وطبقا لروسيا اليوم  فان الوكالة ذكرت ان  الصحفيين الدنماركيسن حصلوا على المعلومات من خلال التحقيق المتعلق بالمواطن الأسترالي من أصل  خالد خياط، والذي تم اتهامه بالتحضير لهجوم إرهابي فاشل على رحلة بين سيدني ودبي، حيث تم اعتقاله في عام 2017. ووفقا للصحفيين الدنماركيين فإن باسل حسن وشقيقه طارق كانا وراء تنظيم الهجوم الفاشل.

وقال الخياط خلال الاعترافات التي أدلى بها للشرطة الأسترالية إن: “هناك أيضا طائرة انفجرت في مصر، وكان نفس الأشخاص وراءها (خياط وحسن)، وتشير التحقيقات أيضا إلى أنه تم اقتراح استخدام نفس الطريقة لتنفيذ كلا الهجومين.

ولد باسل حسن في عام 1987، وهو مواطن من الدنمارك، الاسم الحقيقي هو محمد باسل الشيخ، وتخرج في كلية الهندسة.

وحتى إعداد هذا التقرير  لم تعقب السلطات الدنماركية أو الروسية أو المصرية على هذه الأنباء .

يشار الى ان روسيا اعتبرت تحطم  طائرة “كوغاليم آفيا” إيرباص A321 في سيناء في 31 اكتوبر 2015  اكبر كارثة في تاريخ الطيران الروسي والسوفياتي.

وتحطمت الطائرة وهي   في طريقها من منتجع شرم الشيخ المصري إلى مدينة سان بطرسبورغ  الروسية، وكان على متنها  217 راكبا وسبعة من أفراد الطاقم ماتوا جميعا