الجمعة, أبريل 16, 2021

مسؤولون يشيدون بالامن الاردني .. الإمارات تؤكد تضامنها الكامل مع الأردن و تأييد ومساندة ملك الاردن

الرمسة – ابو ظبي
أكدت دولة الإمارات العربية المتحدة تضامنها الكامل مع المملكة الأردنية الهاشمية الشقيقة و وقوفها و تأييدها ومساندتها التامة لكل القرارات والإجراءات التي يتخذها الملك عبدالله الثاني بن الحسين  وولي عهده الأمير الحسين بن عبد الله الثاني لحفظ أمن و استقرار الأردن ونزع فتيل كل محاولة للتأثير فيهما.
وقالت وزارة شؤون الرئاسة في بيان أصدرته السبت إنه انطلاقا مما يربط البلدين الشقيقين و قيادتيهما من روابط وثيقة و علاقات تاريخية تؤكد دولة الإمارات أن أمن واستقرار الأردن هو جزء لا يتجزأ من أمنها ..
كما اكدت دعمها ومساندتها الكاملة و المطلقة للقرارات والإجراءات كافة التي يتخذها ملك الاردن وولي عهده من أجل حماية أمن و استقرار الأردن و صون مكتسباته.
استقرار الاردن محل اجماع
بدوره أكد المستشار الدبلوماسي لرئيس الدولة في الإمارات أنور قرقاش، الأحد، أن استقرار الأردن محل إجماع عربي ودولي، مشددا على ضرورة الالتفاف حول الأردن وشعبه وقيادته.
وقال قرقاش عبر صفحته الرسمية على موقع تويتر: “إستقرار الأردن الشقيق محل إجماع عربي ودولي، فسياسته العاقلة وبناؤه للجسور في منطقة مضطربة لم تكن بالخيار السهل، ولكنها كانت وتبقى التوجه الضروري”، حسب قوله.
وأضاف وزير الدولة للشؤون الخارجية السابق قائلا: “وتاريخ الأسرة الهاشمية في عبور الأزمات والحفاظ على الدولة في أحلك الظروف ملهمٌ، فلنلتفّ اليوم وكل يوم حول الأردن وقيادته وشعبه”، على حد تعبيره.

الامن في الاردن يرفع الراس
من جانبه قال نائب رئيس الشرطة والامن في دبي الفريق ضاحي خلفان بن تميم بتغريدة على حسابه في تويتر : عبر التاريخ كانت المحاولات الانقلابية ضد ملوك الاردن تفشل…كان لي شرف التخرج من كلية الشرطة الملكية الهاشمية عام 1970..يعود الفضل لله ثم للملك حسين طيب الله ثراه ..الذي اتاحت حكومته آنذاك لنا الالتحاق بكلية شرطتها..الأمن في الأردن يرفع الرأس.

ونشر بن تميم، صورة له ألتقطت عام 1970 في منطقة العبدلي بالأردن اثناء التحاقه بكلية الشرطة الاردنية

وعلق عليها قائلا :”والله زمن ايها الرفاق…الحمد لله كل كل حال.

وشهد الأردن، السبت، اعتقال رئيس الديوان الملكي الأسبق، باسم إبراهيم عوض الله والشريف حسن بن زيد، لأسباب أمنية، في حين ظهر الأمير حمزة بن الحسين في مقاطع فيديو باللغتين العربية والإنجليزية وقال إنه رهن الإقامة الجبرية والعزل مع عائلته.

وأعربت عدد من الدول العربية، أبرزها السعودية ومصر، عن وقوفها إلى جانب الأردن وملكه في الخطوات التي يتخذها لحماية استقرار البلاد.

مقالات ذات صلة

نتنياهو يشكر الإمارات على تهنئة إسرائيل بـ”عيد الاستقلال”

الرمسة - متابعات شكر رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، أمس الخميس، الامارات  لتهنئتها اسرائيل بمناسبة ما يسمى بـ"عيد الاستقلال". https://twitter.com/netanyahu/status/1382668987251712000?s=20 ونشرت سفارة الإمارات في تل أبيب، تغريدة...

الجيشان الإيراني والإسرائيلي.. أيهما الأقوى؟

الرمسة - متابعات بعض المقارنات لا تقوم على أسس صحيحة وتخدم أهدافاً إعلامية وإستخبارية، وقد يكون الحال منطبقاً على هذه المقارنة بين قدرات الجيش...

رغم قيود الاحتلال .. 70 ألف مصل في الجمعة الأولى من رمضان في المسجد الأقصى- فيديو

الرمسة - القدس المحتلة شددت شرطة الاحتلال  الإسرائيلي الإجراءات الأمنية في القدس مع وصول المصلين قبل صلاة الجمعة الأولى خلال شهر رمضان المبارك في...

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here

- Advertisement -

أحدث المقالات

نتنياهو يشكر الإمارات على تهنئة إسرائيل بـ”عيد الاستقلال”

الرمسة - متابعات شكر رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، أمس الخميس، الامارات  لتهنئتها اسرائيل بمناسبة ما يسمى بـ"عيد الاستقلال". https://twitter.com/netanyahu/status/1382668987251712000?s=20 ونشرت سفارة الإمارات في تل أبيب، تغريدة...

الجيشان الإيراني والإسرائيلي.. أيهما الأقوى؟

الرمسة - متابعات بعض المقارنات لا تقوم على أسس صحيحة وتخدم أهدافاً إعلامية وإستخبارية، وقد يكون الحال منطبقاً على هذه المقارنة بين قدرات الجيش...

رغم قيود الاحتلال .. 70 ألف مصل في الجمعة الأولى من رمضان في المسجد الأقصى- فيديو

الرمسة - القدس المحتلة شددت شرطة الاحتلال  الإسرائيلي الإجراءات الأمنية في القدس مع وصول المصلين قبل صلاة الجمعة الأولى خلال شهر رمضان المبارك في...

رغم الأزمة التي مرّ بها الأردن.. أبو ظبي توقع مع عمّان مذكرة تفاهم في الصناعات العسكرية

الرمسة - متابعات خطوة إيجابية بين الإمارات العربية والأردن تمثلت في توقيع كلا البلدين على ، مذكرة تفاهم  في مجال الصناعات العسكرية، وذلك بهدف...

عملاء استخبارات إيرانيون يستدرجون إسرائيليين إلى لقاءات غرامية لخطفهم

الرمسة - متابعات " تعارف، فابتسامة، فسلام، فشات ، فموعد،  فلقاء".. قد يصلح بيت أمير الشعراء أحمد  شوقي الذي حورناه  ليناسب علاقات رومانسية غرامية...