الخميس, نوفمبر 26, 2020

شبح الاستدانة والأرقام الكاذبة… مصير أنقرة في وضع اقتصادي قاتم

 

الرمسة –
شكك المعارض التركي وزعيم حزب الديمقراطية والتقدم المعارض؛ علي باباجان بصحّة البيانات الاقتصادية التي تعلنها الهيئات الحكومية التركية.

ووصف باباجان في حديث مع تلفزيون “فوكس تي في” التركي، الحكومة التركية بأنها “فاقدة للمصداقية والاستقلالية”.

وتأتي هذه التصريحات في وقت اشاد  فيه الرئيس التركي رجب طيب إردوغان بما حققته حكومته في قطاع الاقتصاد رغم جائحة كورونا التي عطلت الكثير من اقتصادات العالم،

وعلي باباجان كان وزيرا للاقتصاد في أول حكومة للرئيس التركي رجب طيب إردوغان قبل أن يصبح نائب رئيس الحكومة، وقبل أن ينتقل للمعارضة، مشتكيا من القبضة الحديدية للرئيس إردوغان على جميع السلطات.

وقال باباجان أيضا في الحوار الذي تناقله ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي إن “المؤسسات الاقتصادية التركية، بما في ذلك وكالة الإحصاء، تتعرض الآن لضغوط سياسية”

وتم خلال السنتين الأخيرتين استبدال كل من رئيس المعهد الإحصائي التركي، المسؤول عن نشر بيانات التضخم والأرقام الأخرى، ومحافظ البنك المركزي بمسؤولين مختارين عيّنهما أردوغان، وذلك بقرار من حزب العدالة والتنمية الحاكم.

وبالكاد تعافت تركيا من أول ركود اقتصادي لها خلال عشر سنوات، ليضربها فيروس كورونا المستجدّ بقوة، فأصبح الاقتصاد على وشك الانهيار مجدداً وخيارات الرئيس رجب طيب إردوغان محدودة.

الخبير الاقتصادي في معهد أبحاث “غلوبل سورس بارتنرز”، أتيلا ياسيلادا، لخص الحالة الاقتصادية في تركيا بالقول إن “الوضع سيئ للغاية، بطالة على نطاق واسع، انهيار القطاع السياحي وعملة غير مستقرة”.

وفي مارس، كشف الرئيس التركي النقاب عن خطة لإنعاش الاقتصاد وأعلن رفعاً تدريجياً للقيود في مايو ويونيو لتحفيز القوة الاقتصادية التي تحتل المرتبة 19 عالميا من حيث الناتج المحلي الإجمالي الذي تبلغ قيمته 710 مليارات يورو.

لكن خبراء اقتصاديين توقعوا ركوداً مؤلماً، بل تحدث بعضهم عن لجوء تركيا إلى صندوق النقد الدولي، الأمر الذي لطالما رفضه إردوغان.

يذكر أنه بسبب الأرقام الاقتصادية السيئة تكبّد إردوغان نكسة مدوية في الانتخابات البلدية العام الماضي، وخسر إسطنبول وأنقرة.

وفي هذا السياق، قال علي باباجان إن “البيانات الرئيسة التي تحدد الأداء الاقتصادي للبلاد لم تعد موثوقة، لأنها أصبحت تستجيب لتطلعات الرئيس السياسية” في إشارة لأى الانتخابات الرئاسية المقبلة في تركيا.

وفيما كانت أنقرة تعوّل على معدّل نمو يبلغ 5 في المئة لعام 2020، يتوقّع صندوق النقد الدولي حالياً انكماشاً للناتج المحلي الإجمالي بنسبة 5 في المئة وبطالة بنسبة 17,2 في المئة.

ويعكس تدهور قيمة الليرة التركية بنسبة تقارب الـ15 بالمئة مقابل الدولار منذ مطلع العام، القلق في الأسواق.

ومطلع مايو، بلغت الليرة التركية أدنى مستوى لها في التاريخ، فقد سجلت 7,24 مقابل الدولار الواحد.

وهذا الأمر يزيد الدين الساحق بالعملات الأجنبية الذي يُثقل كاهل القطاع الخاص.

ومن أجل تجنّب توقف النشاط الاقتصادي، اختار إردوغان أثناء تفشي الوباء تدابير محددة الأهداف، مثل فرض عزل فقط في عطلة نهاية كل أسبوع.

وقال في حديث أول أمس إن حكومته ستقدم حوافز لتعزيز التوظيف وستدعم الصناعة للحفاظ على نمو يقوده الإنتاج والتصدير لإنعاش اقتصاد تضرر بشدة من جائحة فيروس كورونا.

وأضاف: ” نحن عازمون على دعم المسيرة الإيجابية للاقتصاد التركي من خلال تخفيض التضخم للمستويات التي نستهدفها”.

ومقابل الأرقام الاقتصادية القاتمة التي تسجّلها تركيا، يتوقع خبراء أنه لن يكون لأنقرة خيار سوى طلب مساعدة صندوق النقد الدولي.

ولجأت أنقرة إلى هذا الصندوق 19 مرة في تاريخها، لكن بالنسبة لإردوغان المدافع عن السيادة الوطنية، سيشكل ذلك إذلالاً.

المصدر :”الحرة”

مقالات ذات صلة

امن الدولة الاردنية تبدأ جلساتها في جريمة الزرقاء .. جهد احترافي للامن

  الرمسة - بدأت محكمة أمن الدولة الاردنية اليوم الأربعاء، بأولى جلسات الاستماع في قضية فتى الزرقاء. القضية التي هزت الشارع الأردني والعربي حتى وصلت للعالمية وكانت...

تحليل عن الرؤية السعودية: إدارة ترامب في طريقها إلى المدفن ومحمد بن سلمان سئم من إهاناته

الرمسة - قال تحليل عن الرؤية السعودية للإنتخابات الأمريكية أن النخبة ذات الخبرة بالملف الامريكي تتجه الى بلورة مقترحات محددة بعنوان اليات ادارة المرحلة المقبلة...

ماذا يخبيء المستقبل.. هل يعود بايدن للاتفاق النووي مع ايران ؟

الرمسة -(خاص) برزت عقب إنتهاء الإنتخابات الأمريكية وفوز المرشح الديقمراطي جو بايدن توقعات بشأن مستقبل العلاقة مع إيران. ورجحت تلك التوقعات في معظمها حدوث تقارب مع...

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here

- Advertisement -

أحدث المقالات

امن الدولة الاردنية تبدأ جلساتها في جريمة الزرقاء .. جهد احترافي للامن

  الرمسة - بدأت محكمة أمن الدولة الاردنية اليوم الأربعاء، بأولى جلسات الاستماع في قضية فتى الزرقاء. القضية التي هزت الشارع الأردني والعربي حتى وصلت للعالمية وكانت...

تحليل عن الرؤية السعودية: إدارة ترامب في طريقها إلى المدفن ومحمد بن سلمان سئم من إهاناته

الرمسة - قال تحليل عن الرؤية السعودية للإنتخابات الأمريكية أن النخبة ذات الخبرة بالملف الامريكي تتجه الى بلورة مقترحات محددة بعنوان اليات ادارة المرحلة المقبلة...

ماذا يخبيء المستقبل.. هل يعود بايدن للاتفاق النووي مع ايران ؟

الرمسة -(خاص) برزت عقب إنتهاء الإنتخابات الأمريكية وفوز المرشح الديقمراطي جو بايدن توقعات بشأن مستقبل العلاقة مع إيران. ورجحت تلك التوقعات في معظمها حدوث تقارب مع...

وزير اسرائيلي يتعهد البؤر الاستيطانية قبل رحيل ترمب

الرمسة - تعهد وزير الاستيطان في الاحتلال الإسرائيلي "تساحي هنغبي" بشرعنة عشرات البؤر الاستيطانية في الضفة الغربية المحتلة قبل فترة حكم الرئيس الأميركي دونالد ترمب. وذكرت...

الاردن يناقش مع الأمم المتحدة تطوير استجابة المائية للجوء السوري

الرمسة - أكد وزير المياه والري الاردني الدكتور معتصم سعيدان خلال اجتماعه مع منسق الشؤون الانسانية في الأمم المتحدة أندرس بيدرسن ومدير الاصحاح المائي في...