الثلاثاء, ديسمبر 1, 2020

قلادة نادرة صاغها أصحاب الهمم من الإعاقات الذهنية في الامارات

 

دبي – الرمسة – خاص
فكرة هذه القلادة النادرة بسيطة  تعتمد على حس ابداعي مرهف من فتيات بعمر الورد من اصحاب الهمم ذوي الاعاقة الذهنية  وعلى أوراق نقدية تالفة وعلى الجمع بين الندرة والتميز لنحصل على  تحفة فنية تنثر عبير جمالها في اركان المكان.
تجربة متميزة تتجاوز كونها مجرد مجوهرات، لكونها تجسد التفرّد في الابداع، والتميّز في التصميم بلمسة ابداع انامل فتيات بعمر الورد من ذوي الاعاقات الذهنية يجمعن قمة التميز مع قمة الفحامة في صناعة المجوهرات في الامارات من مشغولات فنية من قصاصات الأوراق النقدية، أضفين عليها رتوشاً زادتها رونقاً أخّاذاً ومبهراً.

قصة تفرد وتميز تكشف عن مواهب فتيات مبدعات، تفوقن على اعاقتهن واستطعن استخدام قصاصات العملات النقدية الإماراتية التالفة، وصقلها مشغولات ذهبية رائعة لمجموعة كبيرة من التصاميم المبتكر .

تقول وفاء حمد بن سليمان مديرة إدارة رعاية وتأهيل أصحاب الهمم في وزارة تنمية المجتمع الإماراتية ان “قلادة” مشروع يعتبر محطة جديدة من محطات تدريب وتشغيل أصحاب الهمم (ذوي الإعاقة)، حيث يتميز بمنتجاته الفنية المصنوعة من قصاصات النقود الورقية التي يتم تشكيلها بلمسات ساحرة من وحي إلهام أصحاب الهمم، لتصنع أناملهن المبدعة مستقبلهن المهني المشرق الذي يحث على المشاركة والعطاء وإثبات الذات.

 

وفاء بن سليمان
وفاء بن سليمان

وتضيف ان من اهم أسس هذا المشروع إبراز مواهب الفتيات من أصحاب الهمم أمام المجتمع، وتعزيز اعتمادهن على الذات، وتوظيف قدراتهن الإبداعية الواعدة في تصميم مجوهرات مميزة، واستعراض إبداعات من الأساور والقلائد ودبابيس الزينة وأزرار القمصان، وذلك بدعم وتحفيز من  المصممتين الإماراتيتين عزة القبيسي، وشيخة السركال ، لافتة الى ان عدد المصممات في المشروع ارتفع ليصبح 4 مصممات

 

وتلفت الى ان المشروع يعد الأول من نوعه على مستوى الامارات ، ضمن مبادرات سياسة تمكين أصحاب الهمم، لدمجهم في سوق العمل وتحقيق استقلاليتهم الاقتصادية.

وتوضح ، أن مشروع «قلادة» بات الان علامة تجارية لإبداعات أصحاب الهمم في عالم المجوهرات، بأعداد كبيرة من  التصاميم التي ، تتنوع في تفاصيلها الجمالية، لافتة إلى أن 33،من الفتيات من ذوات الإعاقة الذهنية في مركز عجمان يقمن بتنفيذ القلادات بعد تصميمها على أيدي مصممات

وتلفت الى  ان المصرف المركزي الإماراتي، يوفر القصاصات النقدية، بحيث يتم إعادة تدويرها وتشكيلها على هيئة أحجار يتم استخدامها لابتكار قطع فنية من الذهب، مما يعطيها قيمة كبيرة وذوقاً عالياً.

 

وتضيف  هناك عدة خطوات تبدأ بالتأهيل المهني للطلبة وتدريبهم وصولاً لصناعة القلادة، ومن ثم الانطلاق إلى مرحلة تسويقها وعرضها ضمن أساليب ترويجية كثيرة تشمل وسائل التواصل الاجتماعي إضافة إلى المشاركة في كافة المعارض التسويقية مثل معرض دبي للمجوهرات، وكذلك في سوق دبي الحرة بمطار دبي الدولي، علاوة على ادراج المنتجات في كبريات مواقع التسوق الالكترونية العالمية.وموضحة ان مشروع قلادة سيشارك الاسبوع المقبل في معرض دبي للمجوهرات بتصاميم وقطع جديدة .

 

وتختم  ، أن المشروع يحقق يوماً بعد يوم نجاحات ملموسة تسطع ببريق التحدي والإرادة، وأحدث فرقاً مالياً ومعنوياً بالنظر إلى أداء الطالبات وواقعهن الاجتماعي والنفسي، إضافة إلى حسّهن الإبداعي»، مشيرة إلى أن «قلادة» تبقى واحدة من الأفكار النوعية التي تتحرر بها صاحباتها من النظرة التقليدية المُقيّدة لإبداعاتهن، لينطلقن إلى آفاق الإبداع والتميز وخدمة المجتمع، مبينة ان عدد القطع التي صنعت حتى الآن، ضمن المشروع، 3000قطعة.

* اهتمام على اعلى المستويات

تولي دولة الإمارات العربية المتحدة اهتماما كبيراً بأصحاب الهمم، حيث شكلت قضية دمجهم بالمجتمع أهمية خاصة، ضمن مبادرات ومشاريع استراتيجية ، باعتبار ان دمجهم في التعليم والصحة والمجتمع، خطوة في الطريق نحو التميز والارتقاء بهذه الفئة، واعترافاً بجهودها الملحوظة في تحقيق الإنجازات، والتغلب على جميع التحديات في مختلف الميادين.

وضمنت كافة اللوائح والتشريعات والمبادرات والمشاريع المساواة بين أصحاب الهمم ونظرائهم الأصحاء، حتى باتوا اليوم يشغلون مختلف الوظائف التي تتلاءم وطبيعتهم، ويتميزون ويبدعـون، كما كفلت لهم الحماية وتأمين الحياة الكريمة لهم مما يؤهلهم ليكونوا أفراداً منتجين.

 

وفي ابريل من العام 2017 اطلق نائب رئيس دولة الامارات العربية المتحدة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد ال مكتوم اسم أصحاب الهمم بدلاً من ذوي الإعاقة واعتمدت الإمارات قوانين بشأن حقوق هذه الفئة من الأشخاص وتوفير جميع الخدمات لدعم قدراتهم وإمكانياتهم وتأمين حياة كريمة لهم

ويكفل القانون الإماراتي حقوق أصحاب الهمم، لهم الحق في التعليم ووضع قوانين اتحادية تنص على إلزامية التعليم بما يشمل المراحل التعليمية كافة وصولاً لسن الثامنة عشر، وكذلك الحق في التوظيف.

 

ويتم توفير فرص توظيف متكافئة وعادلة لهم،كما كفل القانون الاماراتي لهم حق المساواة بين أصحاب الهمم ونظرائهم الأصحاء، وعدم التمييز بسبب احتياجاتهم الخاصة في جميع التشريعات والبرامج والسياسات التنمية الاقتصادية والاجتماعية، وحقهم في النقل والمواصلات.

مقالات ذات صلة

الانتخابات التشريعية في الكويت في ظل كورونا: حملات الكترونية وغياب للولائم

الرمسة-(الكويت) تنظم الكويت السبت انتخابات تشريعية في غياب اللقاءات الحاشدة والولائم الفاخرة والخيم الفخمة التي تميز عادة الحملات الانتخابية في البلاد، بعد أن حظرت السلطات...

السلطات المصرية تعتقل مصوّراً التقط صوراً “غير لائقة” لراقصة في الأهرامات

الرمسة -(القاهرة) اعتقلت السلطات المصرية الإثنين مصوّراً لالتقاطه صوراً لراقصة ترتدي زيّاً فرعونياً "غير لائق" خلال جلسة تصوير جرت الأسبوع الماضي عند سفح أهرامات سقارة...

في رده على سؤال حول الامارات والبحرين .. المتحدث باسم الخارجية الإيرانية: سنرد بشكل مؤلم جدا على جريمة اغتيال زادة

الرمسة -(متابعات) أكد المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، سعيد خطيب زادة، اليوم الثلاثاء، أن "إيران سترد بشكل مؤلم جدا على جريمة اغتيال فخري زادة". وتابع قائلا: "كافة...

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here

- Advertisement -

أحدث المقالات

الانتخابات التشريعية في الكويت في ظل كورونا: حملات الكترونية وغياب للولائم

الرمسة-(الكويت) تنظم الكويت السبت انتخابات تشريعية في غياب اللقاءات الحاشدة والولائم الفاخرة والخيم الفخمة التي تميز عادة الحملات الانتخابية في البلاد، بعد أن حظرت السلطات...

السلطات المصرية تعتقل مصوّراً التقط صوراً “غير لائقة” لراقصة في الأهرامات

الرمسة -(القاهرة) اعتقلت السلطات المصرية الإثنين مصوّراً لالتقاطه صوراً لراقصة ترتدي زيّاً فرعونياً "غير لائق" خلال جلسة تصوير جرت الأسبوع الماضي عند سفح أهرامات سقارة...

في رده على سؤال حول الامارات والبحرين .. المتحدث باسم الخارجية الإيرانية: سنرد بشكل مؤلم جدا على جريمة اغتيال زادة

الرمسة -(متابعات) أكد المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، سعيد خطيب زادة، اليوم الثلاثاء، أن "إيران سترد بشكل مؤلم جدا على جريمة اغتيال فخري زادة". وتابع قائلا: "كافة...

الأمم المتحدة تطلب 35 مليار دولار للاحتياجات الإنسانية في 2021 لمواجهة كوفيد -19

الرمسة - أطلقت الأمم المتحدة الثلاثاء نداء إنسانياً لجمع مساعدات بقيمة قياسية تصل إلى 35 مليار دولار للعام 2021، وذلك للتصدي لتداعيات جائحة كوفيد-19 التي...

حمادة فراعنة يكتب : هل تتغير مواقف أميركا؟ (الحلقة الثالثة)

بقلم حمادة فراعنة لا يتوفر أدنى وهم لدى أي فلسطيني أو عربي أو مسلم في الولايات المتحدة، من أن السياسة الأميركية نحو فلسطين والمستعمرة الإسرائيلية...