السبت, ديسمبر 5, 2020

“بهلول” …اول امام امرأة في فرنسا

 

باريس – الرمسة
نشر موقع امنية الفرنسي ذائع الصيت لقاءاً أجرته مع “كاهنة بهلول”(39 عام)، أول امرأة من أصول جزائرية تؤم بالمصلين وتخطب فيهم في فرنسا. وبهلول حاصلة على دكتوراه في العلوم الإسلامية من المدرسة التطبيقية للدراسات العليا.

قالت  الباحثة في العلوم الإسلامية كاهنة بهلول انها  قررت أن تصبح إماماً، حينما بدأت بالغوص في تاريخ الفكر الإسلامي بسبب ظواهر الأصولية والإرهاب الإسلامي، خاصةً وأنها قد نشأت في الجزائر وعرفت الفكر الظلامي جيداً. بعد ذلك، قررت أن تتابع دراستها في العلوم الإسلامية. فدرست الماجستير ومن ثم الدكتوراه في المدرسة التطبيقية للدراسات العليا.

وبينت بأنها أصبحت إماماً ، ولكي يتم الاعتراف بها على هذا النحو، كان يتوجب عليها أن تتوجه بخطابها إلى جماعة دينية معينة كي تقبله وتلتزم به. الأمر الذي أعطاها شرعية لتولي منصب الإمام.

وزعمت الباحثة ومؤسسة جمعية “حدثني عن الإسلام” أن النساء في عهد الرسول محمد (صلى الله عليه وسلم)، كانت تؤم المصلين في المساجد، “وكان مسجد الرسول فيه اختلاط بين النساء والرجال”.

ولفتت الى ان اول شعيرة دينية أدتها كإمام كانت صلاة الجنازة في إحدى مقابر الأحياء الباريسية. وقد تفهّمت ردّة فعل الناس ذلك اليوم، لكن المهم أن حضورها كإمام امرأة لم يسبب أية مشكلة.

وعند سؤالها فيما إذا كانت تدرك أهمية أنها باتت رمزاً، أجابت كاهنة بالإيجاب وبأن مسيرتها المهنية هي رمز لتجديد الفكر الإسلامي. كما عبّرت عن أملها بأن تصبح مثالاً يُحتذى به من قبل نساء أخريات ويُلهم أخريات بممارسة مهن أخرى هي اليوم حكر على الرجال.

وحول مشروعها بإقامة مسجد مختلط يسمح فيه للنساء بالصلاة في قاعته الرئيسية إلى جانب الرجال، أوضحت أن المسجد الذي لم ير النور حتى الآن لقلة الدعم المقدم،

أما حول السماح للنساء غير المحجبات من الصلاة في المسجد، فقد اعتبرت بهلول أنه “من المُستحب” أن يرتدي الرجال والنساء شيئاً على رؤوسهم، “لكن في الإسلام لا مجال للإكراه”.

وذكرت بهلول أن القائمين على فكرة المسجد لا يركّزون على موضوع مثليي الجنس، وأضافت “لكل شخص الحرية في اختيار كيفية حياته الجنسية ونحن لن نطلب من الناس عندما يأتون إلى المسجد أن يحددوا ميولهم الجنسية فهذا شيء شخصي ولا نتدخل في ذلك والكل مرحب به”.

ودعت الباحثين الإسلاميين إلى مراجعة الفقه الإسلامي بنظرة نقدية، وقالت في هذا السياق “منذ أكثر من ألف سنة كان مفسّرو النصوص الدينية رجالاً، وكان منظورهم في التفسير يستند إلى عقلية ذكورية.. وجاء الوقت في عصرنا في القرن الـ 21 لتكون للمرأة كلمة”.

وأضافت “بمنظوري كباحثة في العلوم الإسلامية بدأنا في البحث العلمي وتوصلنا إلى نتائج مهمة في العلوم الإسلامية والسياق التاريخي الذي ظهرت فيه التيارات الفكرية، وتبيّن أن كثيراً من التيارات الفكرية ظهرت لمساندة بعض المواقف السياسية والاجتماعية.. لذلك من الضروري أن يكون هنالك نظرة نقدية للإسلام الآن”.

ولاقت مبادرة الباحثة كاهنة بهلول والتي لم تر النور لحد الآن، انتقادات حادة من المسلمين في فرنسا وغيرها، في حين شدّد عدد من علماء الدين الإسلامي على أن كل ما ذكرته الباحثة في حديثها كان خاطئاً من الناحية الدينية والتاريخية.

وأكدت  ان التيارات  الإسلامية التقليدية  تعتبر مشروعها  تهديداً حقيقياً. لكن لديها أمل كبير أن يجد مسجدها النور يوماً ما، لأن هناك حاجة حقيقية من قبل بعض المسلمين لخطاب يجيب على تساؤلاتهم الروحية.

وأشارت الى ان المسجد  سيكون مبنياً على تفسيرٍ جديد للنصوص في ضوء العلوم الإنسانية والاجتماعية بشكل منسجم مع عصرنا ومع الحداثة.

وقالت ان المسجد سيكون الاول من نوعه في فرنسا الذي يسمح بالاختلاط بين الرجال والنساء، كما يسمح للمرأة بأداء الصلاة دون تغطية الرأس.

كما أن المسجد سيستقبل المسلمين غير الراضين عن أداء بقية المساجد في باريس، فيما سيؤم المصلين بالتناوب رجل وامرأة.

وعند سؤالها فيما إذا كانت محمية من الشرطة الفرنسية، أجابت كاهنة بأنها قد تلقت العديد من التهديدات على شبكات التواصل الاجتماعي، لكن في الوقت الحالي هي لا تشعر بالحاجة إلى طلب حماية الشرطة. وإذا ما تأكدت هذه التهديدات، فإنها ستكون مجبرة على طلب الحماية.

 

مقالات ذات صلة

الامير تركي.. السعودية لا تحضر للتطبيع ونحن اصدق من نتنياهو

الرمسة -(متابعات) نفى رئيس الاستخبارات السعودية الأسبق الأمير تركي الفيصل ان تكون السعودية حضرت للتطبيع مع إسرائيل، مؤكدا ان مصداقية السعودية "أعلى بكثير" من...

تقرير عبري : السعودية رفضت استقبال مسؤول إسرائيلي بعد كشف لقاء نتنياهو وبن سلمان

الرمسة -(القدس المحتلة) قال المحلل العسكري في صحيفة "يديعوت أحرونوت"، أليكس فيشمان، اليوم الجمعة، ان  السعودية الغت الاسبوع الماضي بشكل مفاجئ زيارة لمسؤول إسرائيلي، الأسبوع الماضي، وذلك...

ورقة علمية.. الانحراف الاجتماعي والعنف السياسي في إسرائيل سببه خليط عرقي غير متجانس

أكدت ورقة بحثية أن تنوّع البيئات الاجتماعية التي جاء منها المستوطنون تشكّل أحد أبرز مشكلات المجتمعات الاستيطانية (مثل "إسرائيل"، والولايات المتحدة، وجنوب إفريقيا في...

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here

- Advertisement -

أحدث المقالات

الامير تركي.. السعودية لا تحضر للتطبيع ونحن اصدق من نتنياهو

الرمسة -(متابعات) نفى رئيس الاستخبارات السعودية الأسبق الأمير تركي الفيصل ان تكون السعودية حضرت للتطبيع مع إسرائيل، مؤكدا ان مصداقية السعودية "أعلى بكثير" من...

تقرير عبري : السعودية رفضت استقبال مسؤول إسرائيلي بعد كشف لقاء نتنياهو وبن سلمان

الرمسة -(القدس المحتلة) قال المحلل العسكري في صحيفة "يديعوت أحرونوت"، أليكس فيشمان، اليوم الجمعة، ان  السعودية الغت الاسبوع الماضي بشكل مفاجئ زيارة لمسؤول إسرائيلي، الأسبوع الماضي، وذلك...

ورقة علمية.. الانحراف الاجتماعي والعنف السياسي في إسرائيل سببه خليط عرقي غير متجانس

أكدت ورقة بحثية أن تنوّع البيئات الاجتماعية التي جاء منها المستوطنون تشكّل أحد أبرز مشكلات المجتمعات الاستيطانية (مثل "إسرائيل"، والولايات المتحدة، وجنوب إفريقيا في...

عقب اغتيال زادة.. “إسرائيل” تحذر علماء ديمونة وترفع التأهب في سفاراتها

الرمسة-(القدس المحتلة) رفعت أجهزة الأمن "الإسرائيلية" مستوى التأهب في السفارات الإسرائيلية في أنحاء العالم، في أعقاب اغتيال النووي الايراني فخر زادة، الذي تتهم إيران إسرائيل...

تقدير موقف فلسطيني: المصالحة ما بين الاستراتيجية والتكتيك

الرمسة - تنشر " الرمسة" اليوم ورقة تقدير موقف حول المصالحة ما بين حركتي فتح وحماس ما بين الإستراتيجية والتكتيك بقلم رئيس مركز الناطور...