الثلاثاء, يناير 26, 2021

معلومات جديدة عن إغتيال زادة:62 شخصاً شاركوا و12 نفذوا والاجهزة الأمنية الإيرانية مخترقة

الرمسة –
كشفت وسائل إعلامية إيرانية وتغريدات لناشطين إيرانيين عن تفاصيل جديدة تتعلق باغتيال العالم النووي الإيراني محسن فخري زادة تناقض في أجزاء منها الرواية الأوليّة التي نشرت أول من أمس، الجمعة.

وكشفت وكالة أنباء “فارس” أن موكب فخري زادة، الذي يضمّ سيارته المضادة للرصاص، والتي أقلّت زوجته أيضًا، بمعيّة 3 سيارات حماية، صباح الجمعة، من مدينة رستمكلاي بمحافظة مازندران، نحو مدينة أبسرد بمنطقة دماوند. ووفق التفاصيل، انفصلت أولى سيارات الحماية عن الموكب على بعد بضعة كيلومترات من موقع الحادث، “بهدف التحقق ورصد أيّة حركة مشبوهة في المكان المحدد في مدينة أبسرد.

في تلك اللحظة، تسبب صوت بضع رصاصات استهدفت السيارة في لفت نظر فخري زادة وإيقاف السيارة. وخرج فخري زاده من السيارة معتقدًا أن الصوت ناتج عن اصطدام بعائق خارجي أو مشكلة في محرك السيارة”.

وتابع تقرير “فارس” أنّه “في هذه اللحظة قام مدفع رشاش آلي يجري التحكم به عن بعد منصوب على سيارة نيسان (شاحنة صغيرة) كانت متوقفة على بعد 150 مترًا من سيارة الشهيد بإطلاق وابل من الرصاص على فخري زادة، الذي أصيب برصاصتين في خاصرته وعيار ناري في ظهره ما أدى إلى قطع نخاعه الشوكي”.

ولم يُقتل فخري زادة على الفور، ونقل إلى مستوصف قريب ومن هناك بطائرة مروحية إلى مستشفى في طهران حيث أعلنت وفاته بعد فترة وجيزة. واستغرقت هذه العمليّة، بحسب وكالة “فارس”، 3 دقائق ولم يكن في المكان “أي عامل بشري، ولم يتم إطلاق النار إلا بأسلحة آلية ولم يصب أيّ أحد جراء الحادث” سوى حماية فخري زادة.

وبحسب الوكالة، أظهر التحقيق في هوية صاحب سيارة “نيسان” أنه غادر البلاد في 29 تشرين ثانٍ/نوفمبر من العام الجاري.

وأمس، السبت، اتهم الرئيس الإيراني، حسن روحاني، إسرائيل فخري زادة، مشددا على أن العملية لن تبطئ مسار بلاده النووي، واعتبر أن عملية الاغتيال تظهر “شدّة يأس العدو”. وقال روحاني في بيان نشره الموقع الإلكتروني للرئاسة: “مرة جديدة، الأيدي الشريرة للاستكبار العالمي، مع النظام الصهيوني المغتصب كمرتزقة، تلطخت بدماء أحد أبناء هذه الأمة، والأمة الإيرانية غرقت في الحزن على خسارة أحد علمائها المجتهدين”.

وقال الناشط البارز محمد مجيد في سلسلة تغريدات على موقع تويتر أن فريق الاغتيال كان يعرف تماما|ً موعد ومسير حركة موكب حماية زادة بأدق التفاصيل المملة، ويمتلك معلومات موثقة بأن فخري زادة سيذهب في هذا اليوم وهذه الساعة المحددة إلى الفيلا الخاصة التي يمتلكها بمدينة ابسرد بالقرب من العاصمة طهران.

وأشار مجيد في تغريدة ثانية إلى أنه بعد تفجير السيارة المفخخة تم فتح النار من قبل 12 عنصر باتجاه سيارة فخري زادة وسيارة الحماية الأولى، ووفقاً للتسريبات الإيرانية فإن قائد فريق الاغتيال اخرج فحري زادة من سيارته وأطلق عليه الرصاص وتاكد من مقتله حتى ترك فريق الأغتيال موقع العمليات.

ولفت إلى أنه عندما نقل بعض الجرحى من عناصر حماية زادة إلى المستعجلات القريبة من موقع العمليات تفاجأوا بإنقطاع التيار الكهربائي في هذه المستعجلات، ومن ثم تم نقلهم إلى مستشفيات العاصمة طهران.

وبين ان فريق الاغتيال قام قبل نصف ساعة من وصول مؤكب زادة الى الموقع المحدد بقطع الكهرباء تماماً عن هذه المنطقة، وكان سيارة هيونداي سنتافي مع 4 ركاب و4 دراجات نارية و2 قناصين وسيارة نيسان وانت مفخخة بانتظار مرور موكب زادة في مدخل مدينة اسرد بالقرب من طهران.

وأشار الى ان موكب زادة يتكون من 3 سيارات مضادة للرصاص، وفريق الاغتيال انتظر مرور السيارة الولى لفريق الحماية من دوار مدخل مدينة ابسرد حتى فتح النار على اسليارة الثانية ” سيارة فخري زادة”، ومن ثم قام بتفجير سيارة النيسان وانت المفخخة، مما ادى الى تفجير سيارة الحماية الثالثة بنفس الموقع.

ونقل مجيد ان وسائل الاعلام الإيرانية تتحدث عن مشاركة فريق يتكون من 62 عنصر في عملية اغتيال زادة.

وقال ان تقديرات اولية إيرانية تقول أن جميع عناصر الفريق الذي نفذ عملية الاعتيال دخلوا دورات تدريب عسكرية وأمنية واستخباريةخاصة في خارج إيران.

وأضاف: هناك إجماع شبه تام بين جميع الايرانيين بأن الأجهزة المنية الايرانية مخترقة الى حد كبير وأولوية النظام ستكون غعادة ترتيب البيت اسلاتخباري الايراني وليس الرد على مقتل زادة.

ويريد الطين بلة، أن مجيد ينقل وفقاً لمعلومات مسربة أن فرقة تتكون من 62 عنصر شاركوا في عملية اغتيال زادة، 12 عنصر منهم شاركوا ميدانياً في تنفيذ العملية و50 عنرآخر قدموا للفريق الميداني الدعم اللوجستي لتنفيذ مهمة الاغتيال ، و أنه وفقاً للتسريبات لم يجرح ولم يعتقل أي عنصر من العنصار الاثني عشر الذين شاركوا ميدانيا في عملية اغتيال زادة.

ورأى مجيد ان قاسم سليماني تم قتله في العراق، بينما فخري زادة تم اغتياله في العمق الايراني وتحت جماية شعبة أمن المعلومات التابعة للحرس الثوري الايراني “أهم جهاز أمني”، قائلاً: هذه هزيمة ونكبة كبرى بالنسبة للنظام الايراني، وعملية اغتيال فخري زادة توازي هجوماً عسكرياً ناجحاً على مفاعل نووي في الداخل الايراني.

وحدد الخطوات التي قد تتخذ خلال الأيام المقبلة من قبل إيران في معرض ردها على إغتيال زادة وهي: بدء تخصيب اليورانيوم بنسبة 20 في المائة، طرد جميع مفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية، إنهاء التعاون مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية، الإنسحاب من الاتفاق النووي.

مقالات ذات صلة

وماذا عن الذي اعلن يهوديته ؟.. ناشطون كويتيون : المذيع الذي ارتد عن الاسلام يعاني اضطرابات نفسية – فيديو

الرمسة رجح ناشطون كويتيون على مواقع التواصل الاجتماعي اصابة  المذيع الكويتي محمد المؤمن الذي اعلن في الاونة الاخيرة ارتداده عن الاسلام  واعتناق المسيحية باضطرابات نفسية وقالوا...

الإمارات تشن هجوما حادا على الحوثيين

الرمسة (ابو ظبي) أعربت دولة الإمارات عن إدانتها واستنكارها الشديدين لمحاولات ميليشيات الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران استهداف مناطق مدنية في الرياض بالمملكة العربية...

موقع فرنسي : سويسرا تعيد أموال بن علي المجمدة لعائلته

الرمسة (باريس) تواجه تونس حاليا خطر خسارة عشرات ملايين الدولارات اختلسها قريبون من الرئيس الأسبق زين العابدين بن علي، وهي مجمدة في سويسرا. وتظهر...

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here

- Advertisement -

أحدث المقالات

وماذا عن الذي اعلن يهوديته ؟.. ناشطون كويتيون : المذيع الذي ارتد عن الاسلام يعاني اضطرابات نفسية – فيديو

الرمسة رجح ناشطون كويتيون على مواقع التواصل الاجتماعي اصابة  المذيع الكويتي محمد المؤمن الذي اعلن في الاونة الاخيرة ارتداده عن الاسلام  واعتناق المسيحية باضطرابات نفسية وقالوا...

الإمارات تشن هجوما حادا على الحوثيين

الرمسة (ابو ظبي) أعربت دولة الإمارات عن إدانتها واستنكارها الشديدين لمحاولات ميليشيات الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران استهداف مناطق مدنية في الرياض بالمملكة العربية...

موقع فرنسي : سويسرا تعيد أموال بن علي المجمدة لعائلته

الرمسة (باريس) تواجه تونس حاليا خطر خسارة عشرات ملايين الدولارات اختلسها قريبون من الرئيس الأسبق زين العابدين بن علي، وهي مجمدة في سويسرا. وتظهر...

هروب دبلوماسي كوري شمالي كبير في الكويت الى كوريا الجنوبية

الرمسة هرب دبلوماسي كوري شمالي كبير، كان يشغل منصب القائم بالأعمال في سفارة بلاده لدى الكويت، إلى كوريا الجنوبية مع عائلته، حسب ما أفادت...

مع رئيس النادي.. وفاة أربعة لاعبين برازيليين في تحطم طائرة

الرمسة توفي 4 لاعبين من فريق "بالماس"، الذي ينافس في دوري الدرجة الرابعة البرازيلية لكرة القدم، مع رئيس النادي إثر تحطم طائرتهم، الأحد. كما توفي الطيار في...