الأحد, يناير 17, 2021

خالد غنام ابو عدنان يكتب : سؤال حقيقي لابد أن يناقشه الإعلام الفلسطيني لماذا نريد انتخابات؟

بقلم خالد غنام ابو عدنان
يتوقع البعض أننا سنفرح لمجرد سماع خبر عن مصالحة بين حركتي فتح وحماس، وأن هناك أمل بتوحيد العمل السياسي الفلسطيني فيظل المتغيرات الدولية والاقليمية المتجددة، فكما تم تسويق أننا هزمنا مؤامرة صفقة القرن وضم القدس، يتم تسويق أن المصالحة أصبحتعلى طاولة آليات التنفيذ الفلسطيني، وأهم بنود هذه المصالحة هو أمر الانتخابات الرئاسية والتشريعية في فلسطين؟

لعل أكبر جدليات الانتخابات الفلسطينية هو تحديد من هو الفلسطيني؟ فهل يحق لنا أن نصرخ باسم ٧٠٪؜ من الشعب الفلسطيني سوفيحرم من حقه الشرعي في انتخاب قيادته وحقه في تحديد من سيطرح أهم قضية تخصه وهي قضية عودة اللاجئين الفلسطينين لوطنهم. وهذه القضية أفقدت الزخم الثوري الفلسطيني معسكره الأساسي: المخيم والشتات الفلسطيني، حتى أن العديد من المرتزقة بات يروج أنالقيادات الفلسطينية من كل التنظيمات لا تولي أي اهتمام لهموم ومشاكل الفلسطيني في المخيمات والشتات، وهنا لا نتحدث عن وضعهمالاقتصادي بل وضعهم الثوري.

تمر التعبئة الثورية مرحلة جزر  لأسباب متعددة وعلى القيادات والكوادر السياسية دراستها واقتراح الحلول المناسبة لها، فقبل أن ندخل مرحلة الانتخابات النيابية أو غيرها علينا أن نسأل ماذا نريد أن نطرح في المجلس التشريعي وما هو برنامجنا الانتخابي؟ وقبل كل شيء منهو الفلسطيني؟ وهل أصبح اللاجئون خارج معادلة الصراع.

في ذكرى انطلاقات التنظيمات الفلسطينية جبهة الشعبية ثم حركة حماس وأخير ذكرى المارد الفتحاوي تم التذكير بقضية المخيم الفلسطينيالذي انطلقت منه كل الحركات الثورية الفلسطينية. وتم إهمال القضايا الخلافية مع الدول العربية بخصوص ملف اللاجئين وحق اللاجئينالفلسطينين في تقرير مصيرهم وضرورة فتح الحدود لهم وتدريبهم على العمل العسكري والثوري. في زمن تبدو الحدود العربية العربيةمفتوحة لكل التنظيمات العسكرية العربية والغير عربية المتناحرة فيما بينها، تبقى الحدود الإسرائيلية هي الحدود المحمية والممنوع الاقترابمنها، بل أن العديد من الميليشيات العسكرية حاولت استغلال حالة العوز الاقتصادي التي تعانيها المخيمات الفلسطينية وسعت لتوظيفهم فيالحروب الأهلية في البلاد العربية المنكوبة.

وفي جانب مؤلم نرى أن شعبيوية النضال الفلسطيني في الضفة الغربية آخذ في الانكماش الجماهيري، مما حول الفعل الثوري لمجرد رداتفعل فردية غير منظمة، ويستثنى منها عمل بعض الجهات المسموح لها بالنضال مثل هيئة مقاومة الجدار والاستيطان، فهي لديها خطة عملواضحة ونشاطات يتم الإعلان عنها، إلا أن نشاطها محدود ولا يحظى بجماهيرية ممتدة. أما عمل التنظيمات العسكرية في قطاع غزة فهيملامة بأن قرارها مرتبط بجهات خارجية ولا تقوم بالتصعيد العسكري إلا بأوامر خارجية، لكنها مازالت تحظى باهتمام شعبي واسع، لأنالعمل العسكري هو هرم النضال الثوري ويرفع من شعبية أي تنظيم يقوم به، إلا أن هذا لا يعني أن زخم الفعل العسكري سوف يحدد منيفوز بالانتخابات، إلا أن من سيحاول منع الفعل العسكري الفلسطيني سوف يخسر الكثير من أصوات الناخبين التي تعتبر استمرار العملالعسكري جزء من الكرامة الوطنية والعقيدة الدينية.

قد يكون هناك أكثر من ذلك عند الحديث عن الفساد الإداري والمالي المستشري في المؤسسات الفلسطينية وخاصة داخل أطر التنظيماتالفلسطينية. وكذلك اللجان الشعبية ومؤسسات المجتمع المدني والمنظمات الغير حكومية. فقد تم تحويل الإعلام الفلسطيني لأداة للتشهيرالخصوم السياسيين ونشر الإشاعات وتضخيم الأخطاء. إن الإعلام الفلسطيني تأثر بمرحلة الانقسام الفلسطيني وكذلك التجاذباتالسياسية الإقليمية، هذا جزء من الحقيقة السياسية التي لابد أن يواجهها كل انسان صادق ينوي أن يطرح برنامج عمل فلسطيني تقدمييؤسس لوحدة فلسطينية شعبية جديدة. ولا يكون لنا أن نتحدث عن الإعلام الفلسطيني دون ذكر الإعلام الصهيوني الذي استغل الانقسامالفلسطيني وقام بترويج أكاذيب لتشويه صورة كل التنظيمات الفلسطينية. فهل سيصدر تعميم من التنظيمات الفلسطينية تجرم فيه كل منيقوم بتحريض ضد تنظيم فلسطيني؟ هل سيتم تجريم مروجي الإشاعات والأكاذيب؟

أن نحدد أوليات الإعلام الفلسطيني في الوقت الحالي يبدأ في  إزالة آثار الانقسام الفلسطيني، وإعادة الوضع الطبيعي الفلسطيني وهوقضية عودة اللاجئين الفلسطينين لبلادهم، وهذا هو الحل الوحيد للقضية الفلسطينية ولا يمكن أن تكون الانتخابات الفلسطينية شرعية إذا لميشارك بهذا الحق كل أبناء الشعب الفلسطيني في جميع أماكن تواجده. وهذا ليس أمرأ مستحيلًا بل هو مطلب حقيقي في هذه المرحلةالصعبة من القضية الفلسطينية، وخاصة أن الفعل ثوري في الداخل الفلسطيني بحاجة لدعم ثوري من خارج حدود فلسطين التاريخية.


*خالد غنام ابو عدنان  : كاتب وباحث فلسطيني يقيم في استراليا
الآراء ووجهات النظر الواردة في هذا المقال لا تعبر بالضرورة عن آراء أو وجهات النظر أو سياسات ” الرمسة”

مقالات ذات صلة

تحذير غير مسبوق .. لندن وباريس وبرلين: انتاج ايران لمعدن اليورانيوم له جوانب عسكرية خطيرة

الرمسة أعلنت بريطانيا وفرنسا وألمانيا عن غياب أي مبررات من الناحية المدنية لقرار إيران بدء إنتاج معدن اليورانيوم، محذرة من أن لهذا الإنتاج جوانب...

50 عاما على بناء السد العالي .. حكاية مجد غيرت وجه الحياة في مصر حققها ضابط اسمر فارع الطول – فيديو وصور.

الرمسة احتفلت مصر امس الجمعة  15 يناير بمرور 50 عاما على افتتاح اعظم مشروع في القرن العشرين وأحد أهم المشاريع العملاقة في العصر الحديث وهو السد...

الولايات المتحدة تصنف الإمارات والبحرين كـ “شريكين رئيسيين” في مجال الأمن

الرمسة صنفت الولايات المتحدة في بيان صادر عن البيت الأبيض الإمارات العربية المتحدة و البحرين  كـ "شريكين أمنيين رئيسيين" للولايات المتحدة  في ساعة مبكرة من صباح اليوم السبت. وقال...

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here

- Advertisement -

أحدث المقالات

تحذير غير مسبوق .. لندن وباريس وبرلين: انتاج ايران لمعدن اليورانيوم له جوانب عسكرية خطيرة

الرمسة أعلنت بريطانيا وفرنسا وألمانيا عن غياب أي مبررات من الناحية المدنية لقرار إيران بدء إنتاج معدن اليورانيوم، محذرة من أن لهذا الإنتاج جوانب...

50 عاما على بناء السد العالي .. حكاية مجد غيرت وجه الحياة في مصر حققها ضابط اسمر فارع الطول – فيديو وصور.

الرمسة احتفلت مصر امس الجمعة  15 يناير بمرور 50 عاما على افتتاح اعظم مشروع في القرن العشرين وأحد أهم المشاريع العملاقة في العصر الحديث وهو السد...

الولايات المتحدة تصنف الإمارات والبحرين كـ “شريكين رئيسيين” في مجال الأمن

الرمسة صنفت الولايات المتحدة في بيان صادر عن البيت الأبيض الإمارات العربية المتحدة و البحرين  كـ "شريكين أمنيين رئيسيين" للولايات المتحدة  في ساعة مبكرة من صباح اليوم السبت. وقال...

السلطة الفلسطينية تحدد مواعيد الانتخابات الرئاسية والتشريعية

الرمسة أعلنت الرئاسة الفلسطينية الجمعة تنظيم انتخابات عامّة، هي الأولى منذ نحو 15 عاماً، في شهري أيار/مايو وتموز/يوليو. وذكرت وكالة الأنباء الرسمية "وفا" أنّ رئيس...

ضاحي خلفان: لسنا بحاجة لمن يعطينا دروسا في الاسلام .. ومن رمانا بالكفر ليتقي الله في نفسه

الرمسة (دبي) رد الفريق ضاحي خلفان بن تميم نائب رئيس الشرطة والامن في دبي  على الداعية الكويتي عثمان الخميس دون ان يسميه وذلك بعد...