السبت, يونيو 12, 2021

هل انتهى حفتر حقاً..؟

 

طرابلس – الرمسة – خاص
سارع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إلى الاحتفال بمعية رئيس المجلس الرئاسي الليبي فايز السراج، بسيطرة مليشيات حكومة الوفاق على مناطق جنوب العاصمة طرابلس بعدما انسحب الجيش الوطني الليبي الذي يقوده المشير خليفة حفتر منها.

لكن ما يخال أردوغان انها انتصارات تحققت على الارض لم تستوقفه كثيراً، إذ سارع إلى القول “إن تركيا وليبيا تخططان لتعزيز التعاون في شرق البحر المتوسط ​​، بما في ذلك أنشطة البحث والحفر ، للاستفادة بشكل أكبر من الموارد الطبيعية”.

 وتكشف هذه العبارة المرامي الحقيقية من دعم تركيا لمليشيات حكومة الوفاق، وهي الثروة الليبية التي باتت في حلق أرودوغان ولم يبق عليه سوى أن يبتلعها.

التقدم الذي تحقق في العاصمة طرابلس ، وقبلها قاعدة الوطية ومدن الغرب الليبي، كان ورائه دعم تركي غير محدود لمليشيات حكومة الوفاق على مستوى المعدات ” وخصوصاً الطائرات المسيرة”والمرتزقة السوريين الذين ناهز عديدهم ال 12 الفاً، مما شكل ضغطاً على قوات الجيش الوطني الذي إضطر للانسحاب بعد أن ابلى البلاء الحسن،إلى ترهونة.

ولو رجعنا شهوراً قليلة إلى الوراء، لتبين لنا ان حفتر كان سيطر فعلياً على حوالي 92 في المائة من ليبيا، وأوشك على الدخول الى قلب العاصمة، بعدما استنزفت مليشيات حكومة الوفاق وكادت تنهار بشكل كامل، في هذه اللحظة الحاسمة وقع فايز السراج تحت ضغط قادة المليشيات، الاتفاق مع تركيا، الذي اتاح تقديم أنقرة الدعم الى قواته، بغض النظر عن الثمن الفادح الذي سيتكبده الشعب الليبي.

 تركيا التي تعاني ظروفاً اقتصادية منهارة، بعدما انهارت ليرتها، وزادت الصعوبات التي توجهها مع انحسار السياحة بسبب تفشي وباء كورونا،  وجدت في الاتفاق طوق النجاة ، واستطاعت ان تمتص ما لا يقل عن 28 مليار دولار من حكومة الوفاق، منها اربعة مليارات بودائع بفائدة صفر، مع ما اتاحه لها الاتفاق من مناطق جديدة للتنقيب عن النفط والغاز في البحر الابيض المتوسط ، وهي مناطق مفترض انها إرث لليبيين وشعوب البحر الابيض المتوسط، جرى التنازل عنها لصالح تركيا دون أن يرف للسراج وعصبة الاسلاميين المتشددين الحاكمة في طرابلس جفن، فأخر ما يهمهم هو مستقبل الليبيين الذين يعانون الجوع بعد ان ضرب التضخم اطنابه، وافتقاد السيولة.

والتحرك التركي له مطامع اخرى في ليبيا، هي استعادة هذا البلد الذي كان تحت الحكم العثماني، وتوجد به جالية من اصول تركية، بعدما تخلى عنه العثمانيون لصالح ايطاليا في معاهدة لوزان 1912.

وبالنسبة لتركيا، تعتبر ليبيا هدفاً أولا لاعادة السيطرة على الوطن العربي، وفي ليبيا كل ما يجذب تركيا ويجعلها هدفاً غالياً، فهي بلد ذات ثروات عظيمة، وذات موقع استراتيجي مهم قريب من اوروبا ومطل على البحر الابيض المتوسط.

في المقابل، سواء أدرك المشير حفتر، أو لم يدرك مدى التأثير التركي بتدخلها في الحرب، فإنه أخطأ وحلفائه في تقدير ذلك استراتيجياً ، وكان من الضروري أن يعي أن هذا التدخل سيقلب الموازين، ويتحرك بسرعة.

الان بقيت ترهونة وحدها في المعركة من ضمن مدن الغرب الليبي، وترهونة “اكبر قبائل ليبيا وحفتر يتحدر منها”، وهي رمز مهم للجيش الوطني الليبي، فإن سقطت.. فهذا يعني سقوط مشروع حفتر بالكامل.

لكن المتابع للحرب الليبية عبر سنوات، يدرك ان الجيش تلقى ضربات كثيرة، وانسحب وتراجع، ثم عاد اقوى من ذي قبل، فعلى سبيل المثال بعدما سيطر حفتر على مناطق الهلال النفطي، عادت المليشيات واستعادتها منه، لكنه اعاد الكرة وطردها شر طردة.. فهل يعود حفتر بهجوم اقوى؟.

مباحثات حفتر في القاهرة مع الرئيس عبد الفتاح السيسي مهمة، فمصر هي احد داعمي حفتر الرئيسيين، وتزامن المباحثات مع سيطرة الوفاق على كامل طرابلس سيلقي اثره عليها.

السيناريو التالي الذي قد يحدث هو التجزئة، فعمليا يسيطر حفتر على الشرق الليبي ومناطق الهلال النفطي التي ستكون هدف الوفاق التالي بعد ترهونة، وعلى مناطق الجنوب ايضاً، فهل تتقسم ليبيا؟.

من المبكر القول ان حفتر انتهى، ومن المبكر أن يحتفل اردوغان والسراج، لكن القادم، وهو ليس بعيد، وإنما خلال أيام، سيحدد مصير ليبيا.

مقالات ذات صلة

فيديو على “تيك توك” يكشف مكان المُطارد العموري ويؤدي إلى إستشهاده

الرمسة- فريق التحرير نشر على مواقع التواصل الإجتماعي فيديو يكشف سيارة ومكان المطارد من قبل أجهزة الاغتيال الاسرائيلية جميل العموري، وهو الأمر الذي سهل ملاحقته...

فيديو :غطاء منهل المجاري في يافا أقدم من دولة “إسرائيل”!

الرمسة قال المحلل العسكري  الاردني اللواء فايز الدويري أن منهل المجاري في مدينة يافا أكبر من عمر"إسرائيل".   وأكد الدويري خلال استضافته إلى جانب محلل إسرائيلي...

مصر أيدت القرار .. السعودية تسمح لستين ألفا من سكّانها الملقحين بأداء الحج

الرمسة أعلنت وزارة الحج والعمرة السعودية السبت أنّ شعائر الحج في مكة المكرمة الشهر المقبل ستقتصر على 60 ألفا من سكان المملكة الملقّحين ضد...

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here

- Advertisement -

أحدث المقالات

فيديو على “تيك توك” يكشف مكان المُطارد العموري ويؤدي إلى إستشهاده

الرمسة- فريق التحرير نشر على مواقع التواصل الإجتماعي فيديو يكشف سيارة ومكان المطارد من قبل أجهزة الاغتيال الاسرائيلية جميل العموري، وهو الأمر الذي سهل ملاحقته...

فيديو :غطاء منهل المجاري في يافا أقدم من دولة “إسرائيل”!

الرمسة قال المحلل العسكري  الاردني اللواء فايز الدويري أن منهل المجاري في مدينة يافا أكبر من عمر"إسرائيل".   وأكد الدويري خلال استضافته إلى جانب محلل إسرائيلي...

مصر أيدت القرار .. السعودية تسمح لستين ألفا من سكّانها الملقحين بأداء الحج

الرمسة أعلنت وزارة الحج والعمرة السعودية السبت أنّ شعائر الحج في مكة المكرمة الشهر المقبل ستقتصر على 60 ألفا من سكان المملكة الملقّحين ضد...

فيديو : متقدما على ميسي .. الاماراتي علي مبخوت وصيفا لرونالدو في قائمة افضل الهدافين الدوليين

الرمسة - متابعات استعاد المهاجم الاماراتي علي مبخوت المركز الثاني بعد  المتصدر النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو في قائمة افضل الهدافين الدوليين بين لاعبي كرة القدم...

فيديو : حين وجه السنوار التحية لأبو عمار

بقلم فريق التحرير درج أعضاء في حركة حماس ومؤيدون لها على إلغاء التاريخ الفلسطيني المعاصر وتجاهل تاريخ منظمة التحرير الفلسطينية، في مسعى لإلغاء الاخر الذي...