وأوضحت البيانات أن قيمة التجارة غير النفطية المسجلة خلال النصف الأول من العام الجاري، تشكل نسبة 41% من إجمالي قيمة تجارة الدولة طيلة عام 2019، مشيرا إلى أن القطاعات الاقتصادية في البلاد لا تزال تواصل نشاطها بشكل جيد، على الرغم من عمليات الإغلاق المؤقت لمواجهة الظروف الصحية المتعلقة بكورونا.

وأظهرت الإحصائيات، تصدر الذهب لقائمة أهم السلع غير النفطية، حيث شكلت تجارة المعدن الثمين نسبة 15.7% من إجمالي تجارة الدولة في عام 2020.

وعلى صعيد أكبر الشركاء التجاريين للإمارات، احتلت الصين المركز الأول برصيد بلغ 82.4 مليار درهم، تليها السعودية بـ 46.6 مليار درهم، ثم الهند والولايات المتحدة الأمريكية وسويسرا، لتشكل قيمة التجارة مع الدول الخمس ما نسبته 37.1% تقريبا من إجمالي تجارة الإمارات خلال النصف الأول من العام الجاري.