السبت, ديسمبر 5, 2020

عاهل الاردن : العلاقات مع إسرائيل في أسوأ حالاتها الان

عبد الله الثاني

الرمسة – متابعات
وصف العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، علاقات بلاده بإسرائيل بأنها “في أسوأ حالاتها”، مشيرًا إلى أن السبب في ذلك يعود إلى القضايا الداخلية في إسرائيل، كما أعرب عن أمله في أن تتمكن إسرائيل من تحديد “مستقبلها”، خلال الأسابيع أو الأشهر المقبلة، في إشارة إلى التعثر في مشاورات تشكيل الحكومة الإسرائيلية في أعقاب الانتخابات المبكرة التي أجريت قبل أسابيع.

وطالب الملك عبد الله الثاني، الخميس، خلال مشاركته في الجلسة الحوارية لمعهد واشنطن لسياسات الشرق الأدنى، الولايات المتحدة بـ”إعادة تركيز جهودنا على جمع مختلف الأطراف على طاولة المفاوضات والنظر إلى الجزء الممتلئ من الكأس”، بحسب وصفه.

وتحدث عن جهود كسر جمود عملية السلام، ودور الولايات المتحدة في ذلك ،وقال “إن كان هناك من يقول من المجتمع الدولي أن بإمكاننا تحقيق السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين من دون دعم أمريكا فإنه لا يعرف منطقتنا والدور الذي تلعبه الولايات المتحدة فيه، وجميعنا بحاجة لدور أميركي يجمع بين الطرفين”.

وتابع الملك عبد الله الثاني “أعتقد أن العديد منا في هذه القاعة على يقين أن الطريقة الوحيدة للمضي قدما هي حل الدولتين لأن بديل ذلك سيء لنا جميعا. فالبديل هو إسرائيل ملتفتة إلى الداخل، الأمر الذي لا نملك ترف القبول به، ومن بعدها سنواجه تحدي المساواة في الحقوق وهو أمر ليس بالإمكان أن نتعامل معه.

وأضاف “مع الأسف، إننا في حالة ركود كما تعلمون، حيث أجرت إسرائيل سلسلة من الانتخابات ومن المحتمل أن نرى 3 أشهر أخرى من الانتخابات، ونتيجة لذلك فإننا في هذه الحالة من الركود، وإننا للأسف غير قادرين على جمع كل الأطراف على طاولة المفاوضات”.

وفي رده على سؤال حول السلام بين الأردن وإسرائيل، قال الملك عبدالله: “بالنسبة للعلاقات الأردنية الإسرائيلية فهي في أسوأ حالاتها الآن، ويرجع جزء من الأسباب إلى قضايا داخلية في إسرائيل”.

وتابع العلاقات  بين المملكة الهاشمية وإسرائيل تمر بفترة توتر مؤخرا على خلفية انتهاكات إسرائيلية بحق القدس والمسجد الأقصى واعتداءات على قطاع غزة، واحتجاز متبادل لمواطنين من البلدين، إضافة إلى إطلاق نار وقع  في مجمّع السفارة الإسرائيلية في عمان، في يوليو/تموز 2017، ما أسفر عن مقتل أردنيين اثنين وإصابة إسرائيلي.

وأضاف أن “مستقبل إسرائيل هو أن تكون جزءا من الشرق الأوسط؛ فالمشكلة في ذلك أنه لن يحصل بالكامل إذا لم نقم بحل القضية الفلسطينية”.

واستطرد: “علينا تذكير الناس إن السلام الأردني الإسرائيلي تم إنجازه دون الأمريكيين؛ حيث جلس الأردنيون والإسرائيليون معا لأنه كان لديهم الثقة ببعضهما لصنع هذا السلام، وأتمنى أن يمكننا ما سيحصل في إسرائيل في الشهرين أو الثلاثة القادمة من العودة للحديث معا عن أمور بسيطة لم نتمكن من مناقشتها خلال العامين الماضيين”

وفيما يتعلق بقضايا التطرف قال العاهل الأردني، إنه “علينا أن ندرك أن التحدي الذي نواجهه هو تحد عالمي، ويمكن القول أن داعش قد هُزمت في سوريا والعراق، ولكنها لم تدمر، وشهدنا إعادة ظهور لهم خلال الشهرين الماضيين قرب حدودنا وفي غرب العراق، ولكن هذه مسألة عالمية، وإلى أن يدرك السياسيون من هو العدو حقا، سنستمر بالتقدم خطوتين والتراجع خطوة واحدة”

وتابع “الجهاديون التكفيريون سيشكلون تحديا لنا جميعا، وهذا ينطبق على العالم أجمع، فبسبب الإنترنت ووسائل التواصل الاجتماعي، سنواجه مشكلة أينما كنا في العالم في التعامل مع هذا الخطر، وإن لم نقر بحقيقة العدو ومن يدعمه، سنستغرق وقتا طويلا جدا للتعامل مع ذلك”.

وتسلم الملك عبدالله، في نيويورك مساء الخميس، جائزة “رجل الدولة – الباحث” لعام 2019، التي منحها معهد واشنطن لسياسة الشرق الأدنى، تقديرا لسياسته الحكيمة وجهوده في تحقيق السلام والاستقرار والوئام والتسامح في منطقة الشرق الأوسط.

وتطرق العاهل الأردني، أيضا، خلال الجلسة الحوارية عقب تسلمه الجائزة، إلى ثورات الربيع العربي عام 2011، وقال إن “ما يُعرف بالربيع العربي، قاده شباب اشتد إحباطهم وأرادوا فرصا”

وردا على سؤال حول الاحتجاجات التي تشهدها بعض دول الشرق الأوسط، وهل تختلف هذه المرة عن موجة الاحتجاجات عبر العالم العربي قبل 8 سنوات، قال الملك، بحسب بيان للديوان الملكي الأردني، “إن ما يُعرف بالربيع العربي، قاده شباب اشتد إحباطهم وأرادوا فرصا، وأتمنى أن نتذكر هذه اللحظة من التاريخ التي تمثل مرحلة مفصلية في التاريخ الإسلامي والعربي كتقاطع طرق كان لا بد لنا أن نعبره، وهناك العديد من التشابهات مع أوروبا في هذا الصدد، مثل التحديات في الداخل المسيحي قبل 400 أو 500 سنة، وأعتقد أننا اليوم نقف على تقاطع طرق اءت عقب تسلم جلالته جائزة

وتسلم الملك عبدالله الثاني، في نيويورك مساء الخميس، جائزة “رجل الدولة – الباحث” لعام 2019، التي منحها معهد واشنطن لسياسة الشرق الأدنى، تقديرا لسياسته الحكيمة وجهوده في تحقيق السلام والاستقرار والوئام والتسامح في منطقة الشرق الأوسط.

مقالات ذات صلة

مسؤولة في البنتاغون :صفقة “إف 35” مع الإمارات قد تعقد قبل 20 يناير

الرمسة - أعلنت مسؤولة في البنتاغون أن عقد بيع مقاتلات "إف 35" الأمريكية للإمارات قد يبرم قبل تنصيب الرئيس الأمريكي في 20 يناير المقبل،حسبما ذكرت...

السعودية تؤكد على ضرورة التشاور مع دول الخليج بشأن اي اتفاق نووي جديد بين طهران وواشنطن

الرمسة - نقلت وكالة "فرانس برس" عن وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان تأكيده على ضرورة التشاور مع دول الخليج بشأن أي اتفاق نووي جديد...

رسائل من أمير الكويت إلى الملك سلمان والأمير تميم وترامب بشأن المصالحة الخليجية

الرمسة - بعث أمير الكويت الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح رسائل شكر وتقدير إلى زعماء قطر والسعودية والولايات المتحدة على خلفية إحراز تقدم في جهود...

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here

- Advertisement -

أحدث المقالات

مسؤولة في البنتاغون :صفقة “إف 35” مع الإمارات قد تعقد قبل 20 يناير

الرمسة - أعلنت مسؤولة في البنتاغون أن عقد بيع مقاتلات "إف 35" الأمريكية للإمارات قد يبرم قبل تنصيب الرئيس الأمريكي في 20 يناير المقبل،حسبما ذكرت...

السعودية تؤكد على ضرورة التشاور مع دول الخليج بشأن اي اتفاق نووي جديد بين طهران وواشنطن

الرمسة - نقلت وكالة "فرانس برس" عن وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان تأكيده على ضرورة التشاور مع دول الخليج بشأن أي اتفاق نووي جديد...

رسائل من أمير الكويت إلى الملك سلمان والأمير تميم وترامب بشأن المصالحة الخليجية

الرمسة - بعث أمير الكويت الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح رسائل شكر وتقدير إلى زعماء قطر والسعودية والولايات المتحدة على خلفية إحراز تقدم في جهود...

البحرين تقول إنها لن تسمح باستيراد البضائع المنتجة في المستوطنات الإسرائيلية

الرمسة - ذكرت وكالة أنباء البحرين الرسمية أن البحرين لن تسمح باستيراد البضائع الإسرائيلية المنتجة في المستوطنات المقامة على الأراضي الفلسطينية المحتلة، في نفي للتصريحات...

“أونروا”: المطرب عمر كمال يمنح صوته لمساعدة اللاجئين الفلسطينيين

الرمسة - قالت وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل لاجئي فلسطين في الشرق الأدنى (الأونروا) أن المطرب والملحن والمنتج المعروف والذي يحظى بشهره عالمية عمر كمال...