الخميس, ديسمبر 3, 2020

طفلة تعزف مقطوعة موسيقية عمرها قرن فتحصد مليون مشاهدة وناشطون يعلقون (فيديو)

 

الرمسة – محمود خليل
حصد مقطع فيديو لعازفة الكمان الطفلة “كارولينا بروتنيسكو” وهي تؤدي  في شوارع المدن  الأوروبية معزوفة ” كارول أوف بيلز ” اكثر من مليون مشاهدة خلال فترة زمنية وجيزة وفي منطقتنا العربية نالت  خلال يومين اكثر من 70 الف مشاهدة ونحو 20 الف من تعليقات امتازت بالعاطفة والرومانسية والطرافة.

ويعود تاريخ هذه القطعة الموسيقية الساحرة إلى عام 1914 حينما ألفها  الملحن الاوكراني ميكولا ليونتوفيتش  ومند ذلك الوقت وهي تحظى بشعبية واسعة في أنحاء العالم اذ ارتبطت  باعياد الميلاد منذ ذلك الوقت.

بيد ان ظهور هذه المعزوفة ارتبط كذلك بالحرب العالمية الاولى وكانت أوكرانيا آنذاك جزءا من الإمبراطورية الروسية ولم تشارك في هذه الحرب بشكل مستقل في الوقت الذي كانت اطماع دول الجوار واضحة للسيطرة عليها فعمد رئيس الحكومة الاوكرانية في ذلك الوقت فريدينايد فون بوست الى الطلب من  الكاتب بيترج ويلهوسكي لإعداد كلمات لهذه المعزوفة مستمدة من الأغاني والهتافات الشعبية الاوكرانية التقليدية لبث روح الوطنية والحماس في نفوس الأوكرانيين.

 وحينما فرغ  ويلهوسكي من  كلمات الأغنية  تم تكليف جوقة ألكسندر كوشيتن ليونوفيتش لتقديم الأغنية في بداية العام الجديد الذي كان  يحتفل الأوكرانيين به في تلك الأيام مع حلول فصل الربيع ( ابريل ) الى ان تم تغير ذلك في وقت لاحق.

تم تقديم الأغنية لأول مرة من قبل طلاب في جامعة كييف في ديسمبر 1916 ، لكن الأغنية فقدت شعبيتها في أوكرانيا بعد فترة وجيزة من احتلال الاتحاد السوفيتي.

وتم تقديمها للجماهير الغربية من قِبل الجوقة الوطنية الأوكرانية خلال جولة الحفل الموسيقي لعام 1919 في أوروبا والأمريكتين ، حيث تم عرض الاغنية  لأول مرة في الولايات المتحدة في 5 أكتوبر 1921.

وبالعودة الى ما قدمته الطفلة كارولينا من اداء خلاب كما يظهر في الفيديو المرفق الذي لاقى إعجاب عشرات الآلاف في منطقتنا العربية وتاليا ما اخترناه من ابرز واطرف التعليقات بعيدا عن تاريخ هذه المقطوعة فالأهم  في منطقتنا العربية هو ان تشنف الآذان بالموسيقى والأصوات العذبة دون عناء البحث.

قالت الناشطة مي ” الموسيقى غذا النفس والروح فايدتها سهى وعلقت :”عندما يعانق الكمان جمال الاحساس يعطينا المشهد الرائع عزف رائع” وحلقت سالي شادي معهما بتعليق رقيق :” إبداع رائع وجميل الموسيقى غذاء القلب والروح” ، اما ميسون عباس فقالت :”استمتعت كثيرا بعزفك الرائع انت طفلة صغيرة تبدعبن وتدخلين البهجة السرور لقلوب الناس ماشاءالله واصلي بالتوفيق”.

فاطمة هلال:”مشاعر وأحاسيس فائقة وعزف ولا أروع خطوات متناسقة وجمال رباني كل هذا ربي يحميكي”.

هناء :”عطاء وإحساس في عمر صغير رووووعةةةة الموسيقى واحترام البشر لها”.

هدى احمد الشمري:”الموسيقى غذاء الروح وعالم الهدوء والإحساس . موسيقى جميلة جدا”.

ايمان محمد:”روووووعه كلشي بهلفديو روعه الموسيقى وطريقه القائها والشوارع البشر الاحترام البينهم شي ماموجود عدنه”.

محمد احمد:” عندما تخاطب البشر. بالموسيقى. فهذا يدل أنت ارقى لو كنت تخاطبهم بالكلام لان الكلام لا يفهمه الجميع بل الموسيقى يفهمها الكل فهو المطلوب”.

شيخ موس:”الجمال الحقيقي ( إحساس وإنسانية وعطاء) يالله ما اجمل العطاء رغم صغر العمر ..الموسيقا غذاء للروح”.

الاء:”فن الشارع من اجمل الفنون يلي سمعتا وشفتا بحياتي كم هائل من العمق والذوق والثقافة والاحساس مرمي على قارعة الطريق لينسج ربيعاً وسط صقيع المدينة ويجعل من ليل المدينة البارد شلال هدوء ودفء وسيل حب وحنين”.

المهندسة هدى حنا:”اتمنى لو ان روحي تسافر وتدخل جسد هذه الطفله ..ساغمض عيني وامسك حافة القوس ..اعزف بخفه كما تفعل ..اضيع بين نغمات اللحن ..اطير ..افرح ..لااااا انه حلم لا اكثر”.

رائد الأسدي:” تحب الحياة ستعزف لك أجمل أوتارها وتمنحك الدفئ والاطمئنان”.

واختار احمد مراد ان يخرج التعليقات من إطارها الرومانسي العاطفي وبدون مقدمات علق:” حتى لما يستعطون (يجدون) اسلوبهم راقي ونازك وبالأخير يلتقون بيها اصحاب والمواهب والمكتشفين وتصبح أفضل عازفه بالعالم ..شعب مثقف وواعي وانساني”.

فيرد عليه جلال البدور :”نفس الشحادين عنا كلن بيغنوا وبيرقصوا”، فيجيبه عيسى صوان :”حتى طريقة الشحادة حضارية عندن اقسم بالله بشهيك تشحذ عندهم”.

لكن محمد أوس لم يكترث باي من التعليقات السابقة فطغت حماسته عليه  وبدا وكأن اداء الطفلة كارولينا ولد عنده الرغبة لتعلم عزف الكمان فسأل  :”حد يعرف مكان بيعلم العزف عالكمان بالاسكندريه ومعنديش خبره خالص.

والآن نترك للقراء مساحة للاستمتاع بمقطوعة خالدة تعزفها انامل طفلة مبدعة جابت شوارع مدن أوروبا وهي تقدم اروع وأجمل المعزوفات العالمية ولا اجمل من سماع عزف مقطوعة ” لمبادا “بطريقتها وحركاتها الطفولية.

مقالات ذات صلة

مسنة كرواتية تتغلب على كورونا وترفع ابهامها للمصورين ابتهاجا بشفائها

الرمسة - تغلبت مسنة كرواتية  تبلغ 99 عاما،على فيروس كورونا بعد التقاطها العدوى، ورفعت الخميس إبهامها للمصورين حيث تقيم احتفالا بتماثلها للشفاء. وخضعت مارغريتا كرانجسيك، التي...

316 من يهود الفلاشا الاثيوبيين يصلون كيان الاحتلال

الرمسة - وصل إلى كيان الاحتلال الإسرائيلي اليوم 316 مهاجرًا جديدًا من يهود الفلاشا الأثيوبيين، برفقة وزيرة الاستيعاب والهجرة الإسرائيلية بنينا تمنو شطا، والتي...

بملايين الدنانير .. بيع أرض في القدس بأوراق مزورة

الرمسة -(عمان) بدأت الشرطة الأردنية اليوم الخميس تحقيقاً واسعاً في اكبر عملية إحتيال شهدتها المملكة مؤخراً، تركزت على تزييف عقود أرض تم بيعها بملايين...

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here

- Advertisement -

أحدث المقالات

مسنة كرواتية تتغلب على كورونا وترفع ابهامها للمصورين ابتهاجا بشفائها

الرمسة - تغلبت مسنة كرواتية  تبلغ 99 عاما،على فيروس كورونا بعد التقاطها العدوى، ورفعت الخميس إبهامها للمصورين حيث تقيم احتفالا بتماثلها للشفاء. وخضعت مارغريتا كرانجسيك، التي...

316 من يهود الفلاشا الاثيوبيين يصلون كيان الاحتلال

الرمسة - وصل إلى كيان الاحتلال الإسرائيلي اليوم 316 مهاجرًا جديدًا من يهود الفلاشا الأثيوبيين، برفقة وزيرة الاستيعاب والهجرة الإسرائيلية بنينا تمنو شطا، والتي...

بملايين الدنانير .. بيع أرض في القدس بأوراق مزورة

الرمسة -(عمان) بدأت الشرطة الأردنية اليوم الخميس تحقيقاً واسعاً في اكبر عملية إحتيال شهدتها المملكة مؤخراً، تركزت على تزييف عقود أرض تم بيعها بملايين...

وزير بحريني : لن نميز منتجات المستوطنات عن المنتجات إسرائيلية

الرمسة - اكدت البحرين اليوم إنها لن تميّز بين منتجات من إسرائيل وتلك المصنوعة في المستوطنات في الضفة الغربية، وستتعامل مع كافة هذه المنتجات...

مدير سابق لـ “سي أي ايه .. نتنياهو خبيث وداهية وبلا الأخلاق

الرمسة - (القدس المحتلة) في مقابلة له أجراها الصحافي يوسي ميلمان، ونشرتها صحيفة "هآرتس" الإلكتروني اليوم، الخميس. قال المدير السابق لوكالة الاستخبارات المركزية الأميركية...