الجمعة, أبريل 16, 2021

تريز هلسة.. تطريز بالذهب على ثوب النضال الفلسطيني

الرمسة – فريق التحرير
تحل اليوم ذكرى رحيل المناضلة   الأردنية الفلسطينية تريز هلسة التي نستعيد  قصتها في ذكرى إستشهاد وديع حداد، القائد الفلسطيني الذي أسمع العالم صوت فلسطين، والمسؤول عن العمليات الخارجية التي عملت الراحلة تريز في صفوفها وتحت قيادته.

تيريز التي رحلت عن هذه الدنيا العام الماضي، في مصادفة مع ذكرى رحيل وديع حداد ، بقيت حتى لحظاتها الأخيرة، صامدة كسنديانة عتيقة في الأرض التي لا تموت، مدركة أن الموت الذي يجعلنا نتساوى في القبر، لا يجعلنا نتساوى في الأبدية والخلود.

وتيريز ، لمن لا يعرف،  خطت في سفر العمل النضالي قبل 48 عاما، بطولة نادرة وشجاعة لا تموت.

ويكفيها فخراً أنها أطلقت النار على بنيامين نتنياهو واصابته بجرح في كتفه.

بعد إنهائها التدريب  في لبنان سافرت بمعية رفاقها علي طه، وعبدالرؤوف الأطرش، وريما عيسى طنوس، بجوازات سفر لبنانية مزورة إلى روما ومنها إلى بروكسل، ليستقلوا طائرة إلى الأراضي المحتلة بجوازات سفر إسرائيلية مزورة، كان اسم هلسة فيها مريم حسون، ابنةَ تاجر مجوهرات إسرائيلي.

اختطف الفريق الطائرة التابعة لشركة ”سابينا“ البلجيكية المملوكة لإسرائيليين، أثناء تحليقها باتجاه مطار اللد وعلى متنها 140 إسرائيليا.

بمجرد أن حطت الطائرة على أرض المطار، أبلغ قائد المجموعة، برج المطار، باستيلاء مجموعة من منظمة أيلول الأسود على الطائرة، وطالب الحكومة الإسرائيلية بإطلاق سراح 200 أسير فلسطيني من السجون، خلال 10 ساعات وإلا ستقوم المجموعة بتفجير الطائرة بركابها، وأبلغ البرج بأسماء المطلوب إطلاق سراحهم.

مرت الدقائق بطيئة وثقيلة حين تدخل الصليب الأحمر طالبا تمديد مهلة الإنذار، وأعلن عن استعداده للتوسط مع السلطات الإسرائيلية لتنفيذ شروط المنظمة.

سعت إسرائيل عبر وزير الدفاع موشي دايان، ورئيس الأركان دافيد إلعازر، ووزير المواصلات شمعون بيريز، إلى التفاوض مع المجموعة عبر برج المطار ومكبرات الصوت، إلا أن قائد المجموعة أصر على تنفيذ كافة شروط المنظمة.

كانت تيريز تريد تفجير الطائرة بركابها حين تأخرت المفاوضات ولمست مماطلة من الإسرائيليين، وبعد تهديدها المتكرر بتفجير الطائرة، سحب قائد المجموعة منها السلاح لكي لا تقدم على تلك الخطوة، كان علي طه قائد العملية ينصاع لرأي القيادة التي تنصحه بالتأجيل لأسباب لم يفهمها الخاطفون، ولا تزال تثير حيرة هلسة نفسها.

طلب مندوبو الصليب الأحمر الدولي، بعد عدة زيارات قاموا بها للطائرة، السماح بإدخال الطعام والماء للركاب وذلك انتظارا لتنفيذ الشروط التي قدمها قائد المجموعة، فوافق على ذلك، وكان ذلك الخطأ القاتل الذي ارتكبته المجموعة.

حين وصلت سيارات الطعام إلى الطائرة تم فتح الأبواب، وبالتزامن مع إدخال صناديق الطعام اندفع جنود الكوماندوز الإسرائيلي الذين يرتدون ملابس الصليب الأحمر إلى داخلها واشتبكوا مع المجموعة.

وكان من ضمن المشاركين في العملية رئيس الوزراء الإسرائيلي الأسبق أيهود باراك، ورئيس الوزراء الحالي بنيامين نتنياهو الذي كان وقتها يخدم في الجيش، إضافة إلى الجنرال المتقاعد عوزي ديان، ورئيس الموساد السابق داني ياتوم.

قتل الجنود الإسرائيليون علي طه وزكريا الأطرش، كما قُتلت فتاة إسرائيلية، أما هلسة فقد أصابتها رصاصة في يدها وأخرى مرت قرب عينها، أما الرصاصة الأخيرة الأكثر خطورة، دخلت الكتف من الأمام وخرجت من الخلف، وأكدت مرارا أنها أصابت نتنياهو برصاصة.

ألقي القبض عليها، وعندما وضعت على الحمالة، جاء جندي وغرس سكينا في كتفها فقطعت الشريان الرئيسي الذي يغذي اليد بالدم .

تعرضت هلسة وريما للتحقيق والتعذيب الجسدي والنفسي الوحشي على مدار 4 شهور، والصورة لتيريز وهي على سرير المستشفى يحقق معها ضابط اسرائيلي اصبح فيما بعد وزيرا للسياحة وهو المتطرف رحبعام زئيفي الذي اغتالته الجبهة الشعبية .

حكم على هلسة بالسجن المؤبد مرتين وأربعين عاما، قضت منها عشر سنوات في السجن إلى أن انتهت بالنفي بعد الإفراج عنهما بصفقة التبادل عام 1983.

وقد صرّحت تريز انّها غير نادمة أبدا على عملها النضالي ، حيث قالت انها رفضت الإستسلام خلال خطفت الطائرة وأصابت نتن ياهو برصاصها خلال عملية تبادل إطلاق النار ، الذي شارك في عملية تحرير الرهائن الإسرائيليين.

في مثل هذا اليوم توفيت تيريز وكف قلبها عن النبض، وما كف عن حب فلسطين.

واليوم وغداً سنظل نردد اسمها بأسم الحياة باسم الحرية باسم كل المستضعفين في الأرض.

 

مقالات ذات صلة

نتنياهو يشكر الإمارات على تهنئة إسرائيل بـ”عيد الاستقلال”

الرمسة - متابعات شكر رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، أمس الخميس، الامارات  لتهنئتها اسرائيل بمناسبة ما يسمى بـ"عيد الاستقلال". https://twitter.com/netanyahu/status/1382668987251712000?s=20 ونشرت سفارة الإمارات في تل أبيب، تغريدة...

الجيشان الإيراني والإسرائيلي.. أيهما الأقوى؟

الرمسة - متابعات بعض المقارنات لا تقوم على أسس صحيحة وتخدم أهدافاً إعلامية وإستخبارية، وقد يكون الحال منطبقاً على هذه المقارنة بين قدرات الجيش...

رغم قيود الاحتلال .. 70 ألف مصل في الجمعة الأولى من رمضان في المسجد الأقصى- فيديو

الرمسة - القدس المحتلة شددت شرطة الاحتلال  الإسرائيلي الإجراءات الأمنية في القدس مع وصول المصلين قبل صلاة الجمعة الأولى خلال شهر رمضان المبارك في...

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here

- Advertisement -

أحدث المقالات

نتنياهو يشكر الإمارات على تهنئة إسرائيل بـ”عيد الاستقلال”

الرمسة - متابعات شكر رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، أمس الخميس، الامارات  لتهنئتها اسرائيل بمناسبة ما يسمى بـ"عيد الاستقلال". https://twitter.com/netanyahu/status/1382668987251712000?s=20 ونشرت سفارة الإمارات في تل أبيب، تغريدة...

الجيشان الإيراني والإسرائيلي.. أيهما الأقوى؟

الرمسة - متابعات بعض المقارنات لا تقوم على أسس صحيحة وتخدم أهدافاً إعلامية وإستخبارية، وقد يكون الحال منطبقاً على هذه المقارنة بين قدرات الجيش...

رغم قيود الاحتلال .. 70 ألف مصل في الجمعة الأولى من رمضان في المسجد الأقصى- فيديو

الرمسة - القدس المحتلة شددت شرطة الاحتلال  الإسرائيلي الإجراءات الأمنية في القدس مع وصول المصلين قبل صلاة الجمعة الأولى خلال شهر رمضان المبارك في...

رغم الأزمة التي مرّ بها الأردن.. أبو ظبي توقع مع عمّان مذكرة تفاهم في الصناعات العسكرية

الرمسة - متابعات خطوة إيجابية بين الإمارات العربية والأردن تمثلت في توقيع كلا البلدين على ، مذكرة تفاهم  في مجال الصناعات العسكرية، وذلك بهدف...

عملاء استخبارات إيرانيون يستدرجون إسرائيليين إلى لقاءات غرامية لخطفهم

الرمسة - متابعات " تعارف، فابتسامة، فسلام، فشات ، فموعد،  فلقاء".. قد يصلح بيت أمير الشعراء أحمد  شوقي الذي حورناه  ليناسب علاقات رومانسية غرامية...