الأربعاء, ديسمبر 2, 2020

مليون قطعة سلاح في الأردن.. خلاف بين ترخيصها وسحبها

 

الرمسة – ( عمان )
كشف تحقيق لموقع عمون الإخباري الأردني عن وجود قرابة مليون قطعة سلاح غير مرخص في الأردن:

ويروي التحقيق قصص ومقابلات مع احد تجار الأسلحة إضافة الى قصص مأساوية نتيجة للاستخدام الطائش للسلاح .

* تاجر سلاح سابق يروي تفاصيل انواعها وأسعارها

فرح ساعة قد ينقلب مأساة عند آخرين إلى طول العمر، هذا ما حدث مع إحدى الفتيات التي فقدت عينها وما زالت تعاني جراء إصابتها بعيار ناري طائش، فرَّ مطلقه من فعلته ولم يَعلم أن عياره قد استقر في عين تلك الفتاة، ورغم تكرر المشهد في أكثر من مكان إلا أن ذلك لم يردع مقتني السلاح من إطلاق العيارات النارية عند كل مناسبة اجتماعية، بيد أن من لهم تجارب يؤكدون سهولة الحصول على السلاح مع انتشاره الكثيف وانخفاض سعره.

عيار طائش وقصة عزيمة وإصرار:

من خلال معاناتها جراء ظاهرة إطلاق العيارات النارية ناشدت رئيسة جمعية “نغم الحياة” للحد من إطلاق العيارات النارية، نغم المواجدة جميع أطياف المجتمع للتكاتف من أجل القضاء على ظاهرة إطلاق العيارات النارية لما سببت وما زالت تسبب من مخاطر.

قالت المواجدة لـ عمون إنها تعرضت لعيار طائش عام 2013 أطلق خلال مناسبة اجتماعية وهي في عمر الـ11 عاما، ما أفقدها عينها اليمنى، واستبدالها بعين زجاجية، تسبب الحادث بتبعات نفسية شديدة أدى إلى حاجة نغم لعلاج نفسي لمدة تقارب ٤ سنوات.

تصف المواجدة معاناتها بعد الحادث بالأمر الصعب سيما مرحلة استئصال العين الأمر الذي تطلب نحو 40 يوما بعد إجراء عملية الاستئصال، لتركيب عين صناعية (زجاجية) ولكنها تجاوزت ذلك بكل قوة بمساعدة طبيبها.

تعتبر المواجدة أصغر رئيس جمعية في الأردن، ونبعت فكرة جمعيتها “نغم الحياة” من رحم المعاناة، حيث قامت الجمعية بمعالجة ثلاث حالات مصابة بإطلاق عيارات نارية منذ تأسيسها عام 2018، وتهدف إلى إنشاء مجمع طبي للأشخاص المتضررين من هذه الظاهرة، إضافة إلى توعية المجتمع بمخاطرها، والمطالبة بتغليظ العقوبات على مطلقي العيارات النارية، وتحظى بدعم من مديرية الأمن العام والمجتمع.

أسعار الأسلحة:

أحد تجار السلاح السابقين والذي رفض ذكر اسمه، قال لـ عمون إن أسعار السلاح غير المرخص في الأردن مختلفة، والحصول على قطعة سلاح في بعض المناطق أمر ليس بالصعب مؤكداً أن الأحداث في دول الجوار ساهمت برفع عدد الأسلحة في الأردن.

وأضاف أن انواع الاسلحة المتداولة وأسعارها تعتمد بالذات على توافر الذخائر وجودة القطعة فبعض أسلحة البامبكشن تركية الصنع والتي هي مخصصة للصيد يتراوح ثمنها بين 150-250 دينارا ما ساهم في انتشارها رغم جودتها المنخفضة.

ومن ناحية أسعار الرشاشات الأوتوماتيكية أشار إلى أن ثمن الأسلحة الرشاشة المتداولة في السوق السوداء من طراز M16 الأمريكي الصنع يتراوح بين 2000-2500. وتسمى طلقته بالسوق السوداء بطلق M16 ويصل ثمن العيار الواحد ما يقارب نصف دينار، أما سلاح M4 أميركي الصنع فيتراوح سعره بين 4000-5000 أيضا، وذخيرته نفس ذخيرة M16.

يقول التاجر إن سلاح الكلاشنكوف العادي هو الأكثر انتشارا من الاسلحة الرشاشة في المجتمع، وينقسم إلى نوعين، الأول صيني الصنع ويتراوح ثمنه بين 800-1000 دينار، والاخر الروسي المنشأ الأصلي والمعروف أكثر، ويتراوح ثمنه بين 1700-2000 دينار، وتصل ثمن ذخيرته قرابة 2.5 دينار.

أما بالنسبة للمسدسات فتتراوح أسعارها بين 600 دينار و5000 دينار حسب النوع والصنع والعيار، فيما تتباين أسعار ذخيرتها بين 35 قرشا إلى نصف دينار.

ونفى التاجر لـ عمون ما يتم تداوله عن وجود أسلحة رشاشة ثقيلة مثل M60 أو M50 موضحاً أن هذه الأنواع لا يمكن للمواطن الأردني اقتناؤها أو تداولها كونها أسلحة خطيرة وثقيلة وتحتاج إلى أن تثبت على سيارات فهي أسلحة عسكرية أو أسلحة ميلشيات.

* نحو مليون سلاح غير مرخص في الأردن:

خبراء ومحللون أمنيون اتفقوا على ضرورة تغليظ العقوبة على كل فرد يطلق عيار ناري في مناسبة اجتماعية، لكنهم اختلفوا على سحب السلاح من الجميع دون استثناء، متوقعين وجود أكثر من مليون قطعة سلاح غير مرخص.

وزير الداخلية ومدير الأمن العام الأسبق مازن القاضي توقع في حديث لـ “عمون” وجود أكثر من مليون قطعة سلاح غير مرخص، مشيرا إلى أن ما تم تداوله مؤخرا في الفيديوهات أمر يثير القلق بعدما أظهر تنامي اقتناء السلاح لدى الشعب الأردني، ما يستدعي من الجهات المعنية أن تقف على هذه الظاهرة وتتعامل معها بحزم.

وقال القاضي إن الأوان قد حان لحصر عدد السلاح وترخيصه إذا كان يسمح القانون بذلك، مشدداً على ضرورة جمع السلاح وخاصة من أيدي الأفراد الذين لا يُقدرون قيمته، ومن يستخدمه بأساليب غير مشروعة.

وأضاف القاضي أن خطوط التهريب، والثغرات والأساليب ما زالت موجودة، مؤكدا أن المهربون ما زالوا يدخلون المخدرات، والأسلحة بطرق “غير مشروعة”، واصفاً تجارة المخدرات والسلاح بالمتلازمة مع بعضها البعض، قائلا: “من يقوم بتهريب السلاح يهرب ايضاً مخدرات، والمهرب دائما يتجه إلى الاستفادة المادية بغض النظر عن نوع المواد المهربة”.

مقالات ذات صلة

مسؤول في الإدارة الأمريكية: إسرائيل مسؤولة عن مقتل فخري زادة.. وإيران في موقف صعب بشان الرد

الرمسة -(متابعات) نقلت شبكة "سي ان ان" الامريكية عن مسؤول في الإدارة الأمريكية أن إسرائيل تقف خلف عملية اغتيال العالم النووي الإيراني البارز، محسن...

سفير الإمارات في استراليا ضيف شرف في مؤتمر يهودي

الرمسة -(سيدني) بقلم هنري بنيامين ترجمة خالد غنام أبو عدنان حل سفير الإمارات في أستراليا عبدالله السبوسي ضيفا على المؤتمر السنوي للمجلس التنفيذي ليهود أستراليا الذي...

حمادة فراعنة يكتب : ضرورة العودة لفعل الذات

بقلم حمادة فراعنة لا أمل مُرتجى من حكومة المستعمرة الإسرائيلية وفريقها الثلاثي الحاكم: 1- اليمين، 2- اليمين السياسي المتطرف، 3- الاتجاه الديني اليهودي المتشدد، لا...

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here

- Advertisement -

أحدث المقالات

مسؤول في الإدارة الأمريكية: إسرائيل مسؤولة عن مقتل فخري زادة.. وإيران في موقف صعب بشان الرد

الرمسة -(متابعات) نقلت شبكة "سي ان ان" الامريكية عن مسؤول في الإدارة الأمريكية أن إسرائيل تقف خلف عملية اغتيال العالم النووي الإيراني البارز، محسن...

سفير الإمارات في استراليا ضيف شرف في مؤتمر يهودي

الرمسة -(سيدني) بقلم هنري بنيامين ترجمة خالد غنام أبو عدنان حل سفير الإمارات في أستراليا عبدالله السبوسي ضيفا على المؤتمر السنوي للمجلس التنفيذي ليهود أستراليا الذي...

حمادة فراعنة يكتب : ضرورة العودة لفعل الذات

بقلم حمادة فراعنة لا أمل مُرتجى من حكومة المستعمرة الإسرائيلية وفريقها الثلاثي الحاكم: 1- اليمين، 2- اليمين السياسي المتطرف، 3- الاتجاه الديني اليهودي المتشدد، لا...

ترامب يدرس التغيب عن حفل تنصيب بايدن وإعلان ترشحه لانتخابات 2024 في اليوم نفسه

الرمسة - يدرس الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته، دونالد ترامب، احتمال البدء في حملته للانتخابات الرئاسية لعام 2024 في يوم تنصيب الرئيس المنتخب جو بايدن،...

ترامب يبحث إصدار عفو رئاسي عن أبنائه ومستشاريه ويخشى الملاحقة القضائية

الرمسة -(وكالات) قالت شبكة"إن بي سي" الامريكية ان الرئيس الأميركي المنتهية ولايته دونالد ترامب، يبحث إصدار عفو رئاسي عن 3 من أبنائه، إضافة إلى صهره...