الخميس, ديسمبر 3, 2020

فضائح جديدة تضخ المزيد من الوقود على الاحتجاجات في العراق

 

الرمسة – رصد
هزت الوثائق التي نشرتها صحيفة نيويورك تايمز الامريكية عن جواسيس ايران في العراق الأسس السياسية للعراق واعطت المزيد من الطاقة والمثابرة للمتظاهرين لاسيما وان الفضائح الصاعقة التي عرتها هذه الوثائق طالت شخصيات سياسية عراقية وازنة جعلت من الطبقة السياسية العراقية بمجملها عاجزة وفي عزلة وغير قادرة على التعامل مع الأزمة التي تهدد بإزالتها من السلطة.

واعتبر الباحث العراقي علي المعموري ان الفضائح التي نشرتها صحيفة نيويورك تايمز ضخت المزيد من الوقود على الاحتجاجات العراقية.

وقال في تقرير نشره الأربعاء في موقع “المنيتور” ان الاحتجاجات في العراق تتصاعد بسرعة مع التداعيات الناجمة عن هذه الوثائق لتزيد من تعقيد الصراع الدائر ليس فقط باتجاه إعادة منظومة لسياسة في البلاد ، بل لما سيؤثر على المنطقة بأسرها.

ولفت الى بروز كل يوم ، فضيحة جديدة ضد الحكومة، بيد ان الفضائح المحيطة بالوثائق التي تم الكشفت عنها مؤخرا ، تزامنت مع قصف ميليشيات مجهولة الهوية للمنطقة الخضراء بين الحين والأخر يهدد الولايات المتحدة والحكومة الامريكية في ان واحد بما يكشف بصورة جلية عن التنافس بين الإيرانيين والأمريكيين على تشكيل مستقبل العراق.

اقتراحات مكررة

ورأى التقرير ان الأحزاب والكتل التي تتشكل منها الحكومة والبرلمان سعت لتقديم اقتراحات للخروج من الازمة لكنها اقتراحات تم إعادة انتاجها بلا اية نتيجة تذكر ليبقى الوضع في نفقه المظلم بالنسبة لهذه الأطراف.

ولفت الى ان آخر محاولة ، في هذا السياق  تمت يوم 18 نوفمبر ، حينما تجمعت معظم الكتل البرلمانية – تحالف فتح التابع للفصائل المدعومة من إيران في وحدات التعبئة الشعبية ، وائتلاف نصر برئيس الوزراء السابق حيدر العبادي ، والحزب الديمقراطي الكردستاني والحزب الديمقراطي الكردستاني. الاتحاد الوطني الكردستاني ، وحركة عمار الحكيم ، الائتلافان السنيان الرئيسيان ، تحالف القوات العراقية بقيادة رئيس البرلمان محمد الهلبوسي والتحالف الوطني بقيادة اياد علاوي –في منزل الحكيم ببغداد. واتفقوا على اقتراح لإجراء إصلاحات في غضون 40 يومًا ، بما في ذلك إنشاء محكمة خاصة للفساد ، وتغيير قانون الانتخابات واللجنة الانتخابية ، وتعديل مجلس الوزراء ، ومحاكمة القوات التي استهدفت المتظاهرين ، وتمرير العديد من المقترحات المعلقة المتعلقة بالنفط والغاز .

لكن ائتلاف النصر وحركة الحكمة حذرتا من تشكيل كتلة معارضة في البرلمان والانتقال لسحب الثقة من رئيس الوزراء عادل عبد المهدي إذا لم يباشر اقتراح الإصلاح في غضون 40 يومًا.

وقال التقرير :” لا يوجد شيء جديد تقريبًا في الاقتراح ؛ طرح الرئيس العراقي برهم صالح ورئيس الوزراء خططاً مماثلة لكن لم يتم تنفيذها.

كيف تنظر واشنطن للازمة؟

في سياق التدليل على احباط واشنطن من التشكيلات السياسية العراقية التي تجتمع تحت مظلة الحكومة العراقية سلط التقرير الضوء على ما كان صرح به كبير المستشارين الأمريكيين السابقين للحكومة العراقية بعد زيارة له للمنطقة الخضراء المحصنة في بغداد في الآونة الأخيرة.

ونقل التقرير عن المستشار الأمريكي قوله: “انتهى هذا المكان تقريبًا. القيادة ليس لديها أدنى فكرة. يبدو الأمر كما لو كنت في قصر فرساي في 4 مايو 1789 ، “في إشارة إلى الأيام الأخيرة من الحكم الملكي الفرنسي قبل الثورة الفرنسية.” الطبقة السياسية في العراق غير مطمئنة ومنفصلة تماما ليصل الى خلاصة انه في مثل هذه البيئة ، تكون مطالب المحتجين بتغيير النظام عالية بالفعل.

الميليشيات الخفية

وسلط التقرير الضوء على قضية أخرى شائكة تتعلق بالميليشيات التي تتصدى للمحتجين وتستخدم معهم أسلحة فتاكة ويسرد تصريحات لوزير الدفاع العراقي في هذا الخصوص.

وقال:” العديد من قوات الأمن تتعامل مع الاحتجاجات. يمكن رؤية الشرطة المحلية والجيش العراقي وقوات مكافحة الإرهاب بأعداد كبيرة في كل مكان تقريباً في بغداد،لكن القوات الخاصة التي ترتدي القناع تقف وراء غالبية أعمال العنف ضد المتظاهرين. يبدو أن القوات الخاصة تتفوق على الآخرين ، وتصدر الأوامر وأحياناً تدفع الوحدات الأمنية الأخرى إلى الخلف وتتولى مواقعها.

وأضاف :”يبدو أن الحكومة قد تم الاستيلاء عليها من قبل قوات لم تسمها يتحدث عنها جميع المسؤولين ، لكن لا أحد يجرؤ على ذكر اسمها. على سبيل المثال ، قال وزير الدفاع العراقي نجاة الشمري في 15 نوفمبر ، أثناء زيارته لفرنسا ، إن قواته لم تتلق أي أمر منه لاستهداف المحتجين ، وأن طرفًا ثالثًا يستهدف كل من قوات الأمن والمتظاهرين.

وتابع التقرير سرد تصريحات وزير الدفاع العراقي :” إن الغاز المسيل للدموع المستخدم لتفريق المتظاهرين غير آمن وقد قتل العديد من المحتجين. وانه علم بعد التحقيق أن هذا الغاز المسيل للدموع لم يتم استيراده من قبل الحكومة العراقية، ليضيف الشمري في تلك التصريحات أنه سيقول “لا” لأي أمر من قاسم سليماني ، قائد قوة القدس الإيرانية.

وفي هذا السياق أشار التقرير الى ما كانت رويترز ذكرته في وقت سابق عن أن قائد فيبق القدس قاسم سليماني حضر اجتماعًا أمنيًا رفيع المستوى في بغداد أواخر شهر أكتوبر ،لمنع طرد عبد المهدي. فيما حث سليماني خلال الاجتماع رئيس منظمة بدر ، هادي الأميري بمواصلة دعم عبد المهدي.

مقالات ذات صلة

ماذا قال ملياردير إماراتي عن اللاجئين الفلسطينيين؟

الرمسة -(فريق التحرير)  لم يبد ما قاله  رجل الأعمال الإماراتي المعروف خلف الحبتور، عن إن اللاجئين الفلسطينيين لن يكون بمقدرتهم العودة إلى بلدهم على الإطلاق، صادماً...

افخم فنادق الاردن يتزين بالعلم الإماراتي بمناسبة اليوم الوطني – صور

الرمسة (عمان) تزين أفخم فنادق العاصمة الأردنية عمّان بالعلم الإماراتي بمناسبة اليوم الوطني التاسع والأربعين للدولة،. واضئيت  الوان العلم الإماراتي مساء الأربعاء 2/12/2020 على فندق الرويال...

كذب الاعلام العبري..وزير فلسطيني : إسرائيل حولت أموال المقاصة كاملة الى السلطة الفلسطينية

الرمسة -(رام الله) في تصريحات كذب فيها الاعلام العبري اعلن وزير الشؤون المدنية الفلسطيني  حسين الشيخ، الاعلام العبري واعلن اليوم الاربعاء عن تحويل  الحكومة الاسرائيلية...

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here

- Advertisement -

أحدث المقالات

ماذا قال ملياردير إماراتي عن اللاجئين الفلسطينيين؟

الرمسة -(فريق التحرير)  لم يبد ما قاله  رجل الأعمال الإماراتي المعروف خلف الحبتور، عن إن اللاجئين الفلسطينيين لن يكون بمقدرتهم العودة إلى بلدهم على الإطلاق، صادماً...

افخم فنادق الاردن يتزين بالعلم الإماراتي بمناسبة اليوم الوطني – صور

الرمسة (عمان) تزين أفخم فنادق العاصمة الأردنية عمّان بالعلم الإماراتي بمناسبة اليوم الوطني التاسع والأربعين للدولة،. واضئيت  الوان العلم الإماراتي مساء الأربعاء 2/12/2020 على فندق الرويال...

كذب الاعلام العبري..وزير فلسطيني : إسرائيل حولت أموال المقاصة كاملة الى السلطة الفلسطينية

الرمسة -(رام الله) في تصريحات كذب فيها الاعلام العبري اعلن وزير الشؤون المدنية الفلسطيني  حسين الشيخ، الاعلام العبري واعلن اليوم الاربعاء عن تحويل  الحكومة الاسرائيلية...

“الامن الاوروبي” : محمد دحلان سيعود قريباً الى رام الله لمزاولة العمل السياسي

الرمسة- خاص  فاجأ موقع الشرطة الامنية الاوروبية متابعيه بخبر يتحدث عن عودة قريبة للقيادي الفلسطيني المنشق محمد دحلان إلى رام الله.  المفاجأة كاملة حقاً، نظراً لأن...

مسؤول في الإدارة الأمريكية: إسرائيل مسؤولة عن مقتل فخري زادة.. وإيران في موقف صعب بشان الرد

الرمسة -(متابعات) نقلت شبكة "سي ان ان" الامريكية عن مسؤول في الإدارة الأمريكية أن إسرائيل تقف خلف عملية اغتيال العالم النووي الإيراني البارز، محسن...