الأربعاء, يناير 27, 2021

هآرتس: ماذا كتب رابين عن عرفات؟

الرمسة-
في واحدة من القصص التي تكشف عنصرية وقذارة السياسيين الإسرائيليين، يكشف الكاتب اللإسرائيلي ألوف بن، قصة حدثت بعد توقيع ما سمي أنذاك بـ”سلام الشجعان”، في مقالة نشرتها صحيفة هآرتس العبرية.
المقالة كاملة فيما يلي:
بقلم: ألوف بن

“حدث هذا في خريف 1993 بعد بضعة أسابيع من حفل التوقيع على اتفاقات أوسلو في البيت الأبيض والمصافحة التاريخية بين رئيس حكومة إسرائيل إسحق رابين والرئيس الفلسطيني ياسر عرفات، التي بشرت بـ “سلام الشجعان”. رابين الذي شغل أيضاً منصب وزير الدفاع ذهب لزيارة وحدة المستعربين “شمشون”، التي عملت في قطاع غزة، وهناك أجرى المقاتلون أمامه تمريناً، وبعد انتهائه جلس مع الضباط الكبار في القطاع للتشاور. وعندما ذهبوا في طريقهم تقدم الرقيب الأول في الوحدة من قائد وحدة شمشون، طل شاؤول، وأعطاه قصاصة من صحيفة نُسيت في غرفة الاجتماعات، كان مكتوباً عليها عدة أسطر بخط اليد.

شاؤول المعروف لدى الجمهور كشخصية “رامبو” في فيلم “عملية الجدة” الذي أنتجه شقيقه درور، نظر في الورقة واكتشف قنبلة. وهاكم ما كتب فيها: “قلت لديختر بأنه منذ مصافحتي لعرفات وأنا لا أتجرأ على حك مؤخرتي”. لم يكن هناك شك في هوية الكاتب. أحد الحضور في القاعدة التقى عرفات- رئيس الحكومة. ما العمل؟ اتصل شاؤول مع آفي ديختر الذي كان في حينه رئيس المنطقة الجنوبية في الشاباك وأبلغه عن الرسالة المكتوبة بخط رابين. عرف ديختر المغزى. “اتفاق السلام كله على كتفيك الآن”، قال للضابط الذي عرفه جيداً من العمليات المشتركة في قطاع غزة، “عليك أن تتلف هذه البطاقة، وإذا تم تسريبها سينهار اتفاق السلام”. امتثل له شاؤول وأحرق البطاقة. وفقد التوثيق التاريخي لأفكار رابين عن شريكه في عملية السلام إلى الأبد. انتقل ديختر منذ ذلك الحين إلى جانب بنيامين نتنياهو، وربما يندم اليوم على تفويت فرصة تدمير اتفاق أوسلو من البداية.

يعتبر رابين الآن يسارياً كان متحمساً للتنازل عن المناطق وإقامة دولة فلسطينية على أنقاض المستوطنات وحلم أرض إسرائيل الكاملة. هذه الصورة تخدم الطرفين السياسيين: اليسار الذي يحتاج إلى بطل، واليمين الذي يحتاج إلى خائن، ولكن هذا هراء. لقد سعى رابين إلى تعزيز مكانة إسرائيل الدولية بمساعدة صديقه رئيس الولايات المتحدة بيل كلينتون وطور تحالفاً مع الأنظمة “المعتدلة” في المنطقة، مصر والأردن والمغرب وتونس وعُمان وقطر وتركيا قبل أردوغان، كقوة موازنة لزيادة قوة إيران. ولكنه كان بخيلاً في إعادة المناطق، وخشي من الاتفاق مع سوريا الذي كان سيضع جنود الأسد على شاطئ بحيرة طبرية. تقدم ببطء مع الفلسطينيين (“لا توجد تواريخ مقدسة”)، وفضل إعطاء عرفات بادرة حسن نية رمزية مثل صفة “الرئيس” وشرطي على جسر اللنبي بدلاً من مساحة جغرافية كبيرة أو تجميد وإخلاء المستوطنات – التي كبرت في عهده.

في إحدى المرات سنح لي مشاهدة لقاء بين رابين وعرفات، أنا وصديقي أودي سيغل (الذي كان في حينه في “صوت الجيش” والآن هو في “ريشت 13”). حصل الاثنان على جائزة ما في إسبانيا ووقفا في نهاية الاحتفال من أجل محادثة سياسية. كانت الحماية خفيفة كما هي العادة قبل قتل رابين، واستطعنا مشاهدة ما يحدث من وراء ستارة خفيفة. جلس رئيس حكومة إسرائيل يحمل سيجارة وكأس ويسكي في يده، وجلس أمامه زعيم الشعب الفلسطيني. تحدث رابين، وعرفات كان يكتب ويكتب في كراسة. وقد كنا نمزح، أن رابين قال له “الآن اكتب مئة مرة: سأحارب الإرهاب، بدون أخطاء”. أوراق عرفات لا يعرف مصيرها ومن غير الواضح ماذا كتب هناك. ولكن رابين لم يظهر صداقة أو أخوة تجاهه، وتعامل معه بتشكك حتى يومه الأخير. وقد شعر بصورة أكثر راحة مع الملك حسين، ملك الأردن، ومع الرئيس المصري حسني مبارك.

الاتفاقات التي وقع عليها نتنياهو مع الإمارات والبحرين تعكس إرث رابين أكثر بكثير من فك ارتباط أريئيل شارون مع غزة. ها هي دول عربية تقبل بإسرائيل كجارة مرغوبة وتعمل لصالحها في واشنطن، لا يجب على أي ذرة من الأرض أو أي مستوطن التحرك من مكانهما مقابل ذلك، وحصل الفلسطينيون على تشدق تافه. بالضبط مثلما في جولات رابين المنسية إلى ملك المغرب أو إلى المؤتمرات الاقتصادية الإقليمية التي بادر إليها شمعون بيرس في كازبلانكا وعمان.عقد المؤتمر الأخير قبل أربعة أيام من قتل رابين؛ وقد استغرق الأمر 25 سنة لكي تعود إسرائيل إلى المسار الذي تم قطعه يغئال عمير برصاص مسدس في حينه.

مقالات ذات صلة

إحتجاز وترحيل وسحب جنسيات ..اردوغان يراسل حركة حماس الفلسطينية :” انتم مطولين عنا”

الرمسة (متابعات) تلقت حركة حماس الفلسطينية رسائل من الحكومة التركية بشأن طول مدة إقامة اعضائها في البلاد حسبما افاد تقرير لمراسل صحيفة "التايمز" البريطانية،...

اوروبا أولاً أمريكا ثانياً .. اكثر من 100 مليون اصابة بـ”كورونا” حول العالم

الرمسة تخطّى عدد الإصابات المؤكّدة بفيروس كورونا المستجدّ حول العالم 100 مليون إصابة، منذ أن ظهر الوباء للمرة الأولى في الصين، نهاية عام 2019،...

45 جمهوريا في مجلس الشيوخ يصوتون لوقف محاكمة ترامب

الرمسة أيّد 45 سناتوراً أميركياً جمهورياً، أي الغالبية الساحقة من أعضاء مجلس الشيوخ الجمهوريين، الثلاثاء، مبادرة لمنع إجراء المحاكمة البرلمانية الثانية للرئيس السابق، دونالد ترامب،...

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here

- Advertisement -

أحدث المقالات

إحتجاز وترحيل وسحب جنسيات ..اردوغان يراسل حركة حماس الفلسطينية :” انتم مطولين عنا”

الرمسة (متابعات) تلقت حركة حماس الفلسطينية رسائل من الحكومة التركية بشأن طول مدة إقامة اعضائها في البلاد حسبما افاد تقرير لمراسل صحيفة "التايمز" البريطانية،...

اوروبا أولاً أمريكا ثانياً .. اكثر من 100 مليون اصابة بـ”كورونا” حول العالم

الرمسة تخطّى عدد الإصابات المؤكّدة بفيروس كورونا المستجدّ حول العالم 100 مليون إصابة، منذ أن ظهر الوباء للمرة الأولى في الصين، نهاية عام 2019،...

45 جمهوريا في مجلس الشيوخ يصوتون لوقف محاكمة ترامب

الرمسة أيّد 45 سناتوراً أميركياً جمهورياً، أي الغالبية الساحقة من أعضاء مجلس الشيوخ الجمهوريين، الثلاثاء، مبادرة لمنع إجراء المحاكمة البرلمانية الثانية للرئيس السابق، دونالد ترامب،...

طهران تهدد بمنع التفتيش المفاجىء .. لافروف وظريف يدعوان إلى إنقاذ الاتفاق النووي

الرمسة (وكالات) دعت روسيا وإيران إلى إنقاذ الاتفاق النووي الإيراني المبرم في 2015، وشددتا على أن عودة أميركا للاتفاق ضرورية لكي تحترم إيران التزاماتها المنصوص...

حمادة فراعنة يكتب : ودارت عجلة الانتخابات الفلسطينية

بقلم حمادة فراعنة بدأت عجلة الانتخابات الفلسطينية تدور، بعد صدور القرار الرئاسي يوم 15/1/2021، وتلاه إعلان حركة حماس موافقتها وقبولها واستعدادها للمشاركة في العملية الانتخابية. التقى...