الإثنين, أبريل 12, 2021

حمادة فراعنة يكتب : هل من يتحمل المسؤولية؟؟

 

بقلم حمادة فراعنة
لا أفهم هذا الإصرار الحكومي على إجراء الانتخابات النيابية في يوم واحد، ودفع الأردنيين ليكونوا في “زنقة” مكتظة، رغم القدرة المتاحة للتسهيل على الناس أداء الواجب بأوقات أسهل.

تتخذ الحكومة خطوات احترازية لمواجهة عدوى الكورونا، بما فيها إجراءات صارمة حازمة، يقبلها شعبنا لأنه يدرك أن دوافع الحكومة الحرص على صحة الأردنيين وحياتهم رغم قسوتها على معيشتهم، فالوباء عابر للحدود بما فيها بلدان متقدمة وغنية ومع ذلك تُعاني من تداعياته مثلنا وأكثر، مما يُعزينا في التجاوب مع الإجراءات الحكومية وقبولها وإن كانت على مضض.

الانتخابات استحقاق دستوري، وهذا حق لنا وليس مكرمة حكومية، ولكن هذا الاستحقاق مرهون بعوامل مرافقة غير متوفرة تستكمل ما نتطلع إليه، فالوقت ضيق والوباء مستفحل، ولا يوجد ما هو مُلح حتى يُقال لا يمكن توفر البديل أو البدائل، ومثلما تتخذ الحكومة الإجراءات الوقائية بالتغيير والتبديل في أوقات الإغلاق والحظر ومواعيدهما، يمكنها أيضاً أن تقوم باتخاذ قرار التبديل والتغيير في تنفيذ قرار إجراء الانتخابات.

نعيش ظروفاً صعبة تجعل من الأردنيين غير متحمسين للانتخابات لعدة أسباب:
أولاً انتشار الكورونا وهي تتسع تدريجياً.

ثانياً الوضع الاقتصادي والمعيشي الأصعب وزاده الكورونا صعوبة.

ثالثاً لم يكن أداء مجلس النواب بما يتطلع له شعبنا، وبما يوازي الرهان عليه في المراقبة والمحاسبة وتحسين مستوى الحياة التعددية والديمقراطية.

رابعاً الإحباط المتراكم من قانون الانتخاب الجهوي التقسيمي.

خامساً ضعف الأحزاب وعدم قدرتها كي تكون جاذبة، وهو العنصر الوحيد الذي جعل هذه الدورة مميزة،

ولكن الجو والأدوات والفرص المتاحة لا تساعد الأحزاب ودوافعها كي تكون قادرة على دفع الأردنيين نحو صناديق الاقتراع.

لذلك ليس صعباً، وليس معيباً، أن يتخذ مجلس الهيئة المستقلة قراراً مناسباً لإجراء التعديل والتغيير على وقت الانتخاب وتمديده لأيام، أو تأجيله لوقت ملائم، لا أن يبقى الإصرار على يوم 10/11/2020 ونحن نشهد تفاقم الوضع الوبائي وانتشار العدوى مع وجود قرارات حكومية تتوسل لجمه عبر فرض إجراءات صارمة لحماية الأردنيين من الأذى.

واضح أن هدف الحكومة منع التجمعات بما فيها تلك التي لها صلة بالانتخابات، وإغلاق مقرات المرشحين ولكن هذه الإجراءات لا تشمل يوم الانتخابات، وكأنه فعلاً يوماً مقدساً أكثر من إغلاق المساجد والكنائس وحظر إجراء الصلاوات خشية التجمعات.

لقد مررنا بأوقات تم تأجيل الانتخابات وتعليق عمل مجلس النواب من عام 1957 حتى عام 1966، ومن عام 1967 حتى عام 1984، وخلال سنتي 2001 حتى 2003 عمل علي أبو الراغب رئيس الحكومة انذاك بقوة للتهرب من الانتخابات تسهيلاً لاستفراد حكومته في سياساتها، ولم تخرب الدنيا، ونحن لا نطالب بالتأجيل لأسباب سياسية، بل لأسباب إجرائية مؤقتة، وأن يتسع يوم الانتخاب لعدة أيام حتى نتحاشى التجمع، أو الانكفاء، وعدم وصول الأردنيين إلى صناديق الاقتراع، فهل تفعلها الحكومة؟؟ هل ترتقي الهيئة إلى مستوى الإحساس بالمسؤولية؟؟


 

حمادة فراعنة : محاضر وباحث .. نائب سابق في مجلس النواب الاردني،مقرر لجنة فلسطين النيابية، عضو المجلس الوطني الفلسطيني منذ عام 1984، حاصل على وسام الاستقلال من الدرجة الأولى من الملك حسين،حاصل على وسام القدس من الرئيس ياسر عرفات، الف  21 كتابا منشورة عن القضية الفلسطينية والوضع العربي،كاتب يومي في اكثر من صحيفة عربية، قضى اكثر من عشر سنوات في المعتقلات دفاعا عن فلسطين.
المصدر : صحيفة الدستور الاردنية.

يجب أن يقرأ

الدول العربية والإسلامية تعلن الثلاثاء أول أيام شهر رمضان

الرمسة - متابعات أعلنت معظم الدول العربية والإسلامية والهيئات الإسلامية في العالم، أن الثلاثاء 13 أبريل هو أول أيام شهر رمضان المبارك، بعد أن...

إعلامي اردني : الأمير حمزة اشترط تولي قيادة الجيش والإشراف على الأجهزة الأمنية مقابل توقفه عن نشاطات مناوئة للحكم

الرمسة - عمان كشف اعلامي اردني بارز عن ان الامير حمزة اشترط تولي قيادة الجيش والاشراف على الاجهزة الامنية مقابل توقفه عن نشاطات مناوئة للحكم...

مملكة الاحرار يا دار النشامى .. أغنية من الإمارات احتفاء بمئوية الأردن.. (فيديو)

الرمسة - متابعات احتفت الإمارات اليوم الأحد بمرور مئة عام على قيام المملكة الأردنية الهاشمية، ونشرت وكالة "وام" أغنية تم إعدادها خصيصا للشعب الأردني...

نشروا فيديوهات تعرض مسيرة العلاقات الثنائية .. قادة الامارات يهنئون ملك الاردن في الذكرى 100 لتأسيس المملكة الهاشمية

الرمسة - متابعات هنأ شيوخ وحكام الإمارات العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني وشعبه بمناسبة الذكرى المئوية لتأسيس المملكة، متمنين للأردن دوام التقدم والازدهار. و...

المحكمة العليا السعودية تعلن عدم رؤية هلال رمضان اليوم

الرمسة - الرياض أعلنت المملكة العربية السعودية الأحد، عن تعذر رؤية هلال شهر رمضان. وقالت المحكمة العليا قبل قليل انه لم يرد ما يثبت رؤية هلال...

مقالات ذات صلة

إعلامي اردني : الأمير حمزة اشترط تولي قيادة الجيش والإشراف على الأجهزة الأمنية مقابل توقفه عن نشاطات مناوئة للحكم

الرمسة - عمان كشف اعلامي اردني بارز عن ان الامير حمزة اشترط تولي قيادة الجيش والاشراف على الاجهزة الامنية مقابل توقفه عن نشاطات مناوئة للحكم...

48 ساعة هزّت الأردن: ما الذي حصل، وأين من هنا؟

بقلم عريب الرنتاوي لا أحد لديه توصيف دقيق لأحداث الأسبوع التي هزّت الأردن: انقلاب، محاولة انقلابية، مؤامرة، فتنة، مخطط فتنوي طويل الأجل...تضارب الروايات، ووجود...

حمادة فراعنة يكتب : محطة الانتخابات الفلسطينية الثانية

بقلم حمادة فراعنة  بلغ عدد الناخبين الفلسطينيين لدى سجل لجنة الانتخابات المركزية، الذين يحق لهم الاقتراع 2.546.449، منهم 1.073.103 في قطاع غزة 42.2 بالمئة، و1.473.346...

حمادة فراعنة يكتب : ترابط المجالس الانتخابية الثلاثة

بقلم حمادة فراعنة لا قيمة ولا أهمية، وتفتقر للعصرنة وقيم العدالة والديمقراطية والمساواة، إذا لم يتم ترابط محطات الانتخابات العامة الثلاثية لمجالس السلطات المحلية والمحافظات...

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here