تسجيل صوتي مسرب لقيادي في حماس: أبو مازن يائس؟

get_the_title

 

الرمسة –
أثار تسجيل صوتي مسرب لمحادثة بين نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس صالح العاروري وبين ناشط من حماس في الضفة الغربية، جدلاً واسعا ، نظراً لم إحتواه من أسرار ومواقف حماس مما يجري في الضفة الغربية والمصالحة والموقف الدولي. 

 التسجيل الصوتي الذي نشرته قيادة حركة فتح في الضفة الغربية ، بيّن فيه العاروري ان حماس غير قادرة في الوضع الحالي على العمل في الضفة الغربية ولذلك بجب عليها دعم الضغط الدولي على الرئيس الفلسطيني محمود عباس حتى يأمر باجراء انتخابات قريبا.

ورأى العاروي في المحادثة أن بديل الرفض الفلسطيني لصفقة القرن والتطبيع العربي مع إسرائيل “لن يكون في صالح حركة فتح.. او صالحنا، ولذا علينا أن نقف مع حركة فتح في هذه المرحلة”. 

 وأشار إلى أن هناك معادلة جديدة، تفرض ان هناك تغيير سيبلغ مداه، مشيراً إلى أن أبو مازن وصل مرحلة أصبح فيها يائس من المنظومة العربية والاسرائيليين والأمريكان، ولا يثق بهم ولا يعتمد عليهم ، واصبحت عنده قناعة أن تجميع الصف الوطني اولأ “هو المرتكز الذي من عنده يمكن ان تقاتل على حقوقك وتغير  في الواقع الموجود”. 

وقال: إذا فوتنا هذه الفرصة فإننا نكون لانؤدي حق الله فيما أؤتمنا عليه. 

شاهدوا المحادثة كاملة بهذا الفيديو.