الإثنين, يناير 18, 2021

22 شخصية فرنسية تطالب بحل الفرع الفرنسي لجماعة الإخوان المسلمين

الرمسة- باريس
طالبت 22 شخصية فرنسية الرئيس إيمانويل ماكرون بحل جماعة الإخوان ” النسخة الفرنسية”، حسبما ذكر موقع “غلوبال ووتش اناليزايس” الفرنسي

وحثت الشخصيات الفرنسية في رسالة مفتوحة إلى إلى الرئيس إيمانويل ماكرون ورئيس الوزراء جان كاستكس ووزير الداخلية جيرالد دارمانين ، دعت 22 شخصية فرنسية ، من بينهم مسؤولون منتخبون ومفكرون وباحثون وضابط برتبة ملازم أول ، إلى حل منظمة “مسلمي فرنسا” (UOIF سابقًا) ) ، وصف الفرع الفرنسي من جماعة الإخوان المسلمين بـ “الأخوة السرية التي تدعو إلى الإسلام السياسي والشمولي” التي “ألهم مفكروها الجهادية العالمية”.

وذكرت الشخصيات في الرسالة أن الحكومة تريد محاربة الإسلاميين ، الذي قتلوا للتو مرة أخرى في بلدنا، مشيرين إلى ان محاربة الإسلاموية تعني محاربة الشبكات الإرهابية، لكنها تحارب أيضًا الإيديولوجية التي تغذيهم، و نحن نعلم أن هذه الأيديولوجية لها نوعان: السلفية وحركة الإخوان المسلمين.

وأشاروا إلى ان السلفية معروفة ومحددة في الوقت الحاضر. تم تحديد تأثيرها ، لا سيما على الإنترنت، ولكن ماذا عن التيار الآخر للأيديولوجية الإسلامية؟

وبينوا أن جماعة الإخوان المسلمين هي قبل كل شيء هي جماعة أخوية سرية تأسست في مصر ، وتدعو إلى إسلام سياسي وشمولي ، هدفها فرض هيمنة الشريعة الإسلامية، قائلين أن أعداء الغرب ، أنصار النظام النازي ومفكروه ألهموا الجهاد في جميع أنحاء العالم، فقد ولدت حركة دولية ، يمثل فرعها الفرنسي اتحاد المنظمات الإسلامية في فرنسا (UOIF) ، الذي أعيد تسميته بـ “مسلمي فرنسا” في عام 2017 بحسابات سياسية.

وذكروا أن هذه المؤسسة تأسست في فرنسا منذ الثمانينيات من قبل متشددين إسلاميين أجانب ، نجحت جماعة الإخوان المسلمين التاريخية هذه في التعامل مع الحكومات المتعاقبة، علماً بأن أهداف UOIF هي حبس جميع المسلمين الفرنسيين في هوية مجتمعية ، لجعلهم يتحولون إلى إسلام أصولي ، لضمان السيطرة على تمثيل المسلمين ، من أجل أن يصبحوا المحاور المميز للسلطات العامة ، على المستوى الوطني والإداري. وكافة المستويات. وتحقيقا لهذه الغاية ، تستغل المنظمة الإيذاء وتغذي الكراهية من خلال نشر مفهوم “الإسلاموفوبيا”.

واعتبروا أن مطلب حل CCIF الجماعة المناهضة للإسلاموفوبيا في فرنسا، وهي الجهة المتشددة والناشطة والشعبوية من الإسلاموية في فرنسا، هو أمر ضروري، لكن من الضروري أيضًا معالجة البنية التاريخية ، من قبيل : UOIF ، مع دعاةها ، وعلماء اللاهوت ، وقنوات انتشارها: “المعاهد الأوروبية للعلوم الإنسانية” (IESH) في Château-Chinon و Saint-Denis ، جمعية “Havre de Savoir ”ومدارسها المذهبية ومساجدها وجمعياتها المختلفة. كل هذه الهياكل ، المعروفة والمحددة تمامًا من قبل أجهزة الدولة ، تنتمي مباشرة إلى UOIF.

وبينوا أن رجل الدين الرئيسي لجماعة الإخوان المسلمين ، يوسف القرضاوي ، عضو اللجنة العلمية لـ IESH في شاتو شينون ، يعتبر المرجع الروحي لكل من IESH و، UOIF. ، مشيرين إلى أنه سبق أن منع من دخول فرنسا منذ عام 2012 ، ومطلوب منذ فترة طويلة من قبل الانتربول ، وبرر الهجمات الانتحارية. “إنه متعصب معاد للسامية ومؤيد لعقوبة الإعدام للمثليين جنسياً ، يدعو إلى غزو أوروبا من خلال الوعظ والأيديولوجية”.

في الحالة الراهنة للوضع القانوني ، لا يعترف قانون العقوبات مباشرة بالتلقيح الإيديولوجي لمرتكبي الأعمال الإرهابية، و هناك حاجة ملحة لتكييف ترسانتنا القانونية مع الواقع، قالين أن العمل الفوري ممكن.

وتساءلت الشخصيات: هل يجوز لأعداء الجمهورية أن يمثلوا في هيئة مثل المجلس الفرنسي للعقيدة الإسلامية (CFCM) ، والذي يتولى مع الجمعية الإسلامية للإسلام في فرنسا (AMIF) تنظيم تدريب أئمة المستقبل؟هل من المقبول أن تتلقى المنظمات الإسلامية في فرنسا التابعة لاتحاد المنظمات الإسلامية في فرنسا تمويلا من دول أجنبية مثل قطر التي تدعو بشكل خاص إلى مقاطعة المنتجات الفرنسية؟.هل من الطبيعي أن تعلن هذه الهياكل أنها ذات “مصلحة عامة” ، وبالتالي تمول نفسها على حساب أموال دافعي الضرائب الفرنسيين؟ إن حرمان الجمعيات المناهضة للجمهورية من هذه المزايا الضريبية والمطالبة بالرقابة من قبل السلطات الضريبية سيكونان خطوة مهمة في الحرب الملموسة ضد الإسلاميين.

وقالت: فرنسا ، بلد التنوير وموطن فولتير ، هي الهدف الأساسي للإخوان المسلمين ، سواء كان الرئيس التركي آر.تي. أردوغان ، أو الأمين العام القطري للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين ، علي القرداغي ، الذين يزعم أن اغتيال صمويل باتي تم “بتلاعب من أجهزة المخابرات الفرنسية”، لافتين إلى ان هذا القائد شارك في “الاجتماع السنوي للمسلمين الفرنسيين” الذي نظمته UOIF في Le Bourget في عام 2015. العديد من قادة UOIF ، مثل أحمد جاب الله والعربي بشري ، عمداء IESH التي تدرب الأئمة (!) ، هم أعضاء هذه الهيئة الإسلامية الدولية التي هي IUMS.

وذكروا بأن أجدادنا كانوا قادرين على كبح جماح الفكر النازي، من واجبنا أن نحارب بلا هوادة ضد الإيديولوجية الإسلامية التي تسلح أولئك الذين يرتكبون بلا هوادة هجمات دموية على أرضنا.

وخلصوا إلى ان فرنسا تمر بلحظة تاريخية، إنها الآن مسألة حفظ السلم الأهلي. يتوقع الفرنسيون من السلطات العامة تحييد الإيديولوجيين والمتشددين الإسلاميين الذين يهددونها.، ويجب منع التنظيم التاريخي للإخوان المسلمين في فرنسا من إحداث تلف مجتمعي.

ووقع على الوثيقة :

رزقة عدني ، فيلسوفة وعالمة إسلام

جوليان أوبيرت ، نائب فوكلوز

غيوم بيجوت ، عالم سياسي

برتراند سوبيليه ، فريق (متقاعد) ، نائب رئيس Objectif-France

Ghislain de CASTELBAJAC ، خبير في العلاقات الدولية ، متخصص في الشرق الأوسط

جاكلين أوستاش برينيو ، عضو مجلس الشيوخ عن ولاية فال دواز (LR)

لويس دي بروسيا ، عضو فخري في البرلمان ، سفير سابق

محمد لويزي كاتب مقالات ومهندس

جان ميشال نوغيروليس ، دكتوراه في القانون ، محامي دولي

سيلين بينا ، محررة وكاتبة مقالات – حركة Viv (r) e la République

Bruno RETAILLEAU ، عضو مجلس الشيوخ عن Vendée – رئيس مجموعة LR في مجلس الشيوخ

ألكسندر ديل فال ، خبير جيوسياسي وكاتب مقالات ودكتوراه في التاريخ المعاصر

زينب الرزوي ، ماريان جاك فرنسا ، جائزة سيمون فيل

آن فورنيير ، عالمة براكين ، رئيسة مؤسسة Volcano Active Foundation

رولان لومباردي ، دكتوراه في التاريخ المعاصر ، خبير جيوسياسي

Guylain CHEVRIER ، دكتوراه في التاريخ ، عضو سابق في لجنة Laïcité du Haut Conseil à l’Intégration (مفوضية العلمانية التابعة للمجلس الأعلى للتكامل)

جورج كوزمانوفيتش رئيس الجمهورية ذات السيادة

إدوارد أمياش: رئيس UPJF

مانيل مسلمي ، مستشار لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا – Meps EU

فتيحة بوير ، رئيسة جمعية Ni Putes ni Soumises du 76

فاليري بوير ، سيناتور بوش دو رون (LR)

سيباستيان لاي ، رئيس حزب Quatre Piliers

مقالات ذات صلة

فريق كرة قدم برازيلي يكتشف إصابة أحد لاعبيه بكورونا أثناء المباراة

الرمسة وجد نادي أفاي الذي ينافس في دوري الدرجة الثانية البرازيلي لكرة القدم، نفسه في موقف صعب حين اضطر لاستبدال أحد لاعبيه خلال استراحة...

إنعدام الثقة والانقسام والشكوك تخيم على الدعوة للانتخابات الفلسطينية

الرمسة يشك كثير من الفلسطينيين في أن تحدث أول انتخابات عامة منذ 15 عاما تغييرا، أو حتى في إجرائها من الأصل، في ظل إحباطاتهم من...

خبير ارصاد : موجة برد قارس تضرب الكويت خلال ايام

ًالرمسة (متابعات) توقع خبير ارصاد كويتي انخفاض درجة الحرارة في بلاده  خلال الايام القليلة المقبلة الى صفر درجة مئوية في بعض المناطق حسبما افادت...

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here

- Advertisement -

أحدث المقالات

فريق كرة قدم برازيلي يكتشف إصابة أحد لاعبيه بكورونا أثناء المباراة

الرمسة وجد نادي أفاي الذي ينافس في دوري الدرجة الثانية البرازيلي لكرة القدم، نفسه في موقف صعب حين اضطر لاستبدال أحد لاعبيه خلال استراحة...

إنعدام الثقة والانقسام والشكوك تخيم على الدعوة للانتخابات الفلسطينية

الرمسة يشك كثير من الفلسطينيين في أن تحدث أول انتخابات عامة منذ 15 عاما تغييرا، أو حتى في إجرائها من الأصل، في ظل إحباطاتهم من...

خبير ارصاد : موجة برد قارس تضرب الكويت خلال ايام

ًالرمسة (متابعات) توقع خبير ارصاد كويتي انخفاض درجة الحرارة في بلاده  خلال الايام القليلة المقبلة الى صفر درجة مئوية في بعض المناطق حسبما افادت...

الدكتور عبيد الله برهاني يكتب : التحول الفكري في عقلية حركة طالبان الأفغانية

بقلم الدكتور عبيد الله برهاني•  قبل أن نخوض في هذا الموضوع المتشعب لابد لنا من وقفة نقدم فيها باقتضاب نبذة يسيرة عن الفكر السياسي لـ حركة الطالبان الفتية، والعوامل التي دعتها الى حيز الوجود...

سلسلة حلقات بالفيديو .. أسرار البرنامج النووي العراقي يكشفها المدير العام في الطاقة الذرية سرور ميرزا.. – صعود نجم البرادعي – (5)

• كيف صعد نجم البرادعي  بسرعة من موظف صغير الى رئيس الوكالة • تقارير الوكالة كانت تنتهي بعبارة نحتاج للمزيد من الوقت • فرق التفتيش كانت...