الثلاثاء, يونيو 22, 2021

نتنياهو يهدد بشن هجوم عسكري ضد إيران بثمن توتر العلاقة مع امريكا وغانتس ينتقد

الرمسة – القدس المحتلة
هدد رئيس حكومة الكيان الصهيونى بنيامين نتنياهو، اليوم الثلاثاء بشن هجوم عسكري ضد ايران حتى لو تسبب ذلك بتوتر مع الإدارة الأميركية، فيما انتقد وزير  الأمن، بيني غانتس هذه التصريحات ،معتبرا ان الولايات المتحدة كانت وستبقى الحليف الاوثق للكيان حسب قوله.

يأتي هذ في وقت تسعى فيه إدارة بايدن للعودة إلى الاتفاق النووي مع إيران الموقع عام 2015، الذي انسحبت منه إدارة الرئيس السابق، دونالد ترامب، عام 2018، ما دفع طهران إلى خرق الاتفاق الأصلي. وتسعى المحادثات الرامية لعودة واشنطن إلى تحسين الاتفاق الاصلي.

ووفقا لوسائل إعلام عبرية قال نتنياهو، خلال مراسم تغيير رئيس الموساد، حيث تبدأ ولاية دافيد برنياع خلفا ليوسي كوهين، إنه إذا اضطرت إسرائيل إلى الاختيار بين الامتناع عن احتكاك مع الولايات المتحدة وبين هجوم في إيران، فإن “إزالة التهديد الوجودي يتغلب”، علما أن كافة التقديرات الأمنية الإسرائيلي تشير إلى أن إيران لا تشكل تهديدا وجوديا على إسرائيل.

وانتقد وزير الأمن، بيني غانتس، أقوال نتنياهو، قائلا إن “الولايات المتحدة كانت وستبقى الحليف الأهم لإسرائيل في الحفاظ على أمنها وتفوقها الأمني في المنطقة. وإذا كانت هناك خلافات، ينبغي حلها بحوار مباشر في الغرف المغلقة وليس بخطاب متحدٍ قد يمس بأمن إسرائيل”.

وأضاف نتنياهو أن “على دولة إسرائيل بذل كل ما بوسعها من أجل ضمان أنه في أي وضع لا تتسلح إيران بسلاح نووي”.

واعتبر نتنياهو أن “التهديد الأكبر علينا هو التهديد الكامن في محاولات إيران للتسلح بسلاح نووي، سواء بتهديدنا مباشرة بالقضاء على دولة صغيرة بسلاح ذري، أو تهديدنا بعشرات آلاف الصواريخ أو بصواريخ كثيرة مدعومة بمظلة نووية”.

وتابع أن “هذا التهديد الذي يهدد استمرار المشروع الصهيوني، وعلينا محاربة هذا التهديد دون نهاية”.

وحسب نتنياهو، فإنه قال للرئيس الأميركي، جو بايدن، إنه “بوجود اتفاق أو بدون وجود اتفاق، سنستمر ببذل ما باستطاعتنا من أجل إحباط تسلح إيران بسلاح نووي”.

ويرى محللون اسرائيليون ان نتنياهو اختار  وسط الأزمة السياسية بإسرائيل التي تعمق من أزمة تشكيل الحكومة رغم الانتخابات الرابعة، التصعيد العلني ضد إيران، ويتجه نحو حتمية الصدام مع إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن، الذي انحاز إلى الدبلوماسية مع طهران وذهب إلى مباحثات فيينا تمهيدا للعودة إلى الاتفاق النووي مع إيران.

وفي ظل تعقيدات المشهد الإقليمي مع مواصلة مباحثات فيينا بمبادرة أوروبية، وفي ظل امكانية تشكيل المعسكر المناوىء له حكومة بديلة يسابق نتنياهو الزمن لإفشال توجهات واشنطن بالعودة إلى الاتفاق النووي الذي انسحب منه الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب، ويواصل استفزاز طهران بشتى السبل لخلق حالة طوارئ من خلال التصعيد المتدرج مع إيران، بغية إقناع قيادات أحزاب المعسكر المناوئ له بالانضمام له في حال تم اعادة تكليفه مرة اخرى بتشكيل الحكومة اذا لم يتمكن منافسه لبيد من تشكيل حكومة بديلة قبل انتهاء المهلة الممنوحة يوم غد الاربعاء.

ووفقا لمحللين إسرائيليين يعتقدون أن نهج نتنياهو في المواجهة البحرية مع إيران وتصعيده باستفزاز إدارة بايدن، يأتي لإفشال مباحثات فيينا، ويعتبرها كبار المسؤولين في الأجهزة الأمنية “مغامرة مقلقة وخطيرة لا يمكن معرفة تداعياتها”

وقال المحلل السياسي عكيفا إلدار ان المواجهة بين إيران وإسرائيل مرتبطة بالأزمات الداخلية التي تعصف بإسرائيل، ولعل أبرزها الأزمة السياسية وقضية تشكيل الحكومة، حيث وجد نتنياهو ذاته أمام طريق مسدود بكل ما يتعلق بسيناريوهات تشكيل الحكومة، أو حتى باستقرار واستمرار مثل هذه الحكومة مدة طويلة.

ورأى أن كافة الإمكانات والسيناريوهات لأزمة تشكيل الحكومة متوقعة، وأيضا كافة الخيارات مفتوحة للمواجهة قبالة إيران وحتى الصدام العلني مع الولايات المتحدة الأميركية، وهو ما يدفع نتنياهو نحوه لأهداف شخصية ولتجنب الزج به في السجن بتهم فساد، وليس لقضايا أمن قومي.

ورجّح الدار  أن نتنياهو كلما اشتدت الأزمات الداخلية على جهة تشكيله الحكومة ، وتكشفت الكثير من كواليس ملفات الفساد والإثباتات التي تدينه ونهجه في تغذية الفساد كسياسة عامة بالدولة، سيدفع نحو المزيد من الدبلوماسية أو حتى الهجمات العسكرية المحدودة ضد أهداف إيرانية، من أجل إفشال مساعي الرئيس بايدن للعودة إلى الاتفاق النووي مع إيران.

مقالات ذات صلة

لقطات لافتة من وقائع الجلسة الاولى : فيديو عوض الله ومحام امريكي للدفاع عنه .. استدعاء الامير حمزة الى منصة شهود الدفاع

كتب : محمود خليل  لا احد يجادل بان القضية التي شغلت الاردنيين والمنطقة والعالم منذ 3 ابريل الماضي واصطلح على تسميتها بقضية "الفتنة" في الاردن...

انتهاء جلسة المحاكمة السرية .. باسم عوض الله : انا غير مذنب

الرمسة - عمان انتهت الجلسة الاولى السرية من محاكمة باسم عوض الله والشريف حسن في الاتهام الموجه اليهما بمحاولة زعزعة استقرار  الاردن قال محمد العفيف محامي...

فيديو : نفسي احضنك .. فلسطينية تنادي على اهلها عبر نهر الأردن وعائلات تنتظر

الرمسة - عمان بشوق عات ودموع مرسلة ، تقدمت الفلسطينية ربا السلايمة إلى منصة في منطقة المغطس الأردنية " نهر الأردن" ، لترى أحبابها للمرة الأولى...

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here

- Advertisement -

أحدث المقالات

لقطات لافتة من وقائع الجلسة الاولى : فيديو عوض الله ومحام امريكي للدفاع عنه .. استدعاء الامير حمزة الى منصة شهود الدفاع

كتب : محمود خليل  لا احد يجادل بان القضية التي شغلت الاردنيين والمنطقة والعالم منذ 3 ابريل الماضي واصطلح على تسميتها بقضية "الفتنة" في الاردن...

انتهاء جلسة المحاكمة السرية .. باسم عوض الله : انا غير مذنب

الرمسة - عمان انتهت الجلسة الاولى السرية من محاكمة باسم عوض الله والشريف حسن في الاتهام الموجه اليهما بمحاولة زعزعة استقرار  الاردن قال محمد العفيف محامي...

فيديو : نفسي احضنك .. فلسطينية تنادي على اهلها عبر نهر الأردن وعائلات تنتظر

الرمسة - عمان بشوق عات ودموع مرسلة ، تقدمت الفلسطينية ربا السلايمة إلى منصة في منطقة المغطس الأردنية " نهر الأردن" ، لترى أحبابها للمرة الأولى...

صور وفيديو : جلسة سرية لمحاكمة المتهمين بقضية الفتنة .. وظهور باسم عوض الله بملابس السجن

الرمسة - عمان قررت محكمة أمن الدولة في الاردن  اليوم الاثنين أن تكون الجلسة الاولى لمحاكمة المتهمين بقضية الفتنة باسم إبراهيم يوسف عوض الله،...

الملكة نور: التسريبات هدفت لاغتيال شخص الامير حمزة.. محكمة أمن الدولة في الاردن تعقد أولى جلساتها بقضية “الفتنة”

الرمسة - عمان بدأت محكمة امن الدولة في الاردن اليوم الاثنين، أولى جلساتها بمحاكمة المتهمين الرئيسين بقضية الفتنة  رئيس الديوان الملكي الأسبق باسم عوض الله...