين، حمّلت إسرائيل وحركة حماس الطقس مسؤولية الهجمات الصاروخية المتبادلة بين الطرفين

وفجر  يوم الأحد، أطلق صاروخان من قطاع غزة نحو إسرائيل، ما أدى إلى إنطلاق صفارات الإنذار ونظام الدفاع الجوي “القبة الحديدية” الذي فشل في إسقاطهما، الصاروخين الذين يبدو أنهما سقطا في في مناطق غير مأهولة، ولم يسببا إصابات أو أضرار، حسب صحيفة “تايمز أوف إسرائيل”.

ونشرت صحيفة إسرئيل اليوم العبرية مقالة للمحلل يوآف ليمور  قال فيها أن ” أوساط إسرائيل مالت لقبول الرواية الغزية في أن خللاً في العتاد يعود لحالة الطقس هو الذي تسبب بإطلاق الصاروخين نحو مركز البلاد”.

وأضاف الكاتب: لا تعتمد إسرائيل فقط على المعلومات والحرج الذي ساد في غزة عقب إطلاق النار، بل على حقيقة أن حفر إطلاق النار التي أطلقت منها الصواريخ تعود لحماس وليس للجهاد الإسلامي. لو كان تنظيم الجهاد هو الذي أطلق النار، لأمكن إيجاد مبرر لذلك. ظاهراً، أحيا التنظيم الأسبوع الماضي الذكرى السنوية لتصفية زعيمه في القطاع، بهاء أبو العطا، وإطلاق نار كهذا كان كفيلاً بأن يتم من جانبه على سبيل الثأر.

وبرأيه فإنه أما حماس فليس لها ما تثأر له. العكس هو الصحيح: فقد بذلت المنظمة في الآونة الأخيرة جهداً كبيراً للجم نشطاء الجهاد الإسلامي ومنعهم عن إطلاق الصواريخ نحو الأراضي الإسرائيلية. وخافت أوساط حماس من أن تؤدي مثل هذه النار إلى التصعيد، والتي تتعارض مع المصلحة الحالية للمنظمة المتمثلة بالهدوء المطلق، في محاولة للوصول إلى تسوية بعيدة المدى مع إسرائيل. ونقلت المنظمة أمس رسائل عبر كل وسيط محتمل وفي كل سبيل ممكن، أوضحت فيها بأن النار لم تكن مقصودة، بل ثمة خلل نبع من حالة الطقس (رطوبة أو ضربة برق) طالبة الامتناع عن التصعيد.

وتابع: قد تكون إسرائيل أخذت هذا بالحسبان عندما اكتفت أمس برد قصير ومقنون نسبياً على إطلاق الصواريخ. ويضاف إلى جملة الاعتبارات -وعلى رأسها الرغبة في الامتناع عن التصعيد في الجانب الإسرائيلي أيضاً – حالة الطقس التي تجعل النشاط الجوي صعباً منذ نهاية السبت. بداية، كان في إسرائيل من اعتقدوا أن إطلاق النار قد تزامن مع العاصفة لهذا السبب (في محاولة للتصعيد على كشف مصادر إطلاق النار واعتراض الصواريخ)، وكما أسلفنا، كان الميل أمس تصديق حماس بأن إطلاق الصواريخ كان لخلل فني.

وشرح انه قد يخيل أن السياسة الإسرائيلية مغلوطة في هذه الحالة. فحتى لو تجاهلنا الأصالة المبالغ فيها بأن البرق ضرب مرتين وبالطريقة نفسها وتسبب بإطلاق صواريخ للمدى البعيد بشكل غير مقصود (في المرة السابقة جرى إطلاق الصاروخ نحو بئر السبع)، فمحظور على إسرائيل أن تمر مرور الكرام على حقيقة أن مئات آلاف السكان قض مضاجعهم في ظلمة الليل وهرعوا إلى المجالات المحصنة.

وقال: على إسرائيل أن تطالب حماس بضمان أمان هذا العتاد الحساس، والتأكد بألف طريقة بأن لا تقع ولن تقع حالات خلل. وإذا كانت الكلمات لا تكفي لنقل الرسالة – والنار الأخيرة تثبت أنها لا تكفي – فيمكن نقلها بطريقة أكثر تفجراً توضح لحماس ما هي الخطوط الحمراء التي يحظر اجتيازها. وكما تقول الدعاية القديمة: حالات الخلل لا تقع بل تفتعل – كنتيجة لمعالجة عليلة للعتاد أو لتخزينه بشكل فاسد – وعلى حماس أن تتأكد أنها لن تحصل مرة أخرى.

وأضاف: إن الامتناع الإسرائيلي عن التصرف بهذا الشكل قد ينقل رسالة مغلوطة إلى حماس، تقول إن إسرائيل هي التي تخاف التصعيد، ولهذا فهي تبحث عن سبيل لإنهاء كل حدث بسرعة. صحيح أن ليس لإسرائيل مصلحة على المستوى الاستراتيجي أن تعلق في التصعيد، وتفضل (وعن حق) الهدوء، ولكن ينبغي أن يكون واضحاً لحماس بأنه لا يوجد طرف واحد يصعد ويخفض اللهيب كما يشاء، وأنه مسموح لإسرائيل في الطريق إلى التصعيد أن يجن جنونها عندما يتم اجتياز خطوطها الحمراء.

مقالات ذات صلة

شاهد بالفيديو للمرة الاولى .. صواريخ صدام حسين التي دكت العمق الاسرائيلي عام 1991

• عند سقوط أول صاروخ عراقي وزارة الأمن الاسرائيلي كانت خالية والجميع نيام والوزير لم يجد من يفتح الباب له • هول المفاجأة جعل الاسرائيليون...

سلسلة مطالب تتعلق بايران وجهتها الحكومة الاسرائيلية للرئيس الامريكي الجديد .. ما هي؟

الرمسة (القدس المحتلة) وجهت الحكومة الاسرائيلية سلسلة مطالب الى الرئيس الامريكي الجديد جو بايدن تتعلق بالدرجة الاولى بالتحركات المستقبلية للادارة الامريكية الجديدة إزاء ايران،...

يشغلون مواقع سيادية ..بالصور تعرف على يهود تقلدوا مناصب عليا في ادارة بايدن

الرمسة (متابعات) عهد الرئيس الامريكي جو بايدن الى شخصيات يهودية لتلعب الدور الابرز في ادارته لا سيما أنّه رشحها لتشغل مناصب أساسية في الأمن القومي...

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here

- Advertisement -

أحدث المقالات

شاهد بالفيديو للمرة الاولى .. صواريخ صدام حسين التي دكت العمق الاسرائيلي عام 1991

• عند سقوط أول صاروخ عراقي وزارة الأمن الاسرائيلي كانت خالية والجميع نيام والوزير لم يجد من يفتح الباب له • هول المفاجأة جعل الاسرائيليون...

سلسلة مطالب تتعلق بايران وجهتها الحكومة الاسرائيلية للرئيس الامريكي الجديد .. ما هي؟

الرمسة (القدس المحتلة) وجهت الحكومة الاسرائيلية سلسلة مطالب الى الرئيس الامريكي الجديد جو بايدن تتعلق بالدرجة الاولى بالتحركات المستقبلية للادارة الامريكية الجديدة إزاء ايران،...

يشغلون مواقع سيادية ..بالصور تعرف على يهود تقلدوا مناصب عليا في ادارة بايدن

الرمسة (متابعات) عهد الرئيس الامريكي جو بايدن الى شخصيات يهودية لتلعب الدور الابرز في ادارته لا سيما أنّه رشحها لتشغل مناصب أساسية في الأمن القومي...

حمادة فراعنة يكتب : لقاء الحكومة مع النقابات

بقلم حمادة فراعنة استقبال رئيس الوزراء بشر الخصاونة لمجلس النقابات المهنية يوم الاثنين 18/1/2021، يُعيد تصويب العلاقة بين المؤسستين: بين الحكومة والنقابات، بعد قطيعة، حالة...

قبل لحظات من تنصيب بايدن.. الإمارات وقعت مع أميركا اتفاق شراء 50 طائرة “أف 35”

الرمسة كشفت مصادر مطلعة، الأربعاء، أن الإمارات وقعت اتفاقا مع الولايات المتحدة لشراء 50 مقاتلة من طراز "إف-35"، ونحو 18 طائرة مسيرة مسلحة. وذكر أحد...