السبت, يناير 23, 2021

رعب يجتاح إسرائيل بسبب كورونا، والسلطات تبحث عن ركاب طائرتين لإدخالهم الحجر الصحي

القدس المحتلة – الرمسة
 حالة من الرعب تسود أوساط الاسرائيليين الاسرائيلييين بعد اعلان  وزارة الصحة الاسرائيلية في وقت متاخر من مساء امس السبت بانها تبحث عن ركاب طائرتين كان على متنهما اثنين من المصابين بفيروس كورونا ذلك لإدخالهم في الحجر الصحي.

وأعلنت وزارة الصحة الإسرائيلية، مساء  السبت، أن عدد المصابين بفيروس كورونا المستجد في البلاد ارتفع من 21 إلى 25 خلال ساعات.

وذكرت الصحة الإسرائيلية في بيان صدر عنها، أن المصاب رقم 22 هو مواطن (50 عاما) من “منطقة المركز” وعاد في الأول من آذار/ مارس الجاري من رحلة سياحية في مدينة برشلونة الإسبانية.

وأوضحت الوزارة أن المصاب غادر إلى إسبانيا في الـ27 من شباط/ فبراير الماضي على متن الرحلة LY393 التابعة لشركة “إل عال”، وعاد إلى البلاد في الأول من آذار/ مارس على متن الرحلة LY394 التابعة لنفس الشركة.

ولفتت إلى أن المصاب خضع للحجر الصحي المنزلي منذ الرابع من آذار/ مارس الجاري، وقالت إنها ستنشر في وقت لاحق لائحة بالأماكن التي تواجد فيها المصاب منذ عودته إلى البلاد إلى حين دخوله للحجر الصحي.

وطالبت الوزارة  جمع العائدين على متن الرحلة ذاتها، بالدخول للحجر الصحي المنزلي لمدة 14 يومًا منذ يوم عودتهم، وإعلام الوزارة بذلك.

وأعلنت الوزارة أن المصاب رقم 23 هو من سكان منطقة تل أبيب، ووصل إلى البلاد في الـ29 من شباط/ فبراير الماضي عائدا من إيطاليا، وأكدت أنه يخضع للحجر الصحي.

وأوضحت أن المصاب غادر البلاد في الـ22 من شباط/ فبراير الماضي على متن الرحلة EJ2564 التابعة لشركة “إيزي جيت”، متجها إلى مدينة البندقية في إيطاليا، وعاد على متن الرحلة EJU3342 التابعة لنفس الشركة، والتي وصلت إلى مطار اللد في تمام الساعة الرابعة والنصف مساءً في الـ29 من الشهر ذاته.

وأوصت الوزارة جميع القادمين إلى البلاد على متن الرحلة ذاتها بالخضوع للحجر الصحي لمدة 14 يوما من موعد وصولهم..

وتسببت المخاوف من انتشار فيروس كورونا، في وضع عشرات آلاف الإسرائيليين بالحجر الصحي المنزلي، لمدة أسبوعين.
وقالت هيئة البث الإسرائيلية الرسمية،  الخميس، إن “أكثر من 50 ألف مواطن في إسرائيل يخضعون للحجر الصحي”.فيما هذه الأعداد تتصاعد في كل ساعة.

شوارع خالية الا من الرعب

وتبدت حالة الهلع  المخيمة على الاسرائيليين من خلال خلو الشوارع  من كل شيء الا من الرعب على نحو غير معهود فيما أظهرت لقطات مصورة مطار بن غوريون الدولي، قرب تل أبيب وسط إسرائيل، وهو خال تقريبا من المسافرين بسبب امتناع أعداد كبيرة من الإسرائيليين عن السفر.

وتتركز المخاوف الاسرائيلية على ان غالبية حالات الإصابة بالفيروس التي تم الكشف عنها تبين انها خالطت أعدادا كبيرة من الناس قبل وضعها في الحجر الصحي وتكمن المخاوف الحقيقية والتحديات  الكبيرة التي تواجه السلطات الاسرائيلية  ليس في البحث عن الذين اتصل معهم المصابين وحسب  بل ان الامر سيمتد في شبكة  طويلة ومعقدة  لا نهاية وهناك من وصف الامر وكأنه مثل ” سلسلة الشيطان”.

ورغم ادعاء الحكومة الاسرائيلية  أن كل شيء على ما يرام فيما يخص احتواء فيروس كورونا القاتل، إلا أن الحقائق تؤكد ان دولة الاحتلال تعيش أسود أيام حياتها، نظرًا لوصول عدد الإسرائيليين الذين يشتبه بإصابتهم إلى نحو   50 ألف إسرائيلي  ما استدعى عزلهم صحيًا علاوة على مهمة البحث  المعقدة عن الأماكن التي ارتادها هؤلاء فضلا عن حصر الأشخاص الذين تواصلوا معهم قبل دخولهم العزل الصحي.

وتشير التقديرات الإسرائيلية إلى أن الوضع ربما يشهد خلال الفترة المقبلة عزل عشرات الآلاف من الإسرائيليين الإضافيين في العديد من المستوطنات الإسرائيلية،

ودفعت حالة  الرعب  المستوطنين لنشر فيديوهات على مواقع التواصل الاجتماعي يحذرون من تدهور الوضع في إسرائيل ليصل إلى ما يشبه في كوريا وإيطاليا والصين متوقعين مزيدا من الإصابات وعدم القدرة على السيطرة على تفشي الفيروس.

وتظهر الصور أن المستوطنات أصبحت أشبح بمدن أشباح، وأن شبح كورونا يهدد المستوطنين ويقيد حركتهم في الأراضي المحتلة التي طالما عاثوا فيها فسادًا بل ويتمنون لو يخرجون منها بدلًا من حالة الرعب التي يعيشونها.

الخطر الأكبرالاضافي الذي تتخبط فيه السلطات الاسرائيلية  وشكل رعبا للإسرائيليين هو إعلان وزارة الصحة الإسرائيلية أن أحد مصابي فيروس كورونا حضر مباراة كرة في ملعب بلومفيلد في تل أبيب، وهذا بالطبع بيان خطير كون أن الملاعب تضم أعدادا كبيرة من المواطنين والتجمعات وهذا ينذر بكارثة كبيرة على إسرائيل.

وطالبت الوزارة بحسب صحيفة “يديعوت أحرونوت” العبرية آلاف المشجعين الذين كانوا هناك مؤخرًا وتحديدًا من مروا من عند بوابة رقم 8 للملعب بالخضوع للحجر الصحي.

وأعلنت وزارة الصحة الإسرائيلية، عن إصابة نحو  25 إسرائيليا حتى اللحظة بفيروس كورونا فضلًا عن الاشتباه بعشرات الآلاف  الذين  هم قيد المتابعة في الوقت الراهن.

 

 

مقالات ذات صلة

“لاعب مجهول” يفوز بمليار دولار في يانصيب امريكي

الرمسة (متابعات) ربح لاعب يانصيب محظوظ، في ولاية ميشيغان الأميركية، مساء الجمعة، مليار دولار، وهي ثالث أكبر سحب يانصيب في تاريخ أميركا، وفقا لما...

في 3 رسائل وجهتها لجهات عربية واسلامية واممية .. “الخارجية الفلسطينية” تكذب انباء عن تقديم شكوى في الامم المتحدة ضد الامارات

•الخارجية الفلسطينية : لم يتم تقديم اي شكوى ضد اي دولة. •طالبنا متابعة الشركات والافراد، الذين يتعاملون تجاريا مع المستوطنات الاسرائيلية. • الاتفاقيات التجارية لاستيراد منتجات من...

ضابط CIA سابق: على بايدن دعوة الملك عبدالله الثاني لإجتماع مبكر في البيت الابيض

الرمسة طلب الضابط السابق في وكالة الإستخبارات المركزية (CIA)، بروس ريدل،من الرئيس الامريكي الجديد جو بايدن دعوة  العاهل الاردني الملك عبدالله الثاني لإجتماع مبكر في...

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here

- Advertisement -

أحدث المقالات

“لاعب مجهول” يفوز بمليار دولار في يانصيب امريكي

الرمسة (متابعات) ربح لاعب يانصيب محظوظ، في ولاية ميشيغان الأميركية، مساء الجمعة، مليار دولار، وهي ثالث أكبر سحب يانصيب في تاريخ أميركا، وفقا لما...

في 3 رسائل وجهتها لجهات عربية واسلامية واممية .. “الخارجية الفلسطينية” تكذب انباء عن تقديم شكوى في الامم المتحدة ضد الامارات

•الخارجية الفلسطينية : لم يتم تقديم اي شكوى ضد اي دولة. •طالبنا متابعة الشركات والافراد، الذين يتعاملون تجاريا مع المستوطنات الاسرائيلية. • الاتفاقيات التجارية لاستيراد منتجات من...

ضابط CIA سابق: على بايدن دعوة الملك عبدالله الثاني لإجتماع مبكر في البيت الابيض

الرمسة طلب الضابط السابق في وكالة الإستخبارات المركزية (CIA)، بروس ريدل،من الرئيس الامريكي الجديد جو بايدن دعوة  العاهل الاردني الملك عبدالله الثاني لإجتماع مبكر في...

وزير خارجية السعودية : لن نقيم سلاما مع اسرائيل الا في هذه الحالة! – فيديو

• اتفاقات التطبيع التي وقعتها اطراف عربية قرار سيادي ونأمل ان يكون لها اثر ايجابي لتحقيق السلام. • الدول التي طبعت مع اسرائيل حريصة مثلنا...

وسام متى يكتب : البايدنية.. “حركة تصحيحية”!

بقلم وسام متى • يعرف الأميركيون الرئيس الـ 46 للولايات المتحدة بشكل وثيق. هذا ما يجعله مختلفاً بعض الشيء عن دونالد ترامب الذي هبط على...