الثلاثاء, ديسمبر 1, 2020

تاريخ جماعة الإخوان في أوروبا وتجسسهم على الدول العربية لصالح الاستخبارات الغربية

كتب : محمود خليل
تمثل أوروبا الحاضنة والملاذ الآمن لجماعة الإخوان المسلمين المحظورة، وعرف( الإخوان)الطريق لأوروبا مبكرًا ،حيث توجه منذ الخمسينيات من القرن الماضي عدد كبير من قيادات الإخوان والمتعاطفين معهم نحو أوروبا، وأسسوا ببطء ولكن بثبات شبكة واسعة وحسنة التنظيم من المساجد، والجمعيات الخيرية والمنظمات الإسلامية، لتمدد الجماعة بذلك شبكتها العنكبوتية الخبيثة إلى القارة العجوز بأكملها.

ويرجع الموقع الإخباري الفرنسي “غلوبال ووتش اناليزايس” في ملف موسع نشره عن الإخوان المسلمين في أوروبا الانتشار الواسع لجماعة الإخوان في أوروبا خلال حقبة التسعينات إلى عاملين أساسيين الأول بفضل العولمة الاقتصادية وتطور تقنيات الاتصالات الرقمية وتمثل العامل الثاني بتحالف تم في منتصف التسعينات بين أمير قطر السابق الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني الذي كان للتو استولى على الحكم في الدولة الخليجية الصغيرة بعد ان أطاح بوالده عن سدة الحكم وبين يوسف القرضاوي أحد قادة الجماعة البارزين وزعيمها الروحي ، حيث شكل هذا التحالف العامل الأبرز في تمدد وانتشار الجماعة في الدول الأوروبية.

ويقول الموقع أن قطر بنظام حكمها الانقلابي الجديد اغرقت جماعة الإخوان المسلمين في أوروبا بالمال والدعم الدبلوماسي والإعلامي ما مكن القرضاوي من فرض سيطرة شبه كاملة على المؤسسات الاخوانية في أوروبا وعلى وجه الخصوص المجلس الأوروبي للإفتاء، بالإضافة إلى عدد لا يحصى من الجمعيات والمنظمات الأوروبية ، مثل منتدى المنظمات الطلابية والشباب المسلمة الأوروبية ، منتدى النساء المسلمات و الصندوق الائتماني الأوروبي والمعهد الأوروبي للعلوم الإنسانية ، والذي من خلاله تفرض جماعة الإخوان المسلمين ، من سنة إلى أخرى ، سيطرتها على تدريب الأئمة في أوروبا.
وهكذا غدت أوروبا مِفرخة لفكر الاخوان المسلمين المتطرف واعمالهم الإرهابية وهي حصيلة نحو 6 عقود من التعليم والتثقيف. فالذين هاجروا قبل 60 سنة من الشرق الأوسط ، وذريتهم يقودون الآن تنظيمات تمثل المجتمعات المسلمة المحلية في تعاملها مع النخبة السياسية الأوروبية.

• البداية

لقد بدأت الجماعة مبكرًا في إنشاء بعض المنظمات الخيرية بأوروبا، إلى أن شملت كافة الدول الأوروبية ، وتعتبر كل من بريطانيا وتركيا المركزين الأساسيين لتجمع الإخوان في أوروبا، بالرغم من أن ألمانيا هي نقطة الانطلاق الأولى والبوابة الرئيسية التي دخل من خلالها الإخوان أوروبا.

ويرى الموقع الفرنسي أن كل شيء بدأ من ألمانيا وكان هذا في الخمسينات، حينما جاء سعيد رمضان، السكرتير الشخصي لمؤسس جماعة الإخوان المسلمين حسن البنا، وزوج ابنته، ، واستقر في ميونخ، وتولى إدارة المركز الإسلامي هناك، ثم انتقل إلى جنيف وأسس المركز الإسلامي هناك في عام ١٩٦١.

وتمكنت جماعة الإخوان المسلمين بعد فترة وجيزة من الإمساك بقبضتها بأماكن العبادة الإسلامية والجمعيات الاجتماعية والثقافية، من خلال فرعين من جماعة الاخوان في المانيا، أحدهما عربي مثله ثلاثة من قادة التنظيم الدولي للجماعة هم سعيد رمضان وعلي غالب وهمت ويوسف ندا والأخر تركي تسيطر عليه عائلة اربكان التي تعد واحدة من أكثر الأسر نفوذا في حركة الإخوان في تركيا.

ويشير الموقع الإخباري الفرنسي الى ان علاقة جماعة الاخوان المسلمين مع الاستخبارات المركزية الامريكية سي أي ايه بدأت من المانيا طبقا للمعلومات التي كشف عنها الصحفي الأمريكي الحائز على جائزة بوليتزر إيان جونسون في عام 2011 في كتاب بعنوان “مسجد في ميونيخ. النازيون ، وكالة المخابرات المركزية وصعود جماعة الإخوان المسلمين في الغرب ”

ووفقًا لجونسون ، بمجرد وصول سعيد رمضان إلى أوروبا ، تم “معاملته” من قِبل عميل في وكالة المخابرات المركزية الأمريكية مقره في ميونيخ ولقب باسم Dreher.

و يقدم الكتاب أيضًا وصفًا مفصلاً للرحلة التي قام بها في يوليو 1953 وفد من ممثلي جماعة الإخوان المسلمين ، بمن فيهم سعيد رمضان ، إلى البيت الأبيض حيث استقبلهم الرئيس ايزنهاور وقدم لهم عرضا للتعاون تحت ما قاله : “إيماننا بالله يجب أن يعطينا هدفًا مشتركًا لمكافحة الشيوعية والإلحاد”.

وتسلط دراسة أخرى نشرها المركز الأوروبي لمكافحة الإرهاب الضوء حول تواجد جماعة الإخوان المسلمين في أوروبا حيث كشفت عن خفايا تعاون جماعة الاخوان المسلمين مع أجهزة المخابرات الأوروبية .

ويقول المركز أن ألمانيا تعتبر المركز الأقوى للإخوان المسلمين في أوروبا والعالم حيث بدأ تأسيس حركة الإخوان بسعيد رمضان الذي وصل إلى ألمانيا في بداية الخمسينات وانتقل الى جنيف في سويسرا ثم عاد ليكمل دراسة الحقوق في مدينة كولونيا الألمانية واسس التجمع الإسلامي والذي ترأسه من 1958 – 1968 وكانت له علاقات متوترة مع الأوساط النسائية في أوروبا حاله حال ابنه الدكتور طارق رمضان الذي حكمت عليه محكمة فرنسية في نهاية 2018 بالسجن بتهمة اغتصاب عدة نساء.

ويضيف ثم جاء القيادي علي غالب همت الذي خلف سعيد رمضان في رئاسة التجمع الإسلامي وهو رجل أعمال سوري يحمل الجنسية الإيطالية من 1973-2002 وقد كشفته أجهزة المخابرات في الكثير من دول العالم عن علاقاته بشبكات إرهابية كتنظيم القاعدة ،وقد اعتبرته الولايات المتحدة الأميركية أحد الممولين الرئيسيين للإرهاب في العالم لكونه مؤسس بنك التقوى الذي كان يمد الإرهاب بالتمويل في كل أنحاء العالم.

والجيل الثاني من الإخوان يترأسه إبراهيم الزيات الذي هو من أب مصري وأم المانية ومتزوج من صبيحة بنت اخت نجم الدين أربكان الإخواني التركي المعروف والذي يعتبر معلم وملهم أردوغان.

وتتابع دراسة المركز الأوروبي لمكافحة الإرهاب ،لقد كان للإخوان دورا رئيسيا ومهما في رفد أجهزة المخابرات الألمانية بأحدث التطورات خلال فترة الفوضى التي عمت خلال ما يسمى بالربيع العربي حيث كانوا جسرا للمعلومات والمندوبين الاستخباراتيين بين مصر وألمانيا.

ويستطرد المركز إن العلاقة بين أجهزة المخابرات والإخوان كانت صريحة وواضحة جدا للتجسس على الدول العربية إحدى أهم واجباتهم وتجنيد الإرهابيين للقيام بعمليات إرهابية في مختلف دول العالم وتمويل وتدريب المنظمات الإرهابية في العالم العربي والإسلامي.

وأشارت الدراسة الى ان  الراي العام الأوروبي وجه أسئلة عديدة للحكومات الأوروبية في الآونة الأخيرة   عن ماضي علاقات هذه الحكومات بالإخوان المسلمين والعمليات الإرهابية التي كانت خلايا وتفرعات الإخوان تنفذها داخل وخارج أوروبا بدعم وتحريك من أجهزة المخابرات الأوروبية .

وخلال السنة الماضية بدأت أحزاب اليسار و أحزاب الخضر في أوروبا بمسائلة حكوماتها عن تلك العلاقة من محور،ين المحور الأول علاقة أجهزة المخابرات الأوروبية بالإخوان والتنسيق فيما بينهما  داخل وخارج أوروبا وما نتج عنه من تجسس الإخوان على مواطنين أوروبيين مسلمين من التضييق على حريتهم الشخصية ومنع فرص العمل والتعليم لهم نتيجة لتقييم الإخوان السلبي لهواء المواطنين وذلك من فترة الخمسينات لغاية الآن مرورا بكل تاريخ تلك العلاقة.

والمحور الثاني كيف استخدمت الحكومات الأوروبية الإخوان لتخريب المجتمعات الإسلامية داخل أوروبا وخلق شعورا من العداء والكراهية للمسلمين الأوروبيين نتيجة للتطرف والأعمال الإرهابية التي نفذتها خلاياهم في أوروبا وفي مناطق مختلفة من العالم .

وتضيف الدراسة انكشاف أوراق الإخوان المسلمين أمام الرأي العام في العالم العربي أسهم في انكشاف اوراقهم في أوروبا على الراي العام الأوروبي أيضا نتيجة لتطور وسائل الاتصال الحديثة والتواصل بين الشعوب الأوروبية والعربية وأخذت تتناقل أخبارهم بسرعة وخصوصا علاقاتهم بالإرهاب في العالم العربي مما وضع الحكومات الأوروبية وخصوصا البريطانية والألمانية والفرنسية “التي كانت تتبنى وترعى الإخوان المسلمين بدرجات متفاوتة ”  في مأزق حرج أمام الراي العام الأوروبي وأمام البرلمانات الأوروبية بما جعل أوروبا تتخلى عن الإخوان كجواسيس لها في العالم العربي بعد ان انقرضت مهنة الجاسوس التقليدي ، وأصبحت التسهيلات التي تمنحها الحكومات الأوروبية للإخوان وخصوصا الألمانية مصدر شك من قبل الجمهور ومما زاد الطين بلة هو دخول اردوغان بتصريحاته النارية على الخط مع الإخوان وتهديداته لأوروبا بأن له أذرع في كل أوروبا يمكن أن تتحرك للدفاع عنه إذا اقتضى الأمر وبدأ نشاط الإخوان في انحسار كبير ومستقبلهم يسوده الغموض نتيجة لخضوع كل منظماتهم للرقابة والمجال الوحيد الذي مازال مفتوحا لهم هو عن طريق تركيا التي دخلتها موجات كبيرة من فلول الإخوان الهاربين من مصر ودول الخليج العربي والذين اشتروا منازل فاخرة لهم هناك ونقلوا استثماراتهم الى داخل تركيا تحت حماية أردوغان وحزبه الذي يعتبر الفرع التركي للإخوان المسلمين.

وقالت الدراسة  إن أول مدينة ألمانية تم تأسيس فرع للإخوان فيها في الخمسينات هي مدينة ميونخ في اقصى الجنوب الألماني وهي أول مدينة في ألمانيا انقلبت على الإخوان حيث اصدر مكتب إدارة حماية الدستور ( المخابرات الألمانية ) في مقاطعة بافاريا تقريرا في نهاية نوفمبر 2018 يؤكد أن الإخوان المسلمين يمثلون خطرا على الأمن في ألمانيا  وأخذت كل الولايات تحذو حذو ولاية بافاريا من التضييق على الإخوان وحملات التفتيش عن الأسلحة والمخدرات في المساجد والجمعيات الخيرية وقد تعدى ذلك الى المنشورات الفكرية التي يتم ضبطها في تلك الأماكن.

مقالات ذات صلة

السلطات المصرية تعتقل مصوّراً التقط صوراً “غير لائقة” لراقصة في الأهرامات

الرمسة -(القاهرة) اعتقلت السلطات المصرية الإثنين مصوّراً لالتقاطه صوراً لراقصة ترتدي زيّاً فرعونياً "غير لائق" خلال جلسة تصوير جرت الأسبوع الماضي عند سفح أهرامات سقارة...

في رده على سؤال حول الامارات والبحرين .. المتحدث باسم الخارجية الإيرانية: سنرد بشكل مؤلم جدا على جريمة اغتيال زادة

الرمسة -(متابعات) أكد المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، سعيد خطيب زادة، اليوم الثلاثاء، أن "إيران سترد بشكل مؤلم جدا على جريمة اغتيال فخري زادة". وتابع قائلا: "كافة...

الأمم المتحدة تطلب 35 مليار دولار للاحتياجات الإنسانية في 2021 لمواجهة كوفيد -19

الرمسة - أطلقت الأمم المتحدة الثلاثاء نداء إنسانياً لجمع مساعدات بقيمة قياسية تصل إلى 35 مليار دولار للعام 2021، وذلك للتصدي لتداعيات جائحة كوفيد-19 التي...

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here

- Advertisement -

أحدث المقالات

السلطات المصرية تعتقل مصوّراً التقط صوراً “غير لائقة” لراقصة في الأهرامات

الرمسة -(القاهرة) اعتقلت السلطات المصرية الإثنين مصوّراً لالتقاطه صوراً لراقصة ترتدي زيّاً فرعونياً "غير لائق" خلال جلسة تصوير جرت الأسبوع الماضي عند سفح أهرامات سقارة...

في رده على سؤال حول الامارات والبحرين .. المتحدث باسم الخارجية الإيرانية: سنرد بشكل مؤلم جدا على جريمة اغتيال زادة

الرمسة -(متابعات) أكد المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، سعيد خطيب زادة، اليوم الثلاثاء، أن "إيران سترد بشكل مؤلم جدا على جريمة اغتيال فخري زادة". وتابع قائلا: "كافة...

الأمم المتحدة تطلب 35 مليار دولار للاحتياجات الإنسانية في 2021 لمواجهة كوفيد -19

الرمسة - أطلقت الأمم المتحدة الثلاثاء نداء إنسانياً لجمع مساعدات بقيمة قياسية تصل إلى 35 مليار دولار للعام 2021، وذلك للتصدي لتداعيات جائحة كوفيد-19 التي...

حمادة فراعنة يكتب : هل تتغير مواقف أميركا؟ (الحلقة الثالثة)

بقلم حمادة فراعنة لا يتوفر أدنى وهم لدى أي فلسطيني أو عربي أو مسلم في الولايات المتحدة، من أن السياسة الأميركية نحو فلسطين والمستعمرة الإسرائيلية...

تقرير: السعودية تسمح للطائرات التجارية الإسرائيلية بعبور أجوائها

الرمسة -(وكالات) ذكر تقرير إخباري الاثنين (30 تشرين الثاني/ نوفمبر 2020) أن أول رحلة طيران تجارية إسرائيلية إلى الإمارات العربية المتحدة ستنطلق كما هو مخطط...