الأربعاء, يناير 27, 2021

ماذا يخبيء المستقبل.. هل يعود بايدن للاتفاق النووي مع ايران ؟

الرمسة -(خاص)
برزت عقب إنتهاء الإنتخابات الأمريكية وفوز المرشح الديقمراطي جو بايدن توقعات بشأن مستقبل العلاقة مع إيران.
ورجحت تلك التوقعات في معظمها حدوث تقارب مع اتخاذ خطوات فعالة لحماية الاتفاق النووي الذي لم يكن واضح المعالم بسبب سياسة الضغط التي مارسها ترامب.

مصادر دبلوماسية فرنسية اكدت لـ”الرمسة” ان بايدن سيعتمد في هذا الملف على جيك سوليفان الذي عينه مستشارا للامن القومي بسبب العلاقات الوثيقة التي تربطه بالسفير الإيراني الحالي لدى الأمم المتحدة ، ماجد تاخت رافانتشي.

ورأت تلك المصادر ان سوليفان سيلعب دورًا رئيسيًا ، جنبًا إلى جنب مع أنتوني بلينكين ، في العمل على إذابة الجليد في العلاقات مع طهران.

هذا التقارب المتوقع، وفق المصادر، لن يكون بكل الأحوال على حساب الرياض وأبو ظبي الأكثر تضررا من السياسة الإيرانية وسيبقيان في وضعية الحليف الأقرب للولايات المتحدة، رغم تصريحات بايدن المنتقدة للسعودية.

ويمتلك بايدن فرصة مثلى لإنقاذ الاتفاق النووي ومد جسر للحوار بين إيران وواشنطن وهو أمر ليس سهلا حيث من المتوقع ان تمارس إدارة بايدن ضغوطها على طهران داخل إيران لا من خارجها.

تحرك إسرائيلي وتخوفات عربية

الى ذلك، قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إنه يتعين عدم العودة للاتفاق النووي الذي أبرمته القوى العالمية الكبرى مع إيران عام 2015 وانسحبت منه الولايات المتحدة، وذلك في رسالة على ما يبدو للرئيس الأميركي المنتخب جو بايدن.

ولم يذكر نتنياهو بايدن مباشرة لكن وسائل الإعلام الإسرائيلية اعتبرت على نطاق واسع أن تصريحاته رسالة للرئيس الأميركي المقبل مفادها ألا تعود الولايات المتحدة للاتفاق.

وزعمت صحيفة إسرائيلية، إن هناك خشية لدى والإمارات والبحرين ومصر، من فوز المرشح الديموقراطي جو بايدن، بالانتخابات الرئاسية الأمريكية، بينما ترى فيه السعودية فرصة قد تعزز مسيرة التطبيع مع إسرائيل.

ونتنياهو معارض قوي لاتفاق 2015 ووصفه بأنه “اتفاق بالغ السوء” في خطاب ألقاه في ذلك العام أمام الكونغرس الأميركي أدى إلى زيادة توتر علاقته مع سلف ترامب الديمقراطي باراك أوباما.

رسائل نتنياهو تقاطعت مع تحركات عربية عبرت عن مخاوفها من اعادة العلاقات الايرانية الامريكية مع ادارة بايدن وخصوصا ان لبايدن آراء سلبية تجاه إدارة السعودية ومن الممكن أن تنعكس هذه الآراء على السياسات الأمريكية في الشرق الأوسط.

ولكن الكثير من الدول العربية والخليجية تحديدا يستبعدون ان ترجع تلك العلاقات الى ما قبل ادارة الترامب حيث يشيرون إلى ان للنظام الإيراني الحالي سياساته، المعادية الولايات المتحدة كدولة ونظام سياسي وثقافة، ويعادي معها كل حلفائها، بما في ذلك معظم الدول العربية المتحالفة مع الولايات المتحدة أو المنسجمة معها.

قد يكون الدرس الأساسي لهم؛ أنه كان من الخطأ أن يتم الانحياز المفرط تجاه الحزب الجمهوري وإدارة ترامب في حين أن الشراكة القيمة تكون مع الولايات المتحدة بشكل عام. لقد كرّس التاريخ نمطًا دوريًا لانتقال السلطة في الولايات المتحدة. وفي حين أن بعض اللاعبين الخارجيين، وأبرزهم إسرائيل، يمكنهم الاعتماد على قواعد صلبة من الدعم السياسي المحلي، إلا أن معظمهم، بما في ذلك جميع دول الخليج العربية، يفتقرون لمثل هذا الضمان.

آمال ايرانية

وتأمل إيران عودة بايدن إلى الاتفاق النووي، والتخلص من الضغوط الاقتصادية الكبيرة التي عانت منها طيلة ثلاث سنوات منذ انسحاب واشنطن من الاتفاق عام 2018، وعلى هذا فهي من أكثر الدول التي فرحت بتغيير الحكومة في واشنطن.

وفي حال عودة بايدن للاتفاق النووي، فسيستلزم ذلك رفع العقوبات التي فرضتها واشنطن على إيران، ومن المحتمل أن يتم فتح باب الحوار مرة أخرى بين البلدين، كما كان في عهد الرئيس الأسبق باراك أوباما، بعد أن أوشكت حرب على الاندلاع بعهد ترامب.

ويرى نائب رئيس معهد كوينسي للحكم الرشيد (مقره واشنطن) ومؤسس المجلس الوطني الإيراني الأمريكي تريتا بارسي، أنه “يجب اتخاذ خطوات فعالة، لحماية الاتفاق النووي، الذي لم يكن واضح المعالم، بسبب سياسة الضغط القصوى، التي مارستها إدارة ترامب على إيران”.

واضاف إن “بايدن عارض كثيرا من السياسات الخارجية لإدارة ترامب، بما في ذلك السياسات الأمريكية تجاه إيران، لكن بالتفكير في الآمال الاقتصادية لإيران، فيمكننا استبدال التوتر القائم بين البلدين بالهدوء”.

وعلى الرغم من إصرار إيران على أن فوز بايدن أو ترامب أي فارق بالنسبة لطهران، كشف استطلاع رأي في إيران عن متابعة ثلث الإيرانيين للانتخابات الأمريكية، وجاءت النتائج بتوقع 56.6% من الشريحة المتابعة للانتخابات بفوز دونالد ترامب بدورة رئاسية ثانية، بينما اعتبر حوالي 36.7% من المواطنين الإيرانيين انتصار بايدن أفضل لإيران، مع إقرار 55% بأن نتيجة الانتخابات الأمريكية ستؤثر كثيرًا على الأوضاع في إيران (1).

ولا ينكر أحد في طهران تأثير العقوبات الأمريكية على الأوضاع الاقتصادية في البلاد، وانخفاض القوّة الشرائية للشعب خلال العامين الماضيين. كما أن الدولار الأمريكي في مقابل التومان الإيراني اتخذ منحًا تصاعديًا منذ فرض العقوبات الأميركية على إيران في أيار/ مايو 2018، إلى أن وصل إلى 16 ألف تومان في آذار/ مارس الماضي، ليستمر في الارتفاع رغم تدخل الحكومة وضخ النقد الأجنبي في السوق. الرئيس الإيراني حسن روحاني، أوضح أن بلاده خسرت 150 مليار دولار من الإيرادات، منذ أن انسحبت إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب، من الاتفاق النووي، وأعادت فرض العقوبات على اقتصادها، معترفاً بإضرار الإجراءات الأميركية بواردات البلاد من الأدوية وإمدادات الطعام.

من هو جيك سوليفيان

رشح الرئيس الامريكي المنتخب جو بايدن جيك سوليفان مستشارا للأمن القومي. الذي سيتولى الملف الايراني وفق مصادر فرنسية لـ”لرمسة “.

وسوليفان كان أحد مستشاري بايدن للسياسة الداخلية ولديه خلفية واسعة في السياسة الخارجية، كما أنه عمل مستشارا للأمن القومي لبايدن خلال الولاية الثانية للرئيس السابق باراك أوباما.

كما شغل منصب رئيس التخطيط السياسي ونائب رئيس موظفي هيلاري كلينتون عندما كانت وزيرة للخارجية.

وكان أيضا أحد أعضاء مجموعة من المسؤولين الأمريكيين الذين التقوا سرا مع مسؤولين إيرانيين في عام 2013 لبدء التواصل الدبلوماسي الذي أدى في النهاية إلى الاتفاق النووي.

وحصل سوليفان شهادة البكالوريوس في القانون من جامعة ييل، ودرجة الماجيستير من جامعة أكسفورد، وكانت أولى وظائفه كاتبًا في المحكمة العليا الأمريكية، قبل أن ينتقل للعمل مستشارًا سياسيًّا للسناتور، إيمي كلوبوشار، من ولايته مينيسوتا، وباحثًا بعدد من المراكز البحثية.

مقالات ذات صلة

إحتجاز وترحيل وسحب جنسيات ..اردوغان يراسل حركة حماس الفلسطينية :” انتم مطولين عنا”

الرمسة (متابعات) تلقت حركة حماس الفلسطينية رسائل من الحكومة التركية بشأن طول مدة إقامة اعضائها في البلاد حسبما افاد تقرير لمراسل صحيفة "التايمز" البريطانية،...

اوروبا أولاً أمريكا ثانياً .. اكثر من 100 مليون اصابة بـ”كورونا” حول العالم

الرمسة تخطّى عدد الإصابات المؤكّدة بفيروس كورونا المستجدّ حول العالم 100 مليون إصابة، منذ أن ظهر الوباء للمرة الأولى في الصين، نهاية عام 2019،...

45 جمهوريا في مجلس الشيوخ يصوتون لوقف محاكمة ترامب

الرمسة أيّد 45 سناتوراً أميركياً جمهورياً، أي الغالبية الساحقة من أعضاء مجلس الشيوخ الجمهوريين، الثلاثاء، مبادرة لمنع إجراء المحاكمة البرلمانية الثانية للرئيس السابق، دونالد ترامب،...

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here

- Advertisement -

أحدث المقالات

إحتجاز وترحيل وسحب جنسيات ..اردوغان يراسل حركة حماس الفلسطينية :” انتم مطولين عنا”

الرمسة (متابعات) تلقت حركة حماس الفلسطينية رسائل من الحكومة التركية بشأن طول مدة إقامة اعضائها في البلاد حسبما افاد تقرير لمراسل صحيفة "التايمز" البريطانية،...

اوروبا أولاً أمريكا ثانياً .. اكثر من 100 مليون اصابة بـ”كورونا” حول العالم

الرمسة تخطّى عدد الإصابات المؤكّدة بفيروس كورونا المستجدّ حول العالم 100 مليون إصابة، منذ أن ظهر الوباء للمرة الأولى في الصين، نهاية عام 2019،...

45 جمهوريا في مجلس الشيوخ يصوتون لوقف محاكمة ترامب

الرمسة أيّد 45 سناتوراً أميركياً جمهورياً، أي الغالبية الساحقة من أعضاء مجلس الشيوخ الجمهوريين، الثلاثاء، مبادرة لمنع إجراء المحاكمة البرلمانية الثانية للرئيس السابق، دونالد ترامب،...

طهران تهدد بمنع التفتيش المفاجىء .. لافروف وظريف يدعوان إلى إنقاذ الاتفاق النووي

الرمسة (وكالات) دعت روسيا وإيران إلى إنقاذ الاتفاق النووي الإيراني المبرم في 2015، وشددتا على أن عودة أميركا للاتفاق ضرورية لكي تحترم إيران التزاماتها المنصوص...

حمادة فراعنة يكتب : ودارت عجلة الانتخابات الفلسطينية

بقلم حمادة فراعنة بدأت عجلة الانتخابات الفلسطينية تدور، بعد صدور القرار الرئاسي يوم 15/1/2021، وتلاه إعلان حركة حماس موافقتها وقبولها واستعدادها للمشاركة في العملية الانتخابية. التقى...