نقلت له الإيدز.. بالرضاعة

get_the_title

 

الرمسة  خاص.
تواجه امرأة من زيمبابوي تهمة التعمد بنقل فيروس نقص المناعة البشرية “إيدز” إلى طفل صديقتها عن طريق إرضاعه طبيعيًا.

وذكرت وسائل إعلام محلية، بأن سيدة تبلغ من العمر 23 عامًا، من العاصمة الزيمبابوية هراري، قد تسببت بانتقال الفيروس لابن صديقتها البالغ من العمر 10 أشهر عندما أعطتها صديقتها طفلها في أغسطس الماضي.

وأشارت وسائل الإعلام الى أن الطفل بدأ في البكاء أثناء لعبه مه الآخرين وهو ما دفع المشتبه بها بإرضاعه من صدرها أمام  الأطفال الآخرين.

وزُعم أن المرأة، التي لم يتم التعرف عليها، كانت تعلم أنها مصابة بفيروس نقص المناعة البشرية في ذلك الوقت، ولم يتضح سبب تجاهلها للخطر على الطفل وحياته.

وقال أحد الأطفال الذين شهدوا الحادث لوالدة الصبي التي أبلغت الشرطة بالحادثة، بحسب وسائل الإعلام الحكومية.

ومثلت المرأة أمام محكمة الصلح في هراري نهاية الشهر الماضي ووجهت لها في البداية تهمة إساءة معاملة قاصر بموجب قانون الأطفال.

ومنذ ذلك الحين، اتُهمت الفتاة البالغة من العمر 23 عامًا بالانتقال المتعمد لفيروس نقص المناعة البشرية لكنها دفعت كفالة بقيمة 500 دولار نيوزيلندي (1 جنيه استرليني) قبل محاكمتها في 19 أكتوبر.

يذكر أن دراسات علمية انتشرت سابقًا لا تشجع النساء المصابات بفيروس نقص المناعة البشرية على إرضاع أطفالهن لأن ذلك يشكل خطر انتقال العدوى.

ومع ذلك، فإن هذه القضية مثيرة للجدل بين الأطباء حيث أظهرت العديد من الدراسات الحديثة أن هناك خطر ضئيل للانتقال إذا كانت الأم والطفل يخضعان للعلاج المضاد للفيروسات.