الخميس, ديسمبر 3, 2020

خطة اسرائيلية لإزاحة ملك الاردن عن العرش

الملك عبد الله الثاني يصلي في الباقورة المستعادة

الرمسة – متابعات
فجرت صحيفة “هآرتس” العبريّة، قنبلة سياسية، بنشر مقال أحدث ضجة كبيرة؛ مفاده أن الهدف الاستراتيجي لليمين الإسرائيلي بقيادة رئيس الحكومة الحالية بنايمين نتنياهو هو إسقاط العائلة الهاشمية؛ وتجسيد حلم أن الأردن هو فلسطين.

ويبدو أن دولة الاحتلال الاسرائيلي  بدأت في تنفيذ خطط كبيرة خاصة بالأردن، تستلزم إزاحة الحجرة العثرة- الملك عبدالله الثاني- من المعادلة، مع انتشار عددًا من المقالات لكتاب من اليمين ورجال دعاية لدولة الاحتلال تلمح إلى إسقاط العائلة الهاشمية المالكة وتجسيد حلم أن الأردن هو فلسطين.

وأثار الملك عبدالله  غضب اليمين الاسرائيلي  مع وصفه علاقات بلاده بدولة الاحتلال بأنها “في أسوأ حالاتها” والقرارات التي اتخذها مؤخراً، والتي كان أبرزها إعلانه انتهاء العمل بملحقين في معاهدة السلام، الموقَّعة مع دولة الاحتلال عام 1994، خاصَّين بمنطقتي الباقورة والغمر، إضافة إلى وقوفه أمام رغبة اليهود في تغيير الوضع القائم في الحرم.

و كشف الكاتب الاسرائيلي روغل الفر  في مقال له بصحيفة ” هآرتس” الاسرائيلية خطط اليمن الاسرائيلي ضد الاردن.

ورأى الكاتب أن “ضم غور الأردن، هو عملية تكتيكية استهدفت ضرب عصفورين بحجر واحد، العمل على ضم الضفة الغربية وإلغاء الاتفاق مع الأردن، والهدف الاستراتيجي هو إسقاط العائلة الهاشمية المالكة، وتجسيد حلم أن الأردن هو فلسطين”.

وتعهد بنيامين نتنياهو، رئيس حكومة تسيير الأعمال الاسرائيلي، الخميس الماضي، بتطبيق السيادة الاسرائيلية على منطقة غور الأردن بأكملها، وذلك بدعم أمريكي، غير محدود،مشيرا إلى أن جيش الاحتلال مستمر في قوته وبسط سيطرته على المستوطنات، وبأنه سيعمل على فرض السيادة الاسرائيلية على منطقة غور الأردن بأسرها وبأن جيش بلاده يعمل على مواجهة من يرغب إعادتهم إلى خطوط حدود .1967

وأكد الكاتب في مقاله: “أن هذا الحلم يشارك فيه جميع اليمين الاسرائيلي، سواء كان يمين  (بنيامين نتنياهو) أو كان يفضل بديل آخر مثل جدعون ساعر؛ المؤيد المتحمس لفكرة أن الأردن هو فلسطين”.

وقال أن “اليمين يكره الملك عبدالله ويتحدث عنه وكأنه يتحدث عن عبد يحاول التحرر من العبودية، وبعتبرونه عربي وقح تجرأ على رفع رأسه”.

وأشار إلى أن “عدة مقالات نشرت في الأسبوع الماضي لكتاب من اليمين الإسرائيلي ورجال دعاية النظام في تل أبيب، جميعها طرح مبررات ونتائج متشابهة، وكلها كانت موجهة لهدف واحد، وهو تفجير اتفاق السلام مع الأردن”.

وبحسب اليمين الإسرائيلي، فإن “الهاشميين تم تتويجهم كملوك بشكل مصطنع من قبل البريطانيين، وبناء على ذلك فإن حكمهم غير شرعي”، وفق ألفر الذي قال: “الأنا العنصرية لليمين تثور وتغضب على شخص يثق بنفسه، وهو الملك عبدالله”.

وتابع: “من الذي سيتجرأ على معارضة ضم الغور من قبل إسرائيل؟ فهي التي تمسكه من نقطة ضعفه، واستمرار حكمه يعتمد عليها وعلى فضلها، وإذا تجرأ على فتح فمه حول الغور فإن إسرائيل ستغلق له صنبور المياه”، لافتا أن “الهدف هو إهانة الملك وإخراجه عن طوره، حتى يؤجل أو يلغي اتفاق السلام، وحينها يمكن العمل على إزاحته عن الحكم”.

وبين أن “اليمين الإسرائيلي يأمل في حدوث ربيع أردني، وانتفاضة ومظاهرات احتجاج حتى تنفيذ انقلاب في الحكم”، منوها أنه “عندما يتم طرد الملك عبدالله بشكل مخجل، سيكون بالإمكان استكمال ضم الضفة الغربية وإقامة الكونفدرالية بين السلطة الفلسطينية والأردن الفلسطيني”.

ومضى بقوله: “الفلسطينيون في الضفة سيحصلون على حقوق سياسية في الأردن بالطبع، وليس في إسرائيل؛ وهذه هي الخطة، والملك عبد الله يشوش عليها، وأيضا اتفاق السلام يشوش عليها؛ لذلك سيتم إزاحتهما عن الطريق”.

ونبه أن اليمين الإسرائيلي “منزعج” من الأردن بسبب المسجد الأقصى المبارك، لافتا أن “مقالات أخرى في صحف اليمين الإسرائيلي تتناول رغبة اليهود في تغيير الوضع القائم في الحرم، وطلب السماح لليهود بالحد الأدنى بالوصول بحرية من أجل الصلاة فيه

وذكر أن “الحد الأعلى بالنسبة لليمين، هو هدم المسجد الأقصى وإقامة الهيكل مكانه، وما تقوم به دائرة الأوقاف تزعج اليمين في إسرائيل، وهذا سبب آخر لإزاحة من يدعم الأوقاف من الطريق، وهو الملك عبدالله، وإلغاء اتفاق السلام الذي يعترف بمكانة ودور الأردن في الحرم”.

وبهذا المعنى، فإن “قرار الملك عبدالله عدم تجديد اتفاق تأجير أراضي الباقورة والغمر، ربما هذا هو السبب الذي جعل نتنياهو يعانق الحارس الإسرائيلي الذي قام بقتل المواطنين الأردنيين”، بحسب الكاتب الذي نبه أن إلى “اليمين الإسرائيلي يريد تسخين القطاع المقابل للأردن، وأن يملأه بالدم”.

وأكد ألفر، أن “إزاحة الملك عبدالله، هي المفتاح من ناحية اليمين الإسرائيلي من أجل ضم الضفة بدون ضم ملايين الفلسطينيين”.

مقالات ذات صلة

ماذا قال ملياردير إماراتي عن اللاجئين الفلسطينيين؟

الرمسة -(فريق التحرير)  لم يبد ما قاله  رجل الأعمال الإماراتي المعروف خلف الحبتور، عن إن اللاجئين الفلسطينيين لن يكون بمقدرتهم العودة إلى بلدهم على الإطلاق، صادماً...

افخم فنادق الاردن يتزين بالعلم الإماراتي بمناسبة اليوم الوطني – صور

الرمسة (عمان) تزين أفخم فنادق العاصمة الأردنية عمّان بالعلم الإماراتي بمناسبة اليوم الوطني التاسع والأربعين للدولة،. واضئيت  الوان العلم الإماراتي مساء الأربعاء 2/12/2020 على فندق الرويال...

كذب الاعلام العبري..وزير فلسطيني : إسرائيل حولت أموال المقاصة كاملة الى السلطة الفلسطينية

الرمسة -(رام الله) في تصريحات كذب فيها الاعلام العبري اعلن وزير الشؤون المدنية الفلسطيني  حسين الشيخ، الاعلام العبري واعلن اليوم الاربعاء عن تحويل  الحكومة الاسرائيلية...

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here

- Advertisement -

أحدث المقالات

ماذا قال ملياردير إماراتي عن اللاجئين الفلسطينيين؟

الرمسة -(فريق التحرير)  لم يبد ما قاله  رجل الأعمال الإماراتي المعروف خلف الحبتور، عن إن اللاجئين الفلسطينيين لن يكون بمقدرتهم العودة إلى بلدهم على الإطلاق، صادماً...

افخم فنادق الاردن يتزين بالعلم الإماراتي بمناسبة اليوم الوطني – صور

الرمسة (عمان) تزين أفخم فنادق العاصمة الأردنية عمّان بالعلم الإماراتي بمناسبة اليوم الوطني التاسع والأربعين للدولة،. واضئيت  الوان العلم الإماراتي مساء الأربعاء 2/12/2020 على فندق الرويال...

كذب الاعلام العبري..وزير فلسطيني : إسرائيل حولت أموال المقاصة كاملة الى السلطة الفلسطينية

الرمسة -(رام الله) في تصريحات كذب فيها الاعلام العبري اعلن وزير الشؤون المدنية الفلسطيني  حسين الشيخ، الاعلام العبري واعلن اليوم الاربعاء عن تحويل  الحكومة الاسرائيلية...

“الامن الاوروبي” : محمد دحلان سيعود قريباً الى رام الله لمزاولة العمل السياسي

الرمسة- خاص  فاجأ موقع الشرطة الامنية الاوروبية متابعيه بخبر يتحدث عن عودة قريبة للقيادي الفلسطيني المنشق محمد دحلان إلى رام الله.  المفاجأة كاملة حقاً، نظراً لأن...

مسؤول في الإدارة الأمريكية: إسرائيل مسؤولة عن مقتل فخري زادة.. وإيران في موقف صعب بشان الرد

الرمسة -(متابعات) نقلت شبكة "سي ان ان" الامريكية عن مسؤول في الإدارة الأمريكية أن إسرائيل تقف خلف عملية اغتيال العالم النووي الإيراني البارز، محسن...