الجمعة, أبريل 16, 2021

نجاح الامارات بالتطعيم يدفع مسؤولاً كندياً يدير 308 مليارات يورو للاستقالة والتوجه اليها

بسبب خيبة الأمل الواسعة في كندا من تأخر عملية التطعيم، سافر مسؤول كندي رفيع المستوى يشرف في بلاده على (304) مليارات يورو  إلى الإمارات لتلقي اللقاح، لكن ذلك تسبب في تقديمه لاستقالته من منصبه، وهو ثاني مسؤول يستقيل بعد خروجه من البلاد وخرقه لإجراءات كورونا.
الرمسة – متابعات
أعلن “مكتب الاستثمار لنظام معاشات التقاعد في كندا” في بيان أن رئيسه مارك ماشين قدم استقالته بعد توجهه إلى الإمارات العربية المتحدة للحصول على لقاح ضد فيروس كورونا رغم توصيات الحكومة بتجنب السفر إلى الخارج.

وقال المكتب الذي يعد صندوق التقاعد الرئيسي في كندا إن “رئيسنا ومديرنا التنفيذي مارك ماشين قرر التوجه إلى الإمارات العربية المتحدة حيث رتب ليحصل على لقاح ضد فيروس كورونا”.

وأضاف المصدر نفسه “بعد مناقشات الليلة الماضية مع مجلس الإدارة، قدم ماشين استقالته وتم قبولها”. وأصدر المكتب قرارا بتعيين جون جراهام رئيسا تنفيذيا ويشغل حاليا منصب المدير الإداري والرئيس العالمي لاستثمارات الائتمان في الصندوق.

ويدير هذا الصندوق الذي تبلغ قيمته 475,7 مليار دولار كندي (308 مليارات يورو) نظام التقاعد لحوالى عشرين مليون كندي، ما يجعله أكبر صندوق لإدارة المعاشات التقاعدية في البلاد.

وتعد الإمارات من أكثر دول العالم نجاحا في حملة التطعيم، إذ استطاعت تطعيم أكثر من 6 ملايين شخص، بنسبة 60 بالمئة من المجموع.

وكشفت صحيفة “وول ستريت جورنال” في تقرير لها السبت 27 فيبراير شباط 2021، عن هذه المعلومات أولا موضحة أن ماشين (54 عاما) رئيس مجلس إدارة الصندوق منذ العام 2016 تلقى جرعة من لقاح بيونتيك/فايزر في شباط/فبراير في الإمارات.

وتأخرت حملة التطعيم في كندا بسبب مشاكل في تسلم لقاحي بيونتيك/فايزر وموديرنا، والتطعيم حاليا مخصص لكبار السن ومقدمي الرعاية الصحية. وتلقى أقل من 3 في المائة من 38 مليون كندي حتى الآن جرعة من اللقاح.

من جهة أخرى، تضاعف الحكومة الفيدرالية برئاسة جاستن ترودو الدعوات منذ أشهر إلى تجنب السفر غير الضروري إلى الخارج. وقد شددت أخيرا إجراءات الحجر الصحي عند دخول كندا لردع هذه الرحلات التي تتوجه خصوصا إلى “الأماكن المشمسة”.

وواجه مسؤولون سياسيون عدة في كندا في الأشهر الأخيرة انتقادات بسبب سفرهم إلى الخارج رغم هذه التعليمات. وقدم وزير سابق للمال في أونتاريو استقالته نهاية العام بعد عطلة مثيرة للجدل في منطقة البحر الكاريبي.


المصدر : الرمسة وWD والوكالات

مقالات ذات صلة

نتنياهو يشكر الإمارات على تهنئة إسرائيل بـ”عيد الاستقلال”

الرمسة - متابعات شكر رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، أمس الخميس، الامارات  لتهنئتها اسرائيل بمناسبة ما يسمى بـ"عيد الاستقلال". https://twitter.com/netanyahu/status/1382668987251712000?s=20 ونشرت سفارة الإمارات في تل أبيب، تغريدة...

الجيشان الإيراني والإسرائيلي.. أيهما الأقوى؟

الرمسة - متابعات بعض المقارنات لا تقوم على أسس صحيحة وتخدم أهدافاً إعلامية وإستخبارية، وقد يكون الحال منطبقاً على هذه المقارنة بين قدرات الجيش...

رغم قيود الاحتلال .. 70 ألف مصل في الجمعة الأولى من رمضان في المسجد الأقصى- فيديو

الرمسة - القدس المحتلة شددت شرطة الاحتلال  الإسرائيلي الإجراءات الأمنية في القدس مع وصول المصلين قبل صلاة الجمعة الأولى خلال شهر رمضان المبارك في...

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here

- Advertisement -

أحدث المقالات

نتنياهو يشكر الإمارات على تهنئة إسرائيل بـ”عيد الاستقلال”

الرمسة - متابعات شكر رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، أمس الخميس، الامارات  لتهنئتها اسرائيل بمناسبة ما يسمى بـ"عيد الاستقلال". https://twitter.com/netanyahu/status/1382668987251712000?s=20 ونشرت سفارة الإمارات في تل أبيب، تغريدة...

الجيشان الإيراني والإسرائيلي.. أيهما الأقوى؟

الرمسة - متابعات بعض المقارنات لا تقوم على أسس صحيحة وتخدم أهدافاً إعلامية وإستخبارية، وقد يكون الحال منطبقاً على هذه المقارنة بين قدرات الجيش...

رغم قيود الاحتلال .. 70 ألف مصل في الجمعة الأولى من رمضان في المسجد الأقصى- فيديو

الرمسة - القدس المحتلة شددت شرطة الاحتلال  الإسرائيلي الإجراءات الأمنية في القدس مع وصول المصلين قبل صلاة الجمعة الأولى خلال شهر رمضان المبارك في...

رغم الأزمة التي مرّ بها الأردن.. أبو ظبي توقع مع عمّان مذكرة تفاهم في الصناعات العسكرية

الرمسة - متابعات خطوة إيجابية بين الإمارات العربية والأردن تمثلت في توقيع كلا البلدين على ، مذكرة تفاهم  في مجال الصناعات العسكرية، وذلك بهدف...

عملاء استخبارات إيرانيون يستدرجون إسرائيليين إلى لقاءات غرامية لخطفهم

الرمسة - متابعات " تعارف، فابتسامة، فسلام، فشات ، فموعد،  فلقاء".. قد يصلح بيت أمير الشعراء أحمد  شوقي الذي حورناه  ليناسب علاقات رومانسية غرامية...