الأحد, مارس 7, 2021

راقص فنانة فقلب تونس رأساً على عقب .. الشيخ عبد الفتاح مورو (ولا عباله) : لم اذهب الى ملهى (فيديو)

الرمسة (متابعات)
 دافع الشيخ عبد الفتاح مورو أحد مؤسسي حركة النهضة (الاخوانية) في تونس ومرشحها للانتخابات الرئاسية السابقة عن نفسه اثر ظهوره في وصلة رقص مع الفنانة التونسية مريم بن مولاهم احتفالا بخطوبتها.

وقال مورو الذي سبق له تولي رئاسة البرلمان التونسي  لقناة “بي بي سي” بأنه كان يلبي دعوة أحد الأشخاص لحضور احتفال ابنته، وشارك فيه. ومبينا بأنه لم يذهب إلى كازينو، أو إلى قاعة حفلات ولا ملهى، بل إلى بيت محترم فيه رجل وزوجته وأبناءه.

وتابع مورو بما نصّه :”قرأنا الفاتحة ولما هممنا بالخروج التحق بي والد الفتاة وقال كيف لا تهنئ العروسة، والرقص لا يثبت بصورة ثابتة. الرقص يثبت بفيديو أو بصور متلاحقة.”

وأكد مورو في حديثه بوجوب الانفتاح على جميع أبناء تونس ولكن وفق الضوابط المعروفة.

وتابع: “نحن مطلوبون بأن يكون لنا شعور ديني معهم، نحن لا نصادقهم على اختراق آداب الإسلام. ولكن إذا دعينا نلبي في حدود جلسة بسيطة قرأنا بها الفاتحة، ولم أكن أعلم أن هناك حفلاً ورقصاً”.

وتسبب ظهور الشيخ  عبد الفتاح مورو، النائب السابق لرئيس حركة النهضة بتونس ونائب رئيس البرلمان الأسبق، برفقة الراقصة مريم بن مولاهم بعاصفة من الجدل عبر مواقع التواصل الاجتماعي اقرب الى القول  انه قلب تونس رأسا على عقب.

 وانقسم التونسيون على مواقع التواصل الاجتماعي، بين من استحسن انفتاح مورو، وبين من عاب عليه هذا السلوك.وهناك من انتقد مورو، مشددين على أنه أساء لمكانته كرجل دين وحقوقي وسياسي بارز.

الإعلامية التونسية بثينة قويعة، كتبت على فيسبوك: “خلافا للكثيرين، أعجبتني الصورة التي تعبر عن حرية شخصية، من حقك أن ترقص، فشعب لا يعرف الرقص… لا يعرف الثورة”.

كما انتقد الإعلامي شكري الباصومي، التعليقات التي اعتبرت مورو منافقا، معتبرا أنه يشبه كل التونسيين.

أما الناشط رشيد سليماني فقد كتب “كيف يسمح الأستاذ عبد الفتاح مورو لنفسه أن يصل إلى مستوى كهذا، ما الذي يريد إيصاله إلينا، هذا تهوّر وإساءة لسنّه ومكانته بعيدا عما أمرنا الله ورسوله به”.

وكتب البرلماني السابق محمد نجيب كحيلة “عبد الفتاح مورو أحد أهم من ألقى خطبا رنانة تلهب المشاعر الدينية، وتدعو لخشية الله والتطهر والتعفف، ظهر في غير الصورة التي يفترض أن يكون فيها، سواء لمكانته الحزبية أو الاجتماعية أو السياسية”.

وعلق الإعلامي بقناة الجزيرة فيصل القاسم على الصورة المتداولة للشيخ التونسي، وقال بعد نشرها بحسابه بتويتر: ” الشيخ عبد الفتاح مورو. من القيادات التاريخية لحركة النهضة التونسية  الإسلامية في وصلة رقص مع فنانة. ما رأيك بهذه الصورة؟ هل يستحق صاحبها النقد أم إنه نموذج جميل منفتح؟”.

واتهم متابعو الفنانة مريم بن مولاهم بنشر هذه الصورة فقط، دون غيرها من أجواء حفل خطوبتها، حتى تثير الجدل.

مقالات ذات صلة

معنى فلسطين.. (فيديو)

الرمسة تختلف نظريات الباحثين والاثاريين في معنى كلمة فلسطين، وهي التسمية التي تطلق على تلك الأراضي الواقعة في قلب الشرق الأوسط وتصل بين غربي...

مستوطن يدهس أغنام مواطن فلسطيني ويطالبه بالتعويض

الرمسة - رام الله داهمت مركبة يقودها  مستوطن يهودي قطيع أغنام مملوك لمواطن فلسطيني في منطقة أبو القندول بالأغوار الشمالية، مما أسفر عن دهس...

مقترح لإقامة دولة فلسطينية إسرائيلية فيدرالية على النموذج السويسري

الرمسة - متابعات اقترح تقرير أخباري إقامة  دولة فدرالية في فلسطين على النموذج السويسري، يُمكن أن تكون بديلاً وأن تمنع نشوب حرب أهلية؟ في...

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here

- Advertisement -

أحدث المقالات

معنى فلسطين.. (فيديو)

الرمسة تختلف نظريات الباحثين والاثاريين في معنى كلمة فلسطين، وهي التسمية التي تطلق على تلك الأراضي الواقعة في قلب الشرق الأوسط وتصل بين غربي...

مستوطن يدهس أغنام مواطن فلسطيني ويطالبه بالتعويض

الرمسة - رام الله داهمت مركبة يقودها  مستوطن يهودي قطيع أغنام مملوك لمواطن فلسطيني في منطقة أبو القندول بالأغوار الشمالية، مما أسفر عن دهس...

مقترح لإقامة دولة فلسطينية إسرائيلية فيدرالية على النموذج السويسري

الرمسة - متابعات اقترح تقرير أخباري إقامة  دولة فدرالية في فلسطين على النموذج السويسري، يُمكن أن تكون بديلاً وأن تمنع نشوب حرب أهلية؟ في...

فوائد التوابل.. ومضارها

الرمسة تعد التوابل منكهات للأطعمة المختلفة، غزت موائدنا عبر التاريخ، واحتلت مكانة بارزة فيها.  وتستخدم التوابل على نطاق واسع في أي مطبخ على مستوى العالم،...

” الصدمة والترويع”.. فيلم أمريكي يكشف تفاصيل مؤامرة غزو العراق

الرمسة نشر الناقد السينمائي أمير العمري قراءة في فيلم "الصدمة والترويع" الامريكي  الذي يكشف تفاصيل المؤامرة التي ادت لغزو العراق.  ورأى العمري أن  السينما الأميركية...