الجمعة, ديسمبر 4, 2020

رحيل إبراهيم العابد… ترك بصمات برؤى صائبة في عالم الإعلام العربي

ابراهيم العابد

بقلم هيثم زعيتر
بهدوء ومن دون ضجيج، رحل أحد أركان وأعمدة الإعلام في العالم العربي إبراهيم عبد الرحمن العابد (عن 76 عاماً)، أمضى أكثر من ثلثيها في ترسيخ مكانة صاحبة الجلالة.

تبوّأ من المراكز ما هو رائد، بل ما كان أوّل مَنْ يتولاه بعد استحداثه.

رجل استثنائي بكل ما للكلمة من معنى، عمل ليل نهار، من دون كلل أو ملل، فطوّع ما هو مُتاح ومُتوافر، على الرغم من قلّته وندرته، مُواكباً التطوّر، فحقّق إبداعاً في زمن قياسي.

ارتبط اسم الراحل بتأسيس الإعلام في دولة الإمارات العربية المُتّحدة وتطويره على مدى أكثر من 50 عاماً، فأضحت «مدرسة إبراهيم العابد الإعلامية» أنموذجاً يُحتذى به.

وُلِدَ إبراهيم العابد في بلدة صفورية – قضاء الناصرة في الجليل من فلسطين المُحتلة في العام 1945، وكان أصغر أفراد العائلة الثمانية: 5 شباب و3 بنات.

لم يبلغ من العمر 4 سنوات حتى كانت «عصابات الهاغانا» الصهيونية، ترتكب المجازر وتطرده مع عائلته وأبناء الشعب الفلسطيني الآمنين، بعدما فتحوا لهم أرض وطنهم لاستقبال اليهود كما غيرهم.

وعى باكراً حلم الاحتلال، وهو ما حاول التركيز عليه بتخصّصه بالصراع العربي – الإسرائيلي.

حطّت عائلة العابد الرحال في مُخيّم عين الحلوة – صيدا، الذي خُصِّص للاجئين الفلسطينيين، وعلى الرغم من الظروف المعيشية الصعبة، إلا أنّ رب العائلة عبد الرحمن علي العابد حرص على توفير العلم لأولاده، فنالوه لأنه خشبة الخلاص في مُواجهة مصاعب الحياة.

تلقّى إبراهيم دروسه الابتدائية والثانوية في «مدرسة الأميركان» – صيدا، قبل أن ينتقل لمُتابعة تحصيله العلمي في «الجامعة الأميركية» في بيروت التي تخرّج منها في أواسط ستينيات القرن الماضي بليسانس علوم سياسية وإدارة عامة.

كُنتُ أسمع من والدي – رحمه الله – عن رفاقه في «حركة القوميين العرب» التي برز دورها مع المد الناصري، وبينهم الشقيقان إبراهيم وفيصل العابد، أبو ماهر اليماني، صلاح صلاح، سليم أبو سالم، القاضي جميل بيرم ونصار الموعد، وغيرهم كثر ممَّنْ ناضلوا في مُواجهة المشاريع الصهيونية، وتوعية أبناء الشعب الفلسطيني على التمسك بحق العودة إلى فلسطين، ورفض كل مشاريع التوطين والتذويب.

امتاز إبراهيم العابد، فضلاً عن ذكائه، والمخزون الثقافي، بقدرة استثنائية، ورؤيته مُتقدّمة، ما مكّنه خلال عمله في «مركز الدراسات الفلسطينية» في بيروت، إلى الإشراف على إصدار نحو 35 كتاباً، وتفرّد بوضع دراسة حذّر فيها من حدوث الحرب الأهلية العبثية في لبنان (1975)، قبل سنوات عدّة من وقوعها.

في بداية سبعينيات القرن الماضي، حطَّ إبراهيم الرحال في أبوظبي، وتعرّف إلى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، الذي عيّنه مُستشاراً له.

يُروى أنّه خلال مُؤتمر صحفي كان يعقده الشيخ زايد، بحضور عدد من الشخصيات والصحافيين الأجانب، تولّى إبراهيم العابد الترجمة الفورية باللغة الإنكليزية، الأمر الذي حظي بإشادة من قبل المُشاركين الأجانب، ووصل الخبر إلى الشيخ زايد، الذي هنّأه على نباهته، ومنحه الجنسية الإماراتية وعيّنه مُستشاراً له.

مع إعلان الشيخ زايد اتحاد الإمارات السبع، بتاريخ 2 كانون الأول/ديسمبر 1971، بدأت مرحلة البناء والتطوير في دولة الإمارات، فأوكل إلى إبراهيم العابد مُهمة هامة وحسّاسة ودقيقة جداً، وهي الإعلام.

في العام 1975 التحق بوزارة الإعلام والثقافة، وعُيّن مسؤولاً عن الإعلام الخارجي، فوضع اللُبنات الأولى لانطلاق الإعلام في دولة الإمارات.

مقالات ذات صلة

الامير تركي.. السعودية لا تحضر للتطبيع ونحن اصدق من نتنياهو

الرمسة -(متابعات) نفى رئيس الاستخبارات السعودية الأسبق الأمير تركي الفيصل ان تكون السعودية حضرت للتطبيع مع إسرائيل، مؤكدا ان مصداقية السعودية "أعلى بكثير" من...

تقرير عبري : السعودية رفضت استقبال مسؤول إسرائيلي بعد كشف لقاء نتنياهو وبن سلمان

الرمسة -(القدس المحتلة) قال المحلل العسكري في صحيفة "يديعوت أحرونوت"، أليكس فيشمان، اليوم الجمعة، ان  السعودية الغت الاسبوع الماضي بشكل مفاجئ زيارة لمسؤول إسرائيلي، الأسبوع الماضي، وذلك...

ورقة علمية.. الانحراف الاجتماعي والعنف السياسي في إسرائيل سببه خليط عرقي غير متجانس

أكدت ورقة بحثية أن تنوّع البيئات الاجتماعية التي جاء منها المستوطنون تشكّل أحد أبرز مشكلات المجتمعات الاستيطانية (مثل "إسرائيل"، والولايات المتحدة، وجنوب إفريقيا في...

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here

- Advertisement -

أحدث المقالات

الامير تركي.. السعودية لا تحضر للتطبيع ونحن اصدق من نتنياهو

الرمسة -(متابعات) نفى رئيس الاستخبارات السعودية الأسبق الأمير تركي الفيصل ان تكون السعودية حضرت للتطبيع مع إسرائيل، مؤكدا ان مصداقية السعودية "أعلى بكثير" من...

تقرير عبري : السعودية رفضت استقبال مسؤول إسرائيلي بعد كشف لقاء نتنياهو وبن سلمان

الرمسة -(القدس المحتلة) قال المحلل العسكري في صحيفة "يديعوت أحرونوت"، أليكس فيشمان، اليوم الجمعة، ان  السعودية الغت الاسبوع الماضي بشكل مفاجئ زيارة لمسؤول إسرائيلي، الأسبوع الماضي، وذلك...

ورقة علمية.. الانحراف الاجتماعي والعنف السياسي في إسرائيل سببه خليط عرقي غير متجانس

أكدت ورقة بحثية أن تنوّع البيئات الاجتماعية التي جاء منها المستوطنون تشكّل أحد أبرز مشكلات المجتمعات الاستيطانية (مثل "إسرائيل"، والولايات المتحدة، وجنوب إفريقيا في...

عقب اغتيال زادة.. “إسرائيل” تحذر علماء ديمونة وترفع التأهب في سفاراتها

الرمسة-(القدس المحتلة) رفعت أجهزة الأمن "الإسرائيلية" مستوى التأهب في السفارات الإسرائيلية في أنحاء العالم، في أعقاب اغتيال النووي الايراني فخر زادة، الذي تتهم إيران إسرائيل...

تقدير موقف فلسطيني: المصالحة ما بين الاستراتيجية والتكتيك

الرمسة - تنشر " الرمسة" اليوم ورقة تقدير موقف حول المصالحة ما بين حركتي فتح وحماس ما بين الإستراتيجية والتكتيك بقلم رئيس مركز الناطور...