السبت, يناير 23, 2021

شائعات كورونا.. ظاهرة متفشية في العديد من الدول

 

الرمسة – فريق التحرير
سيل من الشائعات رافقت تفشي فيروس كورنا، استهدفت العديد من الدول والاجراءات الحكومية لكبح جماح الجائحة.

بعض هذه الشائعات كان مسرحها دولة الإمارات العربية المتحدة، وتضمنت اختلاق قصص وأخبار وهمية، وتداول صور ورسائل مفبركة، حول إصابة أفراد وطلبة بالفيروس داخل مدارس وجامعات وتجمعات سكنية ومراكز تجارية، ووفاة أشخاص نتيجة تأثرهم بالإصابة بهذا الفيروس، وهروب مصابين من الحجر الصحي، وتعليق الدراسة قبل إقراره رسمياً، ومنع وافدين من بعض الدول من دخول الإمارات، وضرورة شراء أغذية بكميات كبيرة وتخزينها لصدور قرار بمنع النزول للشارع.

وأحدث هذه الشائعات ما تعلق بعدد الاصابات بفيروس كورونا، الأمر الذي يضطر دائرة الصحة في العاصمة الإماراتية أبوظبي، لنفي ذلك، والتأكيد “معلومات خاطئة، وتتنافى مع ما تم الإعلان عنه من قبل الجهات الرسمية”. ودعت الدائرة إلى “تحري الدقة وعدم الانجرار وراء الشائعات التي تعرض مروجيها للمساءلة القانونية”.

وأتى ذلك في وقت فيه قررت اللجنة العليا لإدارة الأزمات والكوارث تكثيف العمل في منطقة الراس بدبي لتسريع وتيرة عمليات التعقيم، ضمن برنامج التعقيم الوطني، وتنشر ” الرمسة” فيديو لعمليات التعقيم.

كما  نفت القرية العالمية الشائعات المتداولة عن اكتشاف حالات «كورونا» في الواجهة، داعية الجمهور إلى تلقي الأخبار من مصادرها الرسمية والوسائل الإعلامية الموثوقة.ونفت جامعة زايد إشاعة وجود حالة إصابة بفيروس كورونا في الجامعة.

وقالت الجامعة في حسابها الرسمي على «تويتر»: «جامعة زايد تنفي إشاعة وجود حالة إصابة بفيروس «كورونا» في الجامعة، وتدعو الجميع إلى تفادي نقل الإشاعات التي تسبب الارتباك بين الطلبة والموظفين والمجتمع الإماراتي ككل».

مسلسل النفي وصل إلى الهيئة العامة للطيران المدني التي فندت الشائعة المتداولة عبر وسائل التواصل الاجتماعي بخصوص عدم السماح للقادمين من مصر من دخول دولة الإمارات العربية المتحدة.

وأكدت هيئة الطيران المدني أن هذه الرسالة مزورة ومضللة ولا صحة لها.

كما نفت السفارة المصرية في أبوظبي الشائعة المتداولة بشكل قاطع.

وفي الإمارات ايضاً طالب مواطنون ومقيمون بتشديد عقوبة مروّجي الشائعات والأكاذيب حول فيروس «كورونا» المستجد في الإمارات، عبر وسائل التواصل الاجتماعي، مؤكدين أهمية الوقوف بالمرصاد لكل من تسوّل له نفسه بث الفزع والهلع في نفوس أفراد المجتمع.

وحذر أكاديميون وقانونيون من تداول شائعات عبر منصات التواصل الاجتماعي، لما لها من أضرار على المجتمع، تفوق أضرار انتشار وباء «كورونا»، لافتين إلى أن القانون يعاقب بالسجن المؤقت، والغرامة التي تصل إلى مليون درهم، كل من نشر معلومات أو أخباراً أو بيانات أو شائعات على موقع إلكتروني، أو أي شبكة معلوماتية، أو وسيلة تقنية معلومات، بقصد السخرية أو الإضرار بسمعة أو هيبة أو مكانة الدولة، أو أي من مؤسساتها.

تحذير قضائي

وحذر الدكتور حمد بن سيف الشامسي، النائب العام لدولة الإمارات العربية المتحدة، من خطورة الشائعات وتداولها عبر منصات التواصل الاجتماعي، قائلاً إنه “يجب علينا في هذا الظرف الطارئ المساهمة البناءة في توعية المجتمع بمخاطر نشر الشائعات الكاذبة أو أخذ بيانات خاطئة من غير المختصين، دون علم موثق بحقيقة تلك المعلومات والبيانات، وما تلحقه من ضرر في المجالات الاقتصادية والسياسية والاجتماعية، وهو ما قد تصل نتائجه السلبية -لا قدر الله- إلى تهديد السلم المجتمعي وخلق حالة من الذعر والخوف، دون أسباب حقيقية ، ولا أصل لها في الواقع”.

وشدد الشامسي في مؤتمر صحفي عقده مع وسائل الإعلام على أن إطلاق الشائعات ينال في مجمله من الأمن المجتمعي ويهدد الأمن والنظام العام والمسيرة التنموية للدولة.

وأكد أن إطلاق وترويج الشائعات جريمة معاقب عليها بالنظر إلى خطورة جريمة إذاعة الإشاعات الكاذبة أو الأخبار والمعلومات غير الصحيحة، مشيراً إلى أن هذه التصرفات أدانتها القوانين الجنائية في الإمارات واعتبرتها ضمن قضايا الجنايات والجنح ذات العقوبة المغلظة.

وتوجه النائب العام الإماراتي في حديثه إلى المجتمع داعياً كل المواطنين والمقيمين إلى عدم الانجرار وراء الشائعات بوجه عام وبشأن فيروس كورونا بوجه خاص، والمساهمة البناءة في تجاوز هذه الظروف الطارئة

شائعات الأردن..

منذ اتخذت الحكومة الأردنية إجراءات  احترازية لمواجهة تفشي  وباء كورونا حتى تكاثرت الشائعات التي شككت في هذه الاجراءات ومراميها وتسببت في حدوث تهافت على شراء المواد الغذائية.

فحين صدور أول حزمة من الإجراءات الاحترازية الجديدة لمجابهة تفشي فيروس كورونا المستجد في البلاد، ظهرت شائعات تقول ان الهدف من هذه الاجراءات تمرير سياسات حكومية بدعوى كورونا.

 ويوم امس اعتقلت الاجهزة الأمنية شخصاً روج شائعة عن ان السبب في فرض الحظر الكامل يوم الجمعة هو غاز سام يسبب المرض وليس فيروس، وان الحكومة تخفي ذلك، ودعا الناس الى تخزين المواد الغذائية الأمر الذي تسبب في ارباكات ومخاوف.

واعلن الأردن كما الامارات ومصر عن عقوبات مغلظة ضد مطلقي الشائعات.

لماذا الشائعات

 ووفقاً لصحيفة الغارديان البريطانية اعتبر الباحث هوغو ميرسييه ما أشيع عن أن فيروس كورونا قد طُور في معامل صينية أو أمريكية أو فرنسية، أو عن إصابة رونالدو والبابا بالفيروس المسبب لمرض كوفيد-19 القاتل، تمثل دليلاً على أن المعلومات المضللة تتكاثر في أوقات الأزمات.

ويتساءل: لماذا تزدهر المعلومات الخاطئة؟ هل تعني كل هذه الأخبار المزيفة (عن تخليق الفيروس وإصابة رونالدو والبابا به) أن الناس ساذجون بشكل ميؤوس منه، وقلقهم يجعلهم يتقبلون الهراء السافر؟

ويفسر ميرسييه ذلك بانه  “في العديد من الحالات، يتناقل الناس الأخبار المزيفة على سبيل المزاح واللهو”. ويضيف “القصص الغريبة الكبيرة (التي بدأت في حالة فيروس كورونا بحساء الخفاش) وتلك المتعلقة بالشائعات عن المشاهير (مثلما في حالتي رونالدو والبابا) تدغدغ مشاعرنا”.

ويمضي ميرسييه، قائلا “عندما نقيٍّم المعلومات، فإننا نقارن ما يقال لنا (أو ما نسمعه) بمعتقداتنا: فإذا اتفقت معها، نميل إلى قبول المعلومات. وتستغل الأخبار المزيفة ذلك عن طريق تعزيز أحكامنا المسبقة: فالذين يشربون المشروبات الروحية يعتقدون أن الكحول نفسه هو شفاء، وكذا يلوم العنصريون العلماء الصينيين. على النقيض من ذلك، فإن الرسالة التي تتصادم مع خبراتنا الشخصية، وخاصة إذا استدعت سلوكا مكلفا، تلقى رفضا أوليا”.

ويخلص إلى أنه “يجب علينا جميعا أن نسعى جاهدين لنكون محتاطين حريصين، غير أن الحيطة ستفيد فقط لو ساعدتنا في الانفتاح على المعلومات ذات القيمة”.

مخاوف

من جهتها قالت صحيفة لوموند الفرنسية إن وباء كوفيد-19 العالمي أثار الكثير من الإشاعات والأخبار، واقترحت في مادة أعدها خمسة من صحفييها التمييز بين الصحيح والكاذب من هذه الأخبار.

وأوضحت الصحيفة أن سلسلة التداعيات الناجمة عن فيروس كورونا (كوفيد-19) في فرنسا والعالم، كإغلاق المدارس وإلغاء الأحداث الثقافية والرياضية بالمئات والاقتصاد المتعثر، ودعوة الرئيس “للتوحد” في مواجهة الأزمة الصحية؛ كلها أمور تثير الكثير من المخاوف.

وفي هذا السياق من عدم اليقين، تنتشر عادة الإشاعات؛ من قبيل “العلاجات السحرية” لكوفيد-19 وكذلك المتعلقة بأصل الفيروس، والمعلومات الخاطئة عن عواقب الوبا.

منطقة الراس  بدبي والحقائق

منذ اعلان السلطات الاماراتية عن إغلاق منطقة الراس لأغراض التعقيم لكونها منطقة تجارية مكتظة بالحركة المرورية وتتطلب إجراءات تعقيمها  على مدار الـ 24 ساعة دون إعاقات انتشرت شائعات حول عدد المصابين بكورونا في الامارات بيد ان مقطع الفيديو الذي ورد لـ”الرمسة” من الناشطين في مؤسسات المجتمع المدني يسلط الضوء على حقيقة الامر في هذه المنطقة.

وأكد البرلماني والمدير التنفيذي لمؤسسة وطني الإمارات ضرار بالهول الفلاسي، أن الحملة التي شهدتها المنطقة، أثبتت للجميع أن دولة الإمارات دولة الخير، دولة الإنسانية. محذرا من  ان القانون الاماراتي  بعقوباته المشددة لا يرحم اصحاب تلك الشائعات.

 

مقالات ذات صلة

رئيس لجنة الاستخبارات بمجلس النواب الامريكي يطلب رفع السرية عن تقرير مقتل خاشقجي

الرمسة طلب آدم شيف، رئيس لجنة الاستخبارات بمجلس النواب الأمريكي، من مدير الاستخبارات الوطنية رفع السرية عن تقرير حول مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي وفقا...

الإمارات تؤكد توقيع صفقة بقيمة 23 مليار دولار لشراء طائرات إف-35 من أمريكا

الرمسة (وكالات) أكدت الإمارات أنها وقعت اتفاقات مع الولايات المتحدة في آخر يوم كامل للرئيس السابق دونالد ترامب في منصبه لشراء ما يصل إلى 50...

بالفيديو – قالت له:”محدش علم ابنك ازاي يبقى راجل” .. زوجة نجل يوسف القرضاوي تطالب الداعية بالتدخل لحمايتها هي وبناتها من نجله المريض

الرمسة (متابعات) وجهت مروة عاشور، زوجة عبد الرحمن يوسف القرضاوي، رسالة إلى يوسف القرضاوي، تطالبه بالتدخل سريعا لـ”حمايتها هي وبناتها” من نجله عبد الرحمن. وقالت مروة...

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here

- Advertisement -

أحدث المقالات

رئيس لجنة الاستخبارات بمجلس النواب الامريكي يطلب رفع السرية عن تقرير مقتل خاشقجي

الرمسة طلب آدم شيف، رئيس لجنة الاستخبارات بمجلس النواب الأمريكي، من مدير الاستخبارات الوطنية رفع السرية عن تقرير حول مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي وفقا...

الإمارات تؤكد توقيع صفقة بقيمة 23 مليار دولار لشراء طائرات إف-35 من أمريكا

الرمسة (وكالات) أكدت الإمارات أنها وقعت اتفاقات مع الولايات المتحدة في آخر يوم كامل للرئيس السابق دونالد ترامب في منصبه لشراء ما يصل إلى 50...

بالفيديو – قالت له:”محدش علم ابنك ازاي يبقى راجل” .. زوجة نجل يوسف القرضاوي تطالب الداعية بالتدخل لحمايتها هي وبناتها من نجله المريض

الرمسة (متابعات) وجهت مروة عاشور، زوجة عبد الرحمن يوسف القرضاوي، رسالة إلى يوسف القرضاوي، تطالبه بالتدخل سريعا لـ”حمايتها هي وبناتها” من نجله عبد الرحمن. وقالت مروة...

قالت انه فقد شرعيته وحقه في الحكم.. سهى الطويل تدعو الرئيس عباس لمغادرة الحكم كما غادر ترامب

الرمسة(القدس المحتلة) دعت سهى الطويل ، زوجة الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات، الرئيس الفلسطيني محمود عباس "أبو مازن" لمغادرة الحكم مثلما غادر "ترامب"؛ مشيرة الى ان لديه خصائص...

إعتذرت لعملائها .. طيران الإمارات تستأنف رحلات الركاب إلى 3 وجهات بأستراليا بداية من 25 يناير

الرمسة أعلنت شركة طيران الإمارات عن استئناف رحلات الركاب إلى سيدني وملبورن وبريسبن في أستراليا، وذلك اعتباراً من أيام 25 و26 و 28 يناير الجاري. وأوضحت...