الأربعاء, ديسمبر 2, 2020

نتنياهو يحدد شروطًا قاسية لمنح الفلسطينيين دولة ويعلن فوز معسكري او انتخابات رابعة

 

القدس المحتلة – الرمسة
لخص رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو حسب زعمه الشروط الواجب على الفلسطينيين تحقيقها قبل ان يحصلوا على دولتهم  التي تضمنتها  على استحياء  الخطة الامريكية للسلام بين الفلسطينيين  والاسرائيليين المعروفة إعلاميا بصفقة القرن.

وقال في مقابلتين منفصلتين أجراهما للموقع الإلكتروني لصحيفة “يديعوت أحرونوت”،وموقع “واللا” الإخباري، أمس الجمعة، ونشرا اليوم،: “مطلبنا اعتراف الفلسطينيين بدولة يهودية، وبالقدس عاصمة موحدة لإسرائيل، وعدم إخلاء أي مستوطنة وبالسيادة الإسرائيلية على المستوطنات والأغوار وشمال البحر الميت، وبسيطرة أمنية مطلقة لإسرائيل، بما في ذلك غربي الأردن والتي تضم المناطق الفلسطينية”.

وأضاف “بعد ذلك يمكنهم (الفلسطينيون) تسمية ما تبقى لهم على النحو الذي يناسبهم، ‘صفقة القرن‘ تسمى (الفتات) الذي تبقى للفلسطينيين بمسمى ‘دولة‘.. الحكم يبقى لكم”.

وأضاف “سيتعين على الفلسطينيين كذلك القبول بسيطرة إسرائيلية على المجال الجوي، والسيطرة على المعابر والنقاط الحدودية، كما سيتعين عليهم القبول بالعديد من الشروط (التعجيزية) للحصول على دولة”.

كما كشف نتنياهو في تصريحاته لـ”واللا” على أن الولايات المتحدة تتجه للاعتراف بالسيادة الإسرائيلية على منطقة الأغوار وشمال البحر الميت ومستوطنات الضفة الغربية، وقال: “الأميركيون طلبوا منا إنجاز كل شيء بدفعة واحدة، عمل اللجنة الأميركية الإسرائيلية المشتركة على ترسيم الخرائط انطلق الأسبوع الماضي، خلال أسبوع أو اثنين، شهر أو شهرين، ستنهي عملها وتعترف الولايات المتحدة بالسيادة الإسرائيلية”.

وحول انتخابات الكنيست الاسرائيلي الـ23 التي تجري  يوم الاثنين المقبل ادعى رئيس الحكومة الإسرائيلية المتهم بقضايا فساد، بنيامين نتنياهو، أنه لن يسارع بعد الانتخابات إلى عقد صفقة ادعاء في محاكمته التي ستنطلق أسبوعين بعد انتخابات الكنيست.

وشدد نتنياهو على أنه لن يشارك في حكومة وحدة مع “كاحول لافان”، مرجحًا أن يكون النظام السياسي في إسرائيل على أعتاب انتخابات رابعة، في حال فشل معسكر اليمين الذي يقوده في الحصول على أغلبية برلمانية تتيح له تشكيل حكومة.

وفي حديثه لـ”واينت”، اعتبر نتنياهو أن رئيس قائمة “كاحول لافان”، بيني غانتس، ليس شريكا سياسيًا لمعسكر اليمين، وأن فرص تشكيل حكومة وحدة بناء على اتفاق تناوب بينهما على منصب رئاسة الحكومة، لم تعد قائمة.

وعن فرص تشكيل حكومة مقبلة، لخص نتنياهو المشهد السياسي في إسرائيلي بثلاثة سيناريوهات؛ الأول: حكومة يمين برئاسته، والثاني: حكومة وصفها بـ”اليسارية” تشكلها “كاحول لافان” وتضم أفيغدور ليبرمان! وتحالف “العمل – ميرتس – غيشير”، وتستند إلى القائمة المشتركة، والسيناريو الثالث يتمثل بانتخابات رابعة.

وحول إمكانية عودة ليبرمان إلى أحضان معسكر اليمين، قال نتنياهو: “ليبرمان سيذهب مع غانس، الذي يذهب مع العمل وميرتس، اللذان يذهبان مع المشتركة، لقد بات يساريًا”، وأضاف “هو (ليبرمان) بنفسه أكد أنه لن يشارك بحكومة وحدة أو حكومة ليكود”. ووصفه بـ”مُفشل متسلسل للحكومات اليمينية”.

وخصص نتنياهو معظم المساحة التي منحها لـ”واينت” لمهاجمة غانتس وإبراز مثالبه والتشكيك في قدرته على اتخاذ القرارات ووصفه بـ”الخطر على أمن إسرائيل، لا يملك الشجاعة لمواجهة إيران”؛ فيما أحصى “إنجازاته” في هذا المضمار، متفاخرًا بـ”العمليات الاستخباراتية والعسكرية والعملانية والسياسية” التي وجهها ضد إيران في سورية وطهران وغزة، بحسب ادعاءاته.

وحين سُئل نتنياهو عما إذا عرض عليه العفو عن التهم الموجهة ضده مقابل اعتزاله الحياة السياسية، زعم نتنياهو أنه “لن أطلب العفو، ولم أطلبه، ولن أسعى لعقد صفقة ادعاء.. الصفقة الوحيدة التي سأسعى إلى إتمامها هي ‘صفقة القرن‘ (في إشارة إلى خطة الإملاءات الأميركية الإسرائيلية لتصفية القضية الفلسطينية) التي عملت جاهدا لإنجازها وجلب السيادة الإسرائيلية على منطقة الأغوار وشمال البحر الميت”.

وتطرق نتنياهو لتطبيع العلاقات الإسرائيلية مع دول عربية وخليجية، وادعى أنه: “سوف أنجز المزيد من اتفاقيات السلام مع الدول العربية الأخرى. لقد رأيتموني في عُمان قبل عام وفي السودان قبل أسبوعين أو ثلاثة أسابيع، هذه أشياء حقيقية”.

وأضاف: “يمكنني أن أفعل ما لم يستطع رؤساء الحكومة الآخرون فعله – بمن فيهم بن غوريون، عندما أمره الرئيس الأميركي أيزنهاور بمغادرة سيناء، غادر لأنه لم يستطع حشد الرأي العام في الولايات المتحدة، وهو في النهاية (حشد الرأي العام الأميركي) أمر حاسم في كل شيء”.

 

مقالات ذات صلة

“الامن الاوروبي” : محمد دحلان سيعود قريباً الى رام الله لمزاولة العمل السياسي

الرمسة- خاص  فاجأ موقع الشرطة الامنية الاوروبية متابعيه بخبر يتحدث عن عودة قريبة للقيادي الفلسطيني المنشق محمد دحلان إلى رام الله.  المفاجأة كاملة حقاً، نظراً لأن...

مسؤول في الإدارة الأمريكية: إسرائيل مسؤولة عن مقتل فخري زادة.. وإيران في موقف صعب بشان الرد

الرمسة -(متابعات) نقلت شبكة "سي ان ان" الامريكية عن مسؤول في الإدارة الأمريكية أن إسرائيل تقف خلف عملية اغتيال العالم النووي الإيراني البارز، محسن...

سفير الإمارات في استراليا ضيف شرف في مؤتمر يهودي

الرمسة -(سيدني) بقلم هنري بنيامين ترجمة خالد غنام أبو عدنان حل سفير الإمارات في أستراليا عبدالله السبوسي ضيفا على المؤتمر السنوي للمجلس التنفيذي ليهود أستراليا الذي...

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here

- Advertisement -

أحدث المقالات

“الامن الاوروبي” : محمد دحلان سيعود قريباً الى رام الله لمزاولة العمل السياسي

الرمسة- خاص  فاجأ موقع الشرطة الامنية الاوروبية متابعيه بخبر يتحدث عن عودة قريبة للقيادي الفلسطيني المنشق محمد دحلان إلى رام الله.  المفاجأة كاملة حقاً، نظراً لأن...

مسؤول في الإدارة الأمريكية: إسرائيل مسؤولة عن مقتل فخري زادة.. وإيران في موقف صعب بشان الرد

الرمسة -(متابعات) نقلت شبكة "سي ان ان" الامريكية عن مسؤول في الإدارة الأمريكية أن إسرائيل تقف خلف عملية اغتيال العالم النووي الإيراني البارز، محسن...

سفير الإمارات في استراليا ضيف شرف في مؤتمر يهودي

الرمسة -(سيدني) بقلم هنري بنيامين ترجمة خالد غنام أبو عدنان حل سفير الإمارات في أستراليا عبدالله السبوسي ضيفا على المؤتمر السنوي للمجلس التنفيذي ليهود أستراليا الذي...

حمادة فراعنة يكتب : ضرورة العودة لفعل الذات

بقلم حمادة فراعنة لا أمل مُرتجى من حكومة المستعمرة الإسرائيلية وفريقها الثلاثي الحاكم: 1- اليمين، 2- اليمين السياسي المتطرف، 3- الاتجاه الديني اليهودي المتشدد، لا...

ترامب يدرس التغيب عن حفل تنصيب بايدن وإعلان ترشحه لانتخابات 2024 في اليوم نفسه

الرمسة - يدرس الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته، دونالد ترامب، احتمال البدء في حملته للانتخابات الرئاسية لعام 2024 في يوم تنصيب الرئيس المنتخب جو بايدن،...