“قسد” تلتزم بوقف اطلاق النار وتطالب تركيا بالالتزام

get_the_title

 

الرمسة – متابعات
تعهدت قوات سوريا الديمقراطية”قسد” بالعمل على تنفيذ اتفاقية وقف إطلاق النار التي توصل إليها نائب الرئيس الأمريكي، مايك بنس، عقب لقائه اليوم مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.
وقال مظلوم عبدي القائد العام لقوات قسد في لقاء متلفز عبر فضائية “روناهي” المقربة من الإدارة الذاتية، إنهم سيبذلون ما بوسعهم من أجل تنفيذ الاتفاق التي تضمنه أمريكا والذي “بجب أن لا يغير ديموغرافية المنطقة”، بحسب تعبيره.

وأوضح قائد “قسد” أن الاتفاق يشمل المنطقة الممتدة ما بين تل أبيض ورأس العين، مشدداً على أنه يجب أن لا يتضمن احداث تغيير ديموغرافي وأن يضمن عودة المدنيين.

وذكر عبدي أن وقف اطلاق النار هو “نتيجة ما أبدته قواته من مقاومة، وهو نتيجة للدعم الكبير الذي قدمته كل القوى العالمية لقوات سوريا الديمقراطية والضغوط التي فرضتها على تركيا.”

وأضاف عبدي أن الرئيس الأمريكي دونالد ترمب أشرف شخصياً على وقف اطلاق النار، وأنهم كانوا على علم بذلك، موضحاً أنه كان يجري العمل عليه منذ ثلاثة أيام، خاتماً بالقول إن اتفاق وقف إطلاق النار هو “مجرد بداية ولن تتحقق مآرب الاحتلال التركي”، وفق تعبيره.

وكان عبدي قد صرح أمس أنه وفي حال لم تف الولايات المتحدة بوعدها بوقف إطلاق لنار فـهم سيعتبرون ذلك خيانة للشعب الكردي ولقوات قسد وشعوب شمال وشرق سوريا.

وأصدرت قوات سوريا الديمقراطية بياناً اليوم أعلنت فيه وقف إطلاق النار الفوري بينهم وبين والدولة التركية على طول جبهات القتال الممتدة من مدينة راس العين/ سري كانيه شرقاُ وحتى مدينة تل ابيض غرباً، وقد دخلت عملية وقف إطلاق النار حيز التنفيذ إعتباراً من الساعة 22:00 .
واكدت التزامها بعملية وقف إطلاق النار المعلنة وتطالب في الوقت ذاته الدولة التركية الإلتزام بذلك