وتابع قائلا: “كافة دول الخليج أدانت اغتيال فخري زادة باستثناء دولة واحدة، لذا عليها إعادة النظر في سياساتها”

وفي إطار الحديث حول موقف الإمارات والبحرين من الاغتيال، قال: “قلنا للدول التي كشفت عن علاقاتها مع إسرائيل أننا سنرد على الفور على أي تهديد ضد إيران، ونحن لا نرد بناء على الشكوك، بل وفقا للأدلة”.

وأشار المتحدث باسم الخارجية إلى أن الحكومة الإيرانية “تعارض القرار الذي صوت عليه البرلمان”، لافتا إلى أنه أعلن سابقا أنه “غير ضروري، وغير مفيد، وليس من الواضح إن كان ذلك المسار سيحقق الأهداف المرجوة منه”.

وأوضح أن القرار البرلماني “لم يأخذ بعين الاعتبار وجهة نظر الحكومة، ووزارة الخارجية”