عريقات: دول التطبيع قبلت “صفقة القرن” وأنكرت الإسراء والمعراج – فيديو

get_the_title
رام الله – الرمسة
أكد أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، صائب عريقات، أن اتفاق الإمارات والبحرين على إقامة علاقات طبيعية مع إسرائيل دليل على موافقتهما على “خطة القرن” الأمريكية.وقال خلال مؤتمر صحفي اليوم الأحد إن “الإدارة الأمريكية عملت على تصدير الخوف والاتفاق هو إعلان رسمي من الإمارات والبحرين على قبولهما صفقة القرن، إذ وافقتا على أن يكون المسجد الأقصى تحت سيادة دولة الاحتلال الإسرائيلي، والدول التي تقبل السيادة الإسرائيلية على المسجد الأقصى تنكر الإسراء والمعراج، وتغيب كليا الشرعية الدولية”.

وأضاف أن العالم اليوم “يشهد تحالفات عسكرية تقودها إسرائيل، وقرارات التطبيع ليست قرارات سيادية لأن هذه الدول لديها التزامات تجاه قرارات الجامعة العربية ومجلس التعاون الإسلامي، ومجلس التعاون الخليجي، وهذه الخطوة لا تخدم المصالح العربية ولا الإسلامية بأي شكل كان”.

وأشار عريقات إلى أن الصراع ليس إماراتيا أو بحرينيا مع إسرائيل، إنما هو فلسطيني إسرائيلي، ما يتطلب إنهاء الاحتلال وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على حدود 1967.