الأحد, مارس 7, 2021

قيادات فلسطينية تطالب حركة حماس بتطبيق مرسوم الحريات العامة والافراج عن 85 فتحاويا في سجونها

الرمسة (رام الله)
دعت قيادات فلسطينية  صباح اليوم الأحد،حركة حماس بأخذ مرسوم الرئيس الفلسطيني بشأن الحريات العامة على محمل الجد وتعمل على تطبيقه للافراح عن 85 مواطنا ينتمون لحركة فتح  يقبعون في سجونها بقطاع غزة.
ويظهر الفيديو  التالي اساليب القمع التي كانت تنتهجها حركة حماس ضد الفلسطينيين في قطاع غزة قبل ما نتج عن الحوار الفلسطيني في القاهرة من اتفاق على اجراء الانتخابات العامة ومن غير المعروف حتى اللحظة ان الحركة التي تسيطر على قطاع غزة ستعمد الى تطبيق كامل ما تم الاتفاق عليه لا سيما بعد صدور مرسوم رئاسي بشأن الحريات وترى مصادر فلسطينية مطلعة ان التجربة خير برهان وخصوصا اذا اقدمت حماس الى اطلاق سراح المعتقلين السياسيين الذين يقبعون  في سجونها منذ فترات طويلة على خلفية الانتماء السياسي.
يشار الى ان حركة حماس رحبت امس السبت بصدور مرسوم الحريات العامة ودعت  على لسان الناطق باسمها حازم قاسم الى  تطبيقه  على أرض الواقع في الضفة الغربية وإخراجه إلى حيز التنفيذ في قادم الأيام.

ثمنت القيادات الفلسطينية  المرسوم الرئاسي بشأن الحريات العامة وقالت انه ترجمة صادقة والتزاما بما نتج عن حوار القاهرة لاجراء الانتخابات العامة واعادة بناء النظام السياسي وتجديد شرعيات المؤسسات الفلسطينية.

قال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الامين لجبهة التحرير الفلسطينية الدكتور  واصل أبو يوسف، إن إصدار المرسوم الرئاسي بشأن تعزيز الحريات العامة في أراضي دولة فلسطين، جاء انسجاما لما تم الاتفاق عليه بالحوار الوطني في القاهرة، وما نتج عنه من آليات لإنجاح الانتخابات، وتذليل العقبات أمام إنجاح مسار الانتخابات بمراحلها الثلاث.

وشدد أبو يوسف على أهمية الاتفاق حول تهيئة المناخ، وأن تكون الأجواء إيجابية في ظل توافق القوى والفصائل الوطنية كافة على إنجاح الانتخابات، والانفراج على صعيد الوضع العام، لا سيما اطلاق سراح المعتقلين على خلفية سياسية، ورفض الاستدعاءات والاعتقالات على أي خلفية سياسية

ودعا عضو اللجنة التنفيذية للمنظمة  أمين عام جبهة النضال أحمد مجدلاني حركة حماس الى اخذ مرسوم الرئيس الفلسطيني بشأن الحريات  على محمل الجد، وتعمل على تطبيقه، التزاما بما اتفق عليه في القاهرة، لا سيما أن هناك 85 مواطنا ينتمون لحركة “فتح” في سجونها.

 وقال انه وبعد صدور المرسوم  لم يعد هناك مجال لأي طرف بمنع حرية الرأي والتعبير، أو تكميم الأفواه، أو أن يُلاحق أحد نتيجة رأيه أو انتمائه، مشددا على أن هذا المرسوم ينطبق على كل الأراضي الفلسطينية، وولاية سيادته تشمل كل هذه الأراضي.

واعتبر  أمين سر اللجنة المركزية لحركة “فتح” اللواء جبريل الرجوب، المرسوم بمثابة خطوة إستراتيجية باتجاه إنجاح المسيرة الديمقراطية نحو إنهاء الانقسام وتحقيق الوحدة الوطنية.

وقال:”المرسوم الرئاسي انعطافا هاما في مسار الحياة الوطنية وعاملا أساسيا في إعادة صياغة الحياة العامة لكافة أبناء شعبنا”.

واشار الى ان  تنفيذ المرسوم سيخضع إلى حوار ومراقبة من الكل الفلسطيني وتذليل أي عقبات قد تعترض تطبيقه.وقال انه يعكس  إرادة وطنية مستقلة.

بدوره قال عضو المكتب السياسي لحزب الشعب وليد العوض  ان صدور المرسوم ؤكد على إصرار القيادة لإنهاء الانقسام، وتوحيد شطري الوطن، والذهاب للانتخابات بمواعيدها الثلاثة، التشريعية والرئاسية والمجلس الوطني، واحتكاما للنظام والقانون الأساسي لدولة فلسطين.

ودعا العوض إلى ضرورة العمل فورا بهذا المرسوم، لأن الاخلال به سيؤدي للإخلال بمجريات العملية الانتخابية.

وقال عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية طلال أبو ظريفة، إن المرسوم الرئاسي يرسخ حالة وطنية، ويؤكد الإجماع الوطني بناء على توافق الفصائل وما جرى في حوارات القاهرة. مشددا على ضرورة أن يشكل مدخلا للكل الفلسطيني، والعمل بكل السبل لإنجاح الانتخابات لضمان نزاهتها وشفافيتها والتزام الجميع بنتائجها.

من ناحيته قال مدير عام الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان عمار دويك، إن المرسوم الرئاسي بشأن تعزيز الحريات العامة في أراضي دولة فلسطين، سيعزز من ثقة المواطن بالانتخابات وضمان مشاركته فيها.

وأكد دويك أهمية المرسوم كونه أعطى تعليمات واضحة باحترام القانون وعدم ملاحقة أي شخص بناء على نشاطه وموقفه السياسي، مشددا على أن الهيئة ستتابع مدى الالتزام بالمرسوم في الضفة وغزة.

وكان الرئيس الفلسطيني محمود عباس اصدر مرسوما رئاسيا نص على اطلاق  سراح المحتجزين والموقوفين والمعتقلين والسجناء “على خلفية الرأي أو الانتماء السياسي

ونص المرسوم على “تعزيز مناخات الحريات العامة في أراضي دولة فلسطين كافة، بما فيها حرية العمل السياسي والوطني، وفقا لأحكام القانون الأساسي والقوانين ذات العلاقة”، فضلا عن “التأكيد على حظر الملاحقة والاحتجاز والتوقيف والاعتقال وكافة أنواع المساءلة خارج أحكام القانون، لأسباب تتعلق بحرية الرأي والانتماء السياسي”.

كما أفاد المرسوم بـ”توفير فرص متكافئة في وسائل الإعلام الرسمية لكافة القوائم الانتخابية دونما تمييز وفقا للقانون”، مشير إلى أن “الشرطة الفلسطينية بلباسها الرسمي دون غيرها من الأجهزة والتشكيلات الأمنية، تتولى مهمة حماية مراكز الاقتراع والعملية الانتخابية في أراضي دولة فلسطين، وضمان سيرها بنزاهة وفقا لأحكام القانون”.

مقالات ذات صلة

حمادة فراعنة يكتب .. الجنائية الدولية: خطوات تراكمية

بقلم حمادة فراعنة بعد قرار محكمة الجنايات الدولية في لاهاي يوم 5/2/2021، بتأكيد ولايتها وشمول عملها  كافة أراضي دولة فلسطين المحتلة عام 1967، الضفة...

معنى فلسطين.. (فيديو)

الرمسة تختلف نظريات الباحثين والاثاريين في معنى كلمة فلسطين، وهي التسمية التي تطلق على تلك الأراضي الواقعة في قلب الشرق الأوسط وتصل بين غربي...

مستوطن يدهس أغنام مواطن فلسطيني ويطالبه بالتعويض

الرمسة - رام الله داهمت مركبة يقودها  مستوطن يهودي قطيع أغنام مملوك لمواطن فلسطيني في منطقة أبو القندول بالأغوار الشمالية، مما أسفر عن دهس...

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here

- Advertisement -

أحدث المقالات

حمادة فراعنة يكتب .. الجنائية الدولية: خطوات تراكمية

بقلم حمادة فراعنة بعد قرار محكمة الجنايات الدولية في لاهاي يوم 5/2/2021، بتأكيد ولايتها وشمول عملها  كافة أراضي دولة فلسطين المحتلة عام 1967، الضفة...

معنى فلسطين.. (فيديو)

الرمسة تختلف نظريات الباحثين والاثاريين في معنى كلمة فلسطين، وهي التسمية التي تطلق على تلك الأراضي الواقعة في قلب الشرق الأوسط وتصل بين غربي...

مستوطن يدهس أغنام مواطن فلسطيني ويطالبه بالتعويض

الرمسة - رام الله داهمت مركبة يقودها  مستوطن يهودي قطيع أغنام مملوك لمواطن فلسطيني في منطقة أبو القندول بالأغوار الشمالية، مما أسفر عن دهس...

مقترح لإقامة دولة فلسطينية إسرائيلية فيدرالية على النموذج السويسري

الرمسة - متابعات اقترح تقرير أخباري إقامة  دولة فدرالية في فلسطين على النموذج السويسري، يُمكن أن تكون بديلاً وأن تمنع نشوب حرب أهلية؟ في...

فوائد التوابل.. ومضارها

الرمسة تعد التوابل منكهات للأطعمة المختلفة، غزت موائدنا عبر التاريخ، واحتلت مكانة بارزة فيها.  وتستخدم التوابل على نطاق واسع في أي مطبخ على مستوى العالم،...