الجمعة, ديسمبر 4, 2020

رئيس الوزراء الفلسطيني : سنفرض دولتنا دون اتفاق مع إسرائيل..قدمنا مبادرة لـ”الرباعية”مضادة لخطة ترامب

 

رام الله – الرمسة –
أكد رئيس الوزراء محمد اشتية، اليوم الثلاثاء، أن القيادة الفلسطينية ستنتقل إلى مرحلة “فرض الأمر الواقع” حال نفذت إسرائيل عملية الضم لأجزاء من الضفة الغربية مطلع الشهر المقبل.

وقال اشتية خلال لقاء مع صحفيين أجانب في رام الله،  اليوم الثلاثاءإن المقصود بذلك “فرض الدولة الفلسطينية المستقلة على الأراضي المحتلة منذ عام 1967 بعاصمتها القدس الشرقية” من دون انتظار اتفاق مع إسرائيل.

وأضاف “نحن نعمل على اتجاهين الأول قبل الأول من يوليو المقبل وهو حث المجتمع الدولي على منع عملية الضم ووضع الضغوطات على إسرائيل حتى لا تمضي قدما في الخطوة”.

وتابع “أما المرحلة الثانية ما بعد الأول من يوليو فسوف نذهب من المرحلة المؤقتة للسلطة الفلسطينية إلى مرحلة تجسيد على الواقع وفرض أمر واقع وهو الدولة الفلسطينية”.

وأكد اشتية أن السلطة الفلسطينية “لا يمكن أن تستمر بدون سلطة وهذا يعني أنه سوف يكون لنا مجلس تأسيسي وإعلان دستوري وتكون فلسطين دولة على الحدود المحتلة منذ عام 1967”.

ودعا اشتية المجتمع الدولي إلى “الاعتراف بهذه الحقيقة لأنه لا يمكن استمرار تجاهل الواقع لاسيما أن مخطط الضم “ضرب لتطلعاتنا الوطنية وأساس جغرافيا دولة فلسطين المستقبلية وعلى العالم أن يختار بين القانون الدولي أو الضم”.

من جهة أخرى، كشف اشتية عن أن القيادة الفلسطينية قدمت مبادرة مضادة لخطة السلام الأمريكية المعروفة باسم “صفقة القرن” ، والتي تدعم ضم إسرائيل أجزاء من الضفة الغربية المحتلة.

وقال : “لقد قدمنا اقتراحا مضادا للجنة الرباعية قبل بضعة أيام”.

وأوضح أن الاقتراح المكون من أربع صفحات ونصف، ينص على قيام “دولة فلسطينية ذات سيادة ومستقلة ومنزوعة السلاح”.

وقال أشتية إن المقترح الفلسطيني يشمل أيضا “تعديلات طفيفة على الحدود عند الضرورة”.

وأضاف أن التبادل سيكون “متساويا” من حيث “حجم وقيمة” المناطق.

وأضاف أن الإدارة الأمريكية “أفشلت اجتماعا كان مقررا للجنة الرباعية قبل أيام بعد أن حاولت فرض خطة صفقة القرن ورفضت فلسطين ذلك ما أدى لانسحاب أعضاء اللجنة الآخرين (الاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة وروسيا).

وفي الشأن المالي للسلطة الفلسطينية، قال اشتية إن حكومته لن تكون قادرة على دفع رواتب الموظفين الحكوميين عن شهر مايو الماضي بسبب أزمة عائدات الضرائب مع إسرائيل.

وأوضح أن العجز في الموازنة الفلسطينية وصل إلى مليار و400 مليون دولار أمريكي، مشيرا إلى أن حكومته لم تتسلم أموال عائدات الضرائب عن الشهر الماضي من إسرائيل بموجب قرار التحلل من الاتفاقيات معها.

 

مقالات ذات صلة

الامير تركي.. السعودية لا تحضر للتطبيع ونحن اصدق من نتنياهو

الرمسة -(متابعات) نفى رئيس الاستخبارات السعودية الأسبق الأمير تركي الفيصل ان تكون السعودية حضرت للتطبيع مع إسرائيل، مؤكدا ان مصداقية السعودية "أعلى بكثير" من...

تقرير عبري : السعودية رفضت استقبال مسؤول إسرائيلي بعد كشف لقاء نتنياهو وبن سلمان

الرمسة -(القدس المحتلة) قال المحلل العسكري في صحيفة "يديعوت أحرونوت"، أليكس فيشمان، اليوم الجمعة، ان  السعودية الغت الاسبوع الماضي بشكل مفاجئ زيارة لمسؤول إسرائيلي، الأسبوع الماضي، وذلك...

ورقة علمية.. الانحراف الاجتماعي والعنف السياسي في إسرائيل سببه خليط عرقي غير متجانس

أكدت ورقة بحثية أن تنوّع البيئات الاجتماعية التي جاء منها المستوطنون تشكّل أحد أبرز مشكلات المجتمعات الاستيطانية (مثل "إسرائيل"، والولايات المتحدة، وجنوب إفريقيا في...

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here

- Advertisement -

أحدث المقالات

الامير تركي.. السعودية لا تحضر للتطبيع ونحن اصدق من نتنياهو

الرمسة -(متابعات) نفى رئيس الاستخبارات السعودية الأسبق الأمير تركي الفيصل ان تكون السعودية حضرت للتطبيع مع إسرائيل، مؤكدا ان مصداقية السعودية "أعلى بكثير" من...

تقرير عبري : السعودية رفضت استقبال مسؤول إسرائيلي بعد كشف لقاء نتنياهو وبن سلمان

الرمسة -(القدس المحتلة) قال المحلل العسكري في صحيفة "يديعوت أحرونوت"، أليكس فيشمان، اليوم الجمعة، ان  السعودية الغت الاسبوع الماضي بشكل مفاجئ زيارة لمسؤول إسرائيلي، الأسبوع الماضي، وذلك...

ورقة علمية.. الانحراف الاجتماعي والعنف السياسي في إسرائيل سببه خليط عرقي غير متجانس

أكدت ورقة بحثية أن تنوّع البيئات الاجتماعية التي جاء منها المستوطنون تشكّل أحد أبرز مشكلات المجتمعات الاستيطانية (مثل "إسرائيل"، والولايات المتحدة، وجنوب إفريقيا في...

عقب اغتيال زادة.. “إسرائيل” تحذر علماء ديمونة وترفع التأهب في سفاراتها

الرمسة-(القدس المحتلة) رفعت أجهزة الأمن "الإسرائيلية" مستوى التأهب في السفارات الإسرائيلية في أنحاء العالم، في أعقاب اغتيال النووي الايراني فخر زادة، الذي تتهم إيران إسرائيل...

تقدير موقف فلسطيني: المصالحة ما بين الاستراتيجية والتكتيك

الرمسة - تنشر " الرمسة" اليوم ورقة تقدير موقف حول المصالحة ما بين حركتي فتح وحماس ما بين الإستراتيجية والتكتيك بقلم رئيس مركز الناطور...