السبت, ديسمبر 5, 2020

لماذا أقال إردوغان رئيس البنك المركزي التركي

 

الرمسة –
قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، السبت، رئيس البنك المركزي مراد أويصال من منصبه، على خلفية التدهور الكبير في قيمة العملة المحلية “الليرة” أمام العملات الأجنبية الأخرى

وبحسب ما ذكرته “قناة إكسترا نيوز”، نقلا عن وسائل إعلام تركية، فقد جاء ذلك بموجب مرسوم رئاسي صادر عن أردوغان مباشرة، ونص على تعيين ناجي آغبال، رئيس إدارة الاستراتيجية والموازنة بالرئاسة، خلفًا لرئيس البنك المقال .

وفي عهد أويصال، سجلت الليرة التركية أدنى مستوى لها في التاريخ أمام الدولار الأميركي، بسعر وصل إلى 8.54 للبيع والشراء، لتحتل المرتبة الأولى عالميا في الانخفاض منذ بداية عام 2020 بأكثر من 30 بالمئة.

ليس هذا فحسب، فقد زادت أيضا أسعار المواد الغذائية بنسبة 11.89%، بينها البيض والبقوليات والأرز، حسبما رصدت وسائل الإعلام التركية.

وأمر إردوغان بتعيين وزير المالية السابق، ناجي أغبال، خلفا لأويصال، لرئاسة البنك المركزي، وفقا لمرسوم رئاسي نشر في الجريدة الرسمية، السبت.

الإقالة طرحت أسئلة حول أسباب إقالة إردوغان لرئيس البنك المركزي، بعد شهور من إقالة الرئيس الأسبق للبنك، مراد تشيتينكايا، بجانب تركه لصهره ووزير المالية التركي، بيرات البيرق، الذي تحمله وسائل إعلام محلية، مسؤولية تدهور الوضع الاقتصادي للبلاد.

مدير الدراسات الاقتصادية بمركز “أورسام” بالعاصمة التركية أنقرة، رجب يورولماظ، قال إن إقالة محافظ البنك المركزي تعود لسببين رئيسيين، الأول هو أداؤه الاقتصادي.

وبدأ يورولماظ حديثه مع الحرة، قائلا إن “أويصال لم يفشل في مهمته، لكن خططه لم تكن جيدا بالقدر الكافي، وسط ما يحدث حاليا من انخفاض سعر العملة أمام الدولار”.

وأضاف المدرس المساعد بجامعة “يلدريم بيازيت” في أنقرة، أن القيادة التركية بدأت في تنفيذ برنامج إصلاح اقتصادي جديد، يعتمد على خفض نسبة الفائدة، وخفض نسبة التضخم، بجانب تحقيق معدل نمو ثابت وعالي.

وعلى عكس هذه السياسة، فإن أويصال قد زاد من نسبة الفائدة، وقد فشل هذا الإجراء في وقف نزيف الليرة التركية أمام الدولار والعملات العالمية، أو كبح التضخم الذي وصل إلى ضعف النسبة المستهدفة التي تصل إلى 5 بالمئة، بحسب وكالة بلومبيرغ الأميركية.

وتابع يورولماظ قائلا “السبب الثاني لإقالة أويصال هو عدم رده على الإشاعات التي تقول إنه يسير خلف أوامر إردوغان، بينما أنه من المفترض أن يكون مستقلا في قراراته، لم يكن أويصال جيدا في الرد على هذه الإشاعات”.

كما لفت يورولماظ إلى أن إردوغان قد قابل شخصيات أقوى من أويصال داخل البنك المركزي خلال الفترة الأخيرة، الأمر الذي دفعه إلى إقالة أويصال وتعيين وزير المالية السابق، ناجي أغبال.

ويرى يورولماظ أن أغبال قد يكون رجل المرحلة، فهو متخصص في إرشاد الإنفاقات العامة، خاصة في ظل الأوضاع الاقتصادية السيئة بسبب أزمة كورونا، وارتفاع النفقات العسكرية وسط أدوار تركيا العسكرية في دول الإقليم.

ويقول تقرير وكالة “بلومبيرغ” إن أغبال قد عمل مع رموز اقتصادية مرموقة، كان ينظر لها على نطاق واسع، أنها الفريق الاقتصادي الأول الذي كونه إردوغان واستطاع تحقيق نمو اقتصاد قوي في بادئ الأمر، مثل محمد شيمشك وعلي باباجان.

على الناحية الأخرى، يرى المحلل السياسي التركي جواد غوك، أن إقالة إردوغان لأويصال أمر غريب، فقد سبق وأن أقال الرئيس التركي الرئيس السابق للبنك المركزي قبل 16 شهرا، لأنه لم تبع أوامره.

وأضاف غوك للحرة “الغريب أن رئيس البنك المركزي المقال مؤخرا كان يطيع إردوغان، لكن يبدو أن ذلك مرده هو أن أويصال كان يأتي بحلول مؤقتة للأزمة”.

ويرى غوك أن سبب الأزمة الاقتصادية حاليا، هو غياب الديمقراطية، والمشاريع الاقتصادية اللازمة، وسط فقدان الثقة من جانب المواطنين والسوق التركي بشكل عام، بجانب سياسات وزير المالية التركي الحالي، وصهر إردوغان، بيرات البيرق.

“البيرق كان يقول أنا لا أهتم بسعر الليرة أمام الدولار، الآن يتم إقالة محافظ البنك المركزي لأن الليرة لا تزال تهبط أمام الدولار الأميركي، إنه أمر غريب حقا، إن وزير المالية لم يكن ناجحا أبدا، والآن يقيلون رئيس البنك المركزي، ليقولوا للشعب التركي نحن نرك لإصلاح الاقتصاد، لكنه لا حل”، يقول غوك للحرة.

مقالات ذات صلة

وزير الخارجية السعودي يؤكد أن هناك حلّا “قريبا” لأزمة الخليج بمشاركة حلفاء الرياض

الرمسة - كشف وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان السبت أن حلفاء بلاده "على الخط نفسه" في ما يتعلّق بحل الأزمة الخليجية، متوقعا في...

بلومبيرغ : محمد بن زايد حقق الاختراق الاهم في الشرق الاوسط

الرمسة قالت مجلة أمريكية شهيرة في عالم البزنس، إن ولي عهد أبو ظبي، الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ربما يكون حقق الاختراق الدبلوماسي الأكثر...

مسؤولة في البنتاغون :صفقة “إف 35” مع الإمارات قد تعقد قبل 20 يناير

الرمسة - أعلنت مسؤولة في البنتاغون أن عقد بيع مقاتلات "إف 35" الأمريكية للإمارات قد يبرم قبل تنصيب الرئيس الأمريكي في 20 يناير المقبل،حسبما ذكرت...

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here

- Advertisement -

أحدث المقالات

وزير الخارجية السعودي يؤكد أن هناك حلّا “قريبا” لأزمة الخليج بمشاركة حلفاء الرياض

الرمسة - كشف وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان السبت أن حلفاء بلاده "على الخط نفسه" في ما يتعلّق بحل الأزمة الخليجية، متوقعا في...

بلومبيرغ : محمد بن زايد حقق الاختراق الاهم في الشرق الاوسط

الرمسة قالت مجلة أمريكية شهيرة في عالم البزنس، إن ولي عهد أبو ظبي، الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ربما يكون حقق الاختراق الدبلوماسي الأكثر...

مسؤولة في البنتاغون :صفقة “إف 35” مع الإمارات قد تعقد قبل 20 يناير

الرمسة - أعلنت مسؤولة في البنتاغون أن عقد بيع مقاتلات "إف 35" الأمريكية للإمارات قد يبرم قبل تنصيب الرئيس الأمريكي في 20 يناير المقبل،حسبما ذكرت...

السعودية تؤكد على ضرورة التشاور مع دول الخليج بشأن اي اتفاق نووي جديد بين طهران وواشنطن

الرمسة - نقلت وكالة "فرانس برس" عن وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان تأكيده على ضرورة التشاور مع دول الخليج بشأن أي اتفاق نووي جديد...

رسائل من أمير الكويت إلى الملك سلمان والأمير تميم وترامب بشأن المصالحة الخليجية

الرمسة - بعث أمير الكويت الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح رسائل شكر وتقدير إلى زعماء قطر والسعودية والولايات المتحدة على خلفية إحراز تقدم في جهود...